الاستروجين: القيم الطبيعية، الأهمية

ما هو هرمون الاستروجين؟

هرمون الاستروجين هي الهرمونات الجنسية الأنثوية. يقوم المبيض والغدد الكظرية والأنسجة الدهنية لدى النساء بتصنيع هرمون الاستروجين من الكوليسترول. تنتج الخصية عند الرجال أيضًا كميات صغيرة من هرمون الاستروجين.

هناك ثلاثة أشكال رئيسية من هرمون الاستروجين الموجودة في الجسم: استرون (E1)، استراديول (E2)، واستريول (E3).

  • استراديول: الاستروجين الأقوى والأكثر وفرة في الجسم. وهو مسؤول عن معظم الإجراءات الفسيولوجية للاستروجين.
  • إسترون: الشكل الثاني الأكثر وفرة من هرمون الاستروجين. ويتم إنتاجه بشكل رئيسي في المبيضين بعد انقطاع الطمث.
  • الإستريول: الإستروجين ذو التأثير الأضعف. وينتجه الجسم بشكل رئيسي خلال فترة الحمل.

هرمون الاستروجين عند النساء

في النساء، هرمون الاستروجين هو المسؤول عن تطوير الخصائص الجنسية الثانوية. فهو يضمن، على سبيل المثال، نمو الثديين وشعر العانة ويصبح الوركين أوسع.

ينظم الإستروجين أيضًا الدورة الشهرية وهو مهم للخصوبة.

تقلب مستويات هرمون الاستروجين خلال الدورة

تتقلب مستويات هرمون الاستروجين في الجسم خلال الدورة الشهرية استجابة للتغيرات في إنتاج الهرمونات في المبيضين.

تنقسم الدورة الشهرية إلى ثلاث مراحل: المرحلة الجريبية (اليوم الأول من الحيض حتى الإباضة)، والإباضة (اليوم 1-12 من الدورة)، والمرحلة الأصفرية (بعد الإباضة وحتى نهاية الدورة).

  • تصل مستويات هرمون الاستروجين إلى ذروتها قبل وقت قصير من الإباضة، في حوالي اليوم 12-14 من الدورة الشهرية.
  • تؤدي هذه الذروة في هرمون الاستروجين إلى إطلاق الهرمون اللوتيني (LH)، والذي يؤدي بدوره إلى تحفيز الإباضة.
  • خلال المرحلة الأصفرية، تنخفض مستويات هرمون الاستروجين قليلاً ولكنها تظل مرتفعة.

تعتمد كيفية استمرار مستويات هرمون الاستروجين على ما إذا كانت البويضة التي تم إطلاقها في قناة فالوب عند الإباضة قد تم تخصيبها أم لا:

  • إذا تم تخصيب البويضة، تستمر مستويات هرمون الاستروجين في الارتفاع لدعم الحمل المبكر.
  • إذا لم يتم تخصيب البويضة، تنخفض مستويات هرمون الاستروجين في النهاية، مما يؤدي إلى نزول الدورة الشهرية وبدء دورة شهرية جديدة.

منع الحمل عن طريق حبوب منع الحمل

تحتوي وسائل منع الحمل من نوع هرمون الاستروجين والبروجستيرون (المعروفة أيضًا باسم وسائل منع الحمل المركبة عن طريق الفم، COCs) على نسخ اصطناعية من هرمون الاستروجين والبروجستيرون. أنها تمنع إطلاق الهرمون الملوتن (LH) والهرمون المنبه للجريب (FSH). ونتيجة لذلك، فإنها تمنع الإباضة.

بالإضافة إلى ذلك، تعمل وسائل منع الحمل التي تحتوي على هرمون الاستروجين والبروجستيرون على زيادة سماكة مخاط عنق الرحم (مخاط عنق الرحم). وهذا يجعل من الصعب على الحيوانات المنوية الوصول إلى البويضة لتخصيبها.

وأخيرًا، تؤثر وسائل منع الحمل الهرمونية أيضًا على بطانة الرحم بحيث تقل احتمالية زرع أي بويضة مخصبة هناك.

الاستروجين عند الرجال

عند الرجال، يتم تصنيع هرمون الاستروجين بشكل رئيسي في الخصيتين، في خلايا لايديغ. هذه هي المسؤولة عن إنتاج هرمون التستوستيرون، الهرمون الجنسي الأساسي للذكور. ومع ذلك، فإنها تنتج أيضًا كميات صغيرة من هرمون الاستروجين، من خلال تحويل هرمون التستوستيرون عبر إنزيم أروماتيز.

تنتج الأنسجة الدهنية أيضًا كميات صغيرة من هرمون الاستروجين عن طريق تحويل هرمون التستوستيرون عبر نفس إنزيم الأروماتيز. وهذا يعني أنه كلما ارتفعت نسبة الدهون في وزن جسم الرجل، كلما زاد إنتاج هرمون الاستروجين الناتج.

ومع ذلك، فإن ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين لدى الرجال له آثار سلبية مثل التثدي (تضخم أنسجة الثدي) والعقم.

ما هي القيم الطبيعية؟

يعتمد المعدل الطبيعي لمستويات هرمون الاستروجين على عدة عوامل، بما في ذلك العمر والجنس وما إذا كان الحمل موجودا. ويمكن أن يختلف أيضًا اعتمادًا على المختبر وطريقة الاختبار.

بالإضافة إلى ذلك، يقوم الأطباء دائمًا بتفسير نتائج تحديد هرمون الاستروجين في سياق التاريخ الطبي للمريض والأعراض.

تحتوي القائمة التالية على قيم قياسية مشتركة (ومع ذلك، كما ذكرنا، من الممكن انحراف القيم القياسية اعتمادًا على المختبر):

الجنس

العمر / مرحلة الدورة / الحمل

ص / مل

م / و

ما يصل إلى 10 سنوات

18-48

w

حتى 15 سنة

24-240

w

120 سنة

18-138

m

ما يصل إلى 120 سنوات

18-48

w

الفصل الأول

155-3077

w

409-6215

w

بدون العلاج بالهرمونات البديلة

31-100

w

مع العلاج بالهرمونات البديلة

51-488

w

مع وسائل منع الحمل الهرمونية

48-342

w

المرحلة الجرابية

36-157

w

المرحلة الأصفرية

47-198

w

حول الإباضة

58-256

الجنس

العمر

قيمة استراديول

w

0-2 أشهر

163-803

m

0-2 أشهر

60-130

w

3-12 أشهر

32-950

m

3-12 أشهر

25-71

w

1-3 سنوات

11-55

m

1-3 سنوات

13-88

w

4-6 سنوات

16-36,6

m

4-6 سنوات

15-62

w

7-9 سنوات

12-55,4

m

7-9 سنوات

17-24,4

w

10-12 سنوات

12-160

m

10-12 سنوات

12-47

m

13-15 سنوات

14-110

m

16-20 سنوات

30-169

m

> 21 سنوات

28-156

w

~13-50 سنة

حسب مرحلة الدورة

w

~ 51 سنة

18,4-201

القيم الطبيعية للإستريول الحر (E3)

E1 أو E2 أو E3 – متى يتم قياس أي شكل من أشكال هرمون الاستروجين؟

يتم إنتاج الإسترون (E1) بشكل رئيسي بعد انقطاع الطمث (= آخر دورة شهرية). يقوم الأطباء بقياسه بشكل أساسي لتقييم صحة العظام وخطر الإصابة بهشاشة العظام لدى النساء بعد انقطاع الطمث.

غالبًا ما يتم إجراء قياس هرمون الاستراديول (E2) في الطب الإنجابي وأمراض النساء، على سبيل المثال في:

  • خمول الغدد التناسلية (قصور الغدد التناسلية)
  • اضطرابات الدورة
  • عقم
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCO)
  • @ بعض أنواع السرطان

يتم أيضًا قياس مستويات E2 بشكل روتيني عند استخدام الأدوية لتحفيز الإباضة لدى المرأة كجزء من علاج الخصوبة.

متى يكون هرمون الاستروجين منخفضا جدا؟

غالبًا ما يحدث انخفاض مستويات هرمون الاستروجين عند النساء خلال فترة ما قبل انقطاع الطمث، أي الفترة التي تسبق آخر دورة شهرية (انقطاع الطمث).

ومع ذلك، يمكن أن ينتج انخفاض هرمون الاستروجين أيضًا عن أمراض أو علاجات معينة، مثل متلازمة تيرنر، أو فقدان الشهية العصبي، أو العلاج الكيميائي، أو العلاج الإشعاعي.

الاستروجين وانقطاع الطمث

أثناء انقطاع الطمث، تنخفض مستويات هرمون الاستروجين في الجسم نتيجة لعملية الشيخوخة الطبيعية. ينتج المبيضان كميات أقل من هرمون الاستروجين بشكل متزايد. ونتيجة لذلك، تصبح الدورة الشهرية غير منتظمة وتتوقف تمامًا في النهاية. تحدث آخر دورة شهرية (انقطاع الطمث) عادةً بين سن 45 و55 عامًا (51 عامًا في المتوسط).

التغيرات طويلة المدى في مستويات هرمون الاستروجين أثناء انقطاع الطمث يمكن أن تؤدي أيضًا إلى ظهور مشاكل صحية مثل هشاشة العظام (فقدان العظام) وأمراض القلب والتدهور المعرفي.

للتخفيف من آثار انقطاع الطمث، تختار العديد من النساء العلاج بالهرمونات البديلة (HRT). يتضمن ذلك إضافة إصدارات اصطناعية من الإستروجين والبروجستيرون بانتظام إلى الجسم للحفاظ على مستويات الهرمونات في الجسم.

لمزيد من المعلومات، راجع مقالتنا عن نقص هرمون الاستروجين!

متى يرتفع هرمون الاستروجين؟

هناك عدة عوامل يمكن أن تسبب هيمنة هرمون الاستروجين لدى النساء، أي أن مستويات هرمون الاستروجين مرتفعة جدًا مقارنة بمستويات هرمون البروجسترون.

عند الرجال، على سبيل المثال، يمكن أن تكون مستويات هرمون الاستروجين المرتفعة علامة على وجود مرض كامن مثل متلازمة كلاينفلتر أو أنواع معينة من السرطان.

يمكنك العثور على مزيد من المعلومات في نصنا حول هيمنة الإستروجين!

ماذا تفعل إذا تغيرت مستويات هرمون الاستروجين؟

إذا تغيرت مستويات هرمون الاستروجين، يبحث الأطباء أولاً عن السبب. في بعض الحالات، يشير تغير مستويات هرمون الاستروجين إلى مرض مثل قصور الغدة الدرقية أو خلل في المبيض. إذا تم علاج هذه الحالات، فغالبًا ما تعود مستويات هرمون الاستروجين إلى طