الشمر: الآثار والاستخدامات

ما هو تأثير الشمر؟

تحتوي ثمار الشمر الناضجة على مكونات نشطة يمكن أن تساعد داخليًا في علاج شكاوى الجهاز الهضمي (شكاوى عسر الهضم) مثل تقلصات الجهاز الهضمي الخفيفة وانتفاخ البطن والشعور بالامتلاء. يمكن أن يكون الشمر مفيدًا أيضًا لتشنجات الدورة الشهرية الخفيفة. يمكن أيضًا استخدام النبات الطبي داخليًا وخارجيًا لعلاج نزلات الجهاز التنفسي مثل السعال الناجم عن نزلات البرد.

مكونات فعالة

تحتوي ثمار الشمر على زيت عطري طبي (Foeniculi aetheroleum). من بين أشياء أخرى، فهو يحتوي على الأنيثول الحلو المذاق والفينشون المر المذاق. يحتوي زيت الشمر المر على كمية أكبر من الفينشون وأنيثول أقل من زيت الشمر الحلو (اقرأ المزيد عن هذين النوعين من الشمر أدناه). وتشمل المكونات الأخرى لثمار الشمر الزيوت الدهنية والفلافونويد.

نظرًا لمجموع مكوناته، يمكن للشمر تخفيف تقلصات الجهاز الهضمي وتعزيز حركة (التمعج) في الجهاز الهضمي. كما ثبت أن الأنيثول والفينشون لهما تأثير مقشع. لهذه الأسباب، يُعرف استخدام الشمر لعلاج شكاوى عسر الهضم والتهاب الجهاز التنفسي.

استخدام الطب الشعبي

كيف يتم استخدام الشمر؟

يتم استخدام الثمار الناضجة المجففة طبيًا، وخاصة الشمر المر، ولكن أيضًا الشمر الحلو والزيت العطري المعزول من الثمار. الزيت له تأثير أقوى من الفاكهة.

الشمر كعلاج منزلي

لتحضير شاي الشمر، يجب عليك أولاً سحق ملعقة صغيرة من فاكهة الشمر الطازجة (حوالي 2.5 جرام) أو سحقها في الهاون. وهذا يسمح للزيت العطري بالمرور إلى الشاي. الآن صب 150 ملليلترًا من الماء المغلي على الفواكه المقطعة أو المطحونة، ثم غطيها واتركها لتنقع لمدة 10 إلى 15 دقيقة، ثم قم بتصفيتها. يمكنك شرب كوب من شاي الشمر الدافئ عدة مرات في اليوم. يجب ألا تتجاوز الجرعة اليومية الموصى بها وهي خمسة إلى سبعة جرامات من ثمار الشمر.

تنطبق نفس الجرعة اليومية أيضًا على الأطفال بعمر العاشرة وما فوق والمراهقين. يوصى بالجرعات اليومية التالية للفئات العمرية الأصغر سنًا:

  • من سنة إلى ثلاث سنوات: 1.5 – 3 جرام
  • من أربع إلى تسع سنوات: 3 – 5 جرام

بالنسبة للأطفال (من عمر 0 ​​إلى 12 شهرًا)، يمكنك استخدام القليل من شاي الشمر لتخفيف الحليب أو العصيدة. ومع ذلك، من حيث المبدأ، لا ينبغي استخدام شاي النباتات الطبية للأطفال إلا بعد استشارة الطبيب أو الصيدلي.

يعد عسل الشمر علاجًا منزليًا شائعًا لسعال البلغم: قم بخلط 10 جرام من ثمار الشمر الطازجة المطحونة في 100 جرام من عسل النحل. اترك الخليط لمدة عشرة أيام قبل تصفية ثمار الشمر. إذا كنت تعاني من سعال البلغم، يمكنك خلط ملعقة أو ملعقتين صغيرتين من عسل الشمر في كوب من الماء الساخن عدة مرات في اليوم وشربه ببطء.

العلاجات المنزلية المعتمدة على النباتات الطبية لها حدودها. إذا استمرت الأعراض لفترة أطول ولم تتحسن أو حتى ازدادت سوءًا على الرغم من العلاج، فيجب عليك دائمًا استشارة الطبيب.

الشمر في العلاج بالروائح

ما لم ينص على خلاف ذلك، تنطبق التركيبات التالية على البالغين الأصحاء. بالنسبة للأطفال والنساء الحوامل والأمهات المرضعات وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من حالات كامنة معينة (مثل الربو والصرع)، غالبًا ما يلزم تقليل الجرعة أو تجنب بعض الزيوت الأساسية تمامًا. لذلك يجب عليك أولاً مناقشة استخدام الزيوت العطرية في مجموعات المرضى هذه مع أخصائي العلاج بالروائح (على سبيل المثال، طبيب أو ممارس بديل مع تدريب إضافي مناسب).

