نقص البوتاسيوم: الأعراض والأسباب والعلاج

ما هو نقص البوتاسيوم؟

يتحدث الأطباء عن نقص البوتاسيوم (نقص بوتاسيوم الدم) عندما ينخفض ​​مستوى هذا المعدن المهم في مصل الدم عن المعدل الطبيعي (أقل من 3.8 مليمول / لتر عند البالغين). في المقابل، يُشار إلى مستوى البوتاسيوم في الدم الذي يزيد عن 5.2 مليمول / لتر (للبالغين) على أنه زيادة في البوتاسيوم (فرط بوتاسيوم الدم). يتم تنظيم إفراز البوتاسيوم عن طريق هرمون الألدوستيرون، الذي يتسبب في إطلاق البوتاسيوم في البول.

متى يحدث نقص البوتاسيوم؟

تتنوع أسباب نقص البوتاسيوم بشكل كبير، فهو يلعب دورًا حاسمًا في عمل جميع الخلايا وبالتالي فهو موجود في كل مكان.

فقدان البوتاسيوم عن طريق الكلى

إذا أطلق الجسم كمية أكبر من الألدوستيرون أو الكورتيزول أكثر مما هو مطلوب، فسيتم إخراج المزيد من البوتاسيوم عن طريق البول بمساعدة الكلى. يُعرف هذا باسم فرط الألدوستيرونية (متلازمة كون) أو فرط الكورتيزول.

بعض الأدوية يمكن أن يكون لها تأثير مماثل على إفراز البوتاسيوم عن طريق الكلى. وتشمل هذه مدرات البول، الجلايكورتيكويدات والمضادات الحيوية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي الفشل الكلوي أيضًا إلى فقدان البوتاسيوم.

فقدان البوتاسيوم عن طريق الجهاز الهضمي

انخفاض تناول البوتاسيوم

على الرغم من وجود البوتاسيوم في مجموعة واسعة من الأطعمة، إلا أن سوء التغذية يمكن أن يؤدي إلى نقص البوتاسيوم.

إعادة توزيع البوتاسيوم

يوجد البوتاسيوم داخل الخلايا وفي السائل خارج الخلايا. إذا ارتفعت قيمة الرقم الهيدروجيني للجسم بشكل حاد (قلاء)، يتفاعل الجسم مع تبادل الأيونات (الجزيئات المشحونة) ويدخل المزيد من البوتاسيوم إلى الخلايا. وهذا يؤدي إلى نقص البوتاسيوم في المصل.

تحدث نفس الظاهرة مع العلاج بالأنسولين. يحفز الأنسولين تبادل الصوديوم داخل الخلايا للبوتاسيوم ويقلل من كمية البوتاسيوم خارج الخلية.

ما هي أعراض نقص البوتاسيوم؟

بما أن البوتاسيوم يشارك بشكل كبير في إثارة الخلايا ونقل الإشارات، فإن نقص البوتاسيوم يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب وضعف العضلات (شلل جزئي) وانخفاض ردود الفعل، على سبيل المثال. يمكن أيضًا أن يتطور الإمساك وزيادة إفراز البول (البوال). غالبًا ما يشتكي المصابون أيضًا من التعب. ينبغي دائمًا أن تؤخذ أعراض نقص البوتاسيوم على محمل الجد.

ما هي عواقب نقص البوتاسيوم؟

ثانياً، يمكن أن يؤدي نقص البوتاسيوم إلى تعافي خلايا القلب بشكل أبطأ من الانكماش. وبما أن وقت التعافي يختلف من خلية إلى أخرى، فإنها تفقد إيقاعها، مما يؤدي في النهاية إلى عدم انتظام ضربات القلب الخطير.

تشير العلامات المختلفة في مخطط كهربية القلب، مثل الانقباضات الخارجية أو تسطيح الموجة T، إلى نقص البوتاسيوم.

كيف يمكن تعويض نقص البوتاسيوم؟

نقص بوتاسيوم الدم الحاد هو حالة طارئة بسبب العواقب المحتملة. ويجب إعطاء المريض كلوريد البوتاسيوم عن طريق الوريد فوراً ويجب مراقبة حالته عن كثب. إذا كان الدواء هو المسؤول عن نقص البوتاسيوم، فيجب إيقافه في أسرع وقت ممكن.

في حالة النقص المزمن، يمكن استخدام مكملات البوتاسيوم لتصحيح نقص البوتاسيوم. إن اتباع نظام غذائي غني بالبوتاسيوم مع الخضار والبقول ومنتجات البطاطس وعصائر الفاكهة والمكسرات هو أبسط بكثير وأكثر استدامة.