متلازمة سرقة تحت الترقوة: الأعراض والمزيد

لمحة موجزة

  • الأعراض: دوخة تشبه النوبات، واضطرابات بصرية، وضعف الوعي، والصداع، وألم في ذراع واحدة. خاصة عند تحريك الذراع المصابة.
  • الأسباب وعوامل الخطر: انقباض في أحد الشرايين تحت الترقوة التي تغذي الذراع. "التنصت" على الشرايين الفقرية التي تغذي الدماغ. يعد التدخين وقلة ممارسة الرياضة وارتفاع نسبة الدهون في الدم وأمراض الأوعية الدموية من عوامل الخطر.
  • التشخيص: الأعراض، والتاريخ الطبي، وقياس ضغط الدم في كلا الذراعين، والموجات فوق الصوتية مع تصور تدفق الدم، وربما التصوير بالكمبيوتر أو التصوير بالرنين المغناطيسي، وتصوير الأوعية.
  • العلاج: إجراء عملية جراحية لتوسيع الانقباض أو تجاوزه عن طريق المجازة.
  • التشخيص: علاج، تشخيص جيد. في حالة عدم علاجها، من الممكن حدوث مضاعفات تصل إلى السكتة الدماغية.
  • الوقاية: إذا كان الخطر معروفاً، يجب إجراء فحوصات للدورة الدموية؛ تقليل خطر الإصابة بتصلب الشرايين عن طريق الإقلاع عن التدخين وتناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة.

ما هي متلازمة سرقة تحت الترقوة؟

متلازمة السرقة تحت الترقوة هي اضطراب نادر جدًا في الدورة الدموية في الدماغ. ويحدث ذلك عندما يتضيق الشريان تحت الترقوة، المسؤول عن إمداد الذراعين بالدم. عادة ما يحدث هذا التضييق بسبب تكلس الأوعية.

وهذا يؤدي إلى نقص الإمداد إلى أجزاء مختلفة من الدماغ. لفهم أسباب متلازمة سرقة تحت الترقوة بشكل أفضل، يجدر إلقاء نظرة سريعة على التشريح.

علم التشريح

يتم تزويد الدماغ بالدم عن طريق الشرايين السباتية الداخلية اليمنى واليسرى وكذلك الشرايين الفقرية اليمنى واليسرى. ترتبط هذه الشرايين ببعضها البعض عبر الأوعية الدموية الوسيطة.

ينشأ الشريان السباتي الأيسر من الشريان الرئيسي (الشريان الأورطي). يتفرع الشريان تحت الترقوة الأيسر إلى اليسار. يتم تغذية الجانب الأيمن من الجسم عن طريق الجذع العضدي الرأسي، الذي ينشأ من الشريان الأورطي. ثم ينقسم هذا إلى الشريان تحت الترقوة الأيمن والشريان السباتي الأيمن.

ينشأ الشريان الفقري المعني من الشريان تحت الترقوة الأيمن والأيسر. ويمتد هذا على طول الأجسام الفقرية باتجاه الجمجمة، حيث يزود أجزاء من الدماغ. ويمتد الشريان تحت الترقوة تحت عظمة الترقوة باتجاه الإبط ويزود الذراعين بالدم.

بسبب تدفق الأوعية الدموية، يرتبط الشريان السباتي والشريان الفقري والشريان تحت الترقوة ببعضهما البعض.

متلازمة السرقة تحت الترقوة وظاهرة السرقة تحت الترقوة

ويجب تمييز هذا عن ظاهرة السرقة تحت الترقوة. يستخدم الأطباء هذا المصطلح عند وجود سبب محتمل لمتلازمة سرقة تحت الترقوة، ولكن المريض لا يظهر (حتى الآن) أي أعراض، أي بدون أعراض.

كيف تظهر متلازمة سرقة تحت الترقوة؟

تتجلى متلازمة السرقة تحت الترقوة من خلال أعراض مختلفة تؤثر عادة على جانب واحد فقط من الجسم. ليست كل الأعراض التالية موجودة دائمًا. يظل بعض المرضى خاليين من الأعراض عند انقباض الشريان تحت الترقوة (ظاهرة سرقة تحت الترقوة بدون أعراض).

الأعراض التالية نموذجية لمتلازمة السرقة تحت الترقوة:

  • الدوار غير الموجه (على عكس الأنواع الأخرى من الدوار، لا يبدو أن البيئة المحيطة أو الأرض تتحرك في اتجاه معين)
  • ضعف التوازن، وطنين في الأذنين
  • مشية غير ثابتة
  • اضطرابات بصرية، وشلل في عضلات العين
  • اضطرابات في الوعي تصل إلى الإغماء، واحتمال السقوط المفاجئ (هجوم السقوط)
  • الشلل، واضطرابات حسية
  • اضطرابات النطق والبلع
  • صداع في مؤخرة الرأس

في حالة متلازمة السرقة تحت الترقوة، غالبًا ما تتفاقم الأعراض عندما يحرك المريض ذراعه على الجانب المصاب.

من الممكن أيضًا حدوث ألم وشحوب وانخفاض درجة حرارة إحدى الذراعين.

تحدث الأعراض بشكل دائم (مزمن) وفي نوبات عند تحريك الذراع المصابة.

سبب متلازمة سرقة تحت الترقوة هو تضييق شديد (تضيق) أو انسداد الشريان تحت الترقوة أو الجذع العضدي الرأسي. والعامل الحاسم هنا هو أن هذا التضييق يقع قبل أن يغادر الشريان الفقري الشريان تحت الترقوة.

ويعني التضييق أن كمية قليلة جدًا من الدم تصل إلى الذراع على الجانب المصاب. وهذا يخلق ضغطًا سلبيًا في الشريان تحت الترقوة. وبسبب قوة الجاذبية، يصل هذا إلى الشريان الفقري، الذي يزود الدماغ عادة. يتم عكس تدفق الدم في الشريان الفقري ويتدفق الدم منه إلى الشريان تحت الترقوة ولم يعد إلى الدماغ.

الأسباب المحتملة لتضيق الشرايين هي تصلب الشرايين (تضيق الأوعية الدموية بسبب رواسب الكالسيوم)، وهو شكل خاص من التهاب الشرايين (التهاب الشرايين تاكاياسو) أو ما يسمى بمتلازمة الضلع العنقي، حيث يؤدي وجود ضلع إضافي على الفقرة العنقية إلى تضييق الأوعية الدموية.

بسبب الآليات التعويضية أو الالتفافية في متلازمة السرقة تحت الترقوة، هناك نقص في كمية الدم في الدماغ. خاصة عندما تكون الذراع المصابة بحاجة متزايدة للدم، كما هو الحال أثناء الحركة، يزداد نقص إمدادات الدم إلى الدماغ. ويؤدي ذلك إلى ظهور أعراض مثل الدوخة أو ضعف الرؤية، خاصة في الجانب المصاب.

عوامل الخطر لمتلازمة سرقة تحت الترقوة

عوامل الخطر لهذا هي التدخين وارتفاع مستويات الدهون في الدم وعدم ممارسة الرياضة. بالإضافة إلى ذلك، تعتبر التشوهات الوعائية عامل خطر لحدوث انقباضات ونادر حدوث ضلع إضافي في الرقبة.

الفحوصات والتشخيص

سيستخدم طبيبك طرق فحص مختلفة لتشخيص متلازمة السرقة تحت الترقوة. في البداية، سوف يسألك عن تاريخك الطبي (سجل المريض). وسوف يطرح عليك الأسئلة التالية، من بين أمور أخرى:

  • هل تشعر بالدوار في كثير من الأحيان؟
  • هل تحدث الدوخة في كثير من الأحيان بعد إجهاد ذراعيك؟
  • هل تعاني من طنين في الأذنين؟
  • هل الدوخة متمايلة أم دوارة أم غير اتجاهية؟
  • هل تعاني من نسبة الدهون في الدم؟
  • هل لديك مشاكل في القلب أو الأوعية الدموية؟
  • هل تعاني من نوبات إغماء مفاجئة؟

سيقوم طبيبك بعد ذلك بفحصك جسديًا. من بين أمور أخرى، سوف يستشعر نبضك ويقيس ضغط دمك. إذا ضعف النبض في أحد الجانبين وكان هناك اختلاف في ضغط الدم يزيد عن 20 ملم زئبقي بين الذراعين (ملليمتر زئبق = ملم زئبقي، وحدة قياس ضغط الدم)، فهذا يشير إلى احتمال تضيق الشريان تحت الترقوة وبالتالي متلازمة السرقة تحت الترقوة.

سوف يستمع طبيبك أيضًا إلى قلبك والأوعية الدموية المحيطة به. إذا تم تضييق الشريان تحت الترقوة، يتم تغيير ضجيج التدفق.

وفي بعض الحالات، يستخدم الطبيب أيضًا إجراءات تصوير أخرى للتشخيص. وتشمل هذه فحصًا بالأشعة السينية للأوعية الدموية باستخدام التصوير المقطعي بالكمبيوتر أو التصوير بالرنين المغناطيسي (تصوير الأوعية المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي) أو تصوير الأوعية باستخدام عامل تباين.

يجب على الطبيب استبعاد متلازمة قوس الأبهر، التي تسبب أعراضًا مشابهة ولكنها تنطوي على انقباضات في العديد من الأوعية الدموية.

العلاج

هناك أنواع مختلفة من العلاج لمتلازمة السرقة تحت الترقوة. وإذا كانت الأعراض شديدة فإن المريض يشعر بدرجة عالية من المعاناة.

إذا وجد الطبيب في الفحوصات تضيقًا أو انسدادًا شديدًا في الشريان تحت الترقوة، يتم إجراء عملية جراحية. الإجراءات الشائعة هي رأب الأوعية الدموية عبر الجلد (PTA) وإدخال المجازة.

منطقة التجارة التفضيلية والتجاوز

في رأب الأوعية الدموية عن طريق الجلد (PTA)، يتم إدخال قسطرة من خلال وعاء دموي إلى التضييق. يتم وضع بالون هناك لتوسيع الوعاء الدموي (توسع البالون).

تسمح المجازة بتجاوز الوعاء المنقبض: يتم توصيل المجازة، التي غالبًا ما تكون مصنوعة من أوعية الجسم نفسه، بالأوعية الدموية الموجودة أمام الانقباض وخلفه.

مسار المرض والتشخيص

مع العلاج في الوقت المناسب، متلازمة سرقة تحت الترقوة لديها تشخيص جيد. لا تظهر الأعراض المقابلة لجميع المرضى الذين يعانون من تضيق في الشريان تحت الترقوة (ظاهرة سرقة تحت الترقوة). ومع ذلك، بمرور الوقت، غالبًا ما يتحول التضييق الطفيف إلى تضييق شديد أو حتى يؤدي إلى انسداد كامل للسفينة.

إذا كان السبب هو تصلب الشرايين في الشريان تحت الترقوة، فمن الممكن أيضًا حدوث انقباضات أو تكلسات مماثلة في شرايين أخرى، مما قد يهدد الحياة. ولهذا السبب، سيراقب الطبيب أيضًا أقسام الأوعية الدموية الأخرى، مثل الشرايين التاجية.

بعد نوبة قلبية، غالبًا ما يتم إجراء مجازات الشرايين التاجية باستخدام الشريان الصدري الداخلي، الذي ينشأ من الشريان تحت الترقوة. في حالة حدوث متلازمة سرقة تحت الترقوة، أي تضيق في الشريان تحت الترقوة، فمن الممكن أن تؤدي مثل هذه المجازة إلى نقص إمدادات القلب وربما ألم في الصدر.

الوقاية

يمكن علاج متلازمة السرقة تحت الترقوة بشكل وقائي إذا كانت هناك مخاطر معروفة أو مخاطر إضافية، مثل جراحة مجازة الشريان التاجي. يحاول الطبيب تقليل خطر الانسداد المحتمل للشريان تحت الترقوة. ولأن هذا النوع من انقباض الأوعية الدموية يحدث غالبًا مع تصلب الشرايين، يوصي الطبيب، على سبيل المثال، بعدم التدخين وتناول نظام غذائي متوازن قليل الدهون وممارسة الرياضة بانتظام.

علاوة على ذلك، يتم فحص الدورة الدموية في فحوصات منتظمة كإجراء وقائي إذا كان هناك خطر مماثل أو إذا تم التغلب على المرض بالفعل مرة واحدة.