خذ 50 ملليلترًا من زيت اللوز الحلو أو زيت السمسم واخلطه في قطرتين من كل من الزيوت الأساسية التالية: الشمر (الحلو)، واليانسون، والطرخون، والكزبرة، والبرتقال المر. يمكن للبالغين استخدام مزيج الزيت هذا لتدليك البطن بشكل مريح في اتجاه عقارب الساعة إذا لزم الأمر.

الاستعدادات الجاهزة مع الشمر

يمكن شراء ثمار الشمر سائبة ومعبأة في أكياس شاي وفي شكل خليط شاي جاهز (على سبيل المثال، كشاي معوي). هناك أيضًا مستحضرات أخرى جاهزة مصنوعة على أساس الفاكهة أو الزيت العطري المعزول منها. وتشمل هذه عسل الشمر والصبغة والشراب والأقراص المغلفة. يعتبر العسل والشراب مناسبين بشكل خاص للأطفال المصابين بنزلات البرد: فالطعم الحلو يخفي الأجزاء المرة من زيت الشمر.

لمعرفة الاستخدام الدقيق والجرعة لمستحضرات الشمر وزيت الشمر، يرجى قراءة نشرة العبوة ذات الصلة واسأل طبيبك أو الصيدلي.

ما هي الآثار الجانبية التي يمكن أن يسببها الشمر؟

لا توجد آثار جانبية معروفة لشاي الشمر. يؤدي استخدام زيت الشمر خارجيًا أحيانًا إلى حدوث تفاعلات حساسية في الجلد والجهاز التنفسي.

ما يجب أن تضعه في الاعتبار عند استخدام الشمر

إذا كان لديك حساسية من النباتات الخيمية (مثل الكرفس، البابونج، الشبت، الكراوية، اليانسون) أو الأنيثول، يجب عليك عدم استخدام الشمر.

لا ينبغي أبدًا إعطاء الأطفال ومدمني الكحول (الجافين) مستحضرات الشمر الكحولية.

ينطبق ما يلي على زيت الشمر وجميع الزيوت العطرية الأخرى: استخدم فقط الزيوت العطرية الطبيعية بنسبة 100% - ويفضل تلك التي يتم الحصول عليها من النباتات المزروعة عضويًا أو المجمعة من البرية.

قبل استخدام زيت الشمر (والزيوت العطرية الأخرى)، يجب عليك دائمًا اختبار مدى توافقه باستخدام اختبار ثني الذراع: ضع قطرة من الزيت العطري في ثنية ذراعك وافركها بلطف. إذا تحولت المنطقة المصابة من الجلد إلى اللون الأحمر في الساعات التالية، وبدأت في الحكة وربما تشكلت بثور، فلن تتمكن من تحمل الزيت. يجب عليك بعد ذلك عدم استخدامه!

قم دائمًا بتخزين الزيت العطري بعيدًا عن الضوء - فعند تعرضه للضوء، تتشكل مواد في الزيت ضارة بالصحة.

الجرعات العالية من زيت الشمر يمكن أن تضعف تأثير حبوب منع الحمل.

كيفية الحصول على الشمر ومنتجاته

يمكنك الحصول على الشمر بأشكال مختلفة من الصيدلية أو الصيدلية: يمكنك شراء مستحضرات الشاي والصبغات والعسل والشراب والأقراص المغلفة والباستيل والعصائر بالشمر أو الزيت العطري من هناك. قبل الاستخدام، يرجى قراءة نشرة العبوة بعناية أو التحدث إلى طبيبك أو الصيدلي.

حقائق مثيرة للاهتمام حول الشمر

هذا الأخير هو شكل يزرع كل سنتين ويزرع في المناطق المناخية المعتدلة وينمو أيضًا بريًا. تطورت منه أصناف مختلفة مع مرور الوقت: الشمر المر (F. vulgare ssp. vulgare var. vulgare) والشمر الحلو أو الروماني (F. vulgare ssp. vulgare var. dulce) كلاهما يستخدمان طبيًا. يتم تقييم الشمر النباتي أو البصل (F. vulgare ssp. vulgare var. azoricum) كمواد غذائية.

الشمر المر والحلو عبارة عن نباتات يصل طولها إلى مترين، ولها سيقان صلبة منتصبة وأوراق ريشية ضيقة. إنها تحمل أزهارًا صغيرة صفراء في مظلات مزدوجة في الصيف، والتي تتطور منها الثمار لاحقًا: لونها بني مخضر، ويصل طولها إلى حوالي 1.2 سم ولها خمسة أضلاع خفيفة وزاوية بارزة. جميع أجزاء النبات لها رائحة عطرية، خاصة عند فركها بين الأصابع.

يمكن أيضًا استخدام الشمر البري، ولكن هناك خطر كبير للخلط مع أنواع سامة أخرى. لذلك من المهم تحديد النبات بعناية عند جمعه.

يحظى الشمر أيضًا بشعبية كبيرة في صناعة المشروبات الروحية والأغذية كعامل منكه. ويمكن العثور عليه في الأوزو، والأفسنتين، والسامبوكو، وخليط التوابل، على سبيل المثال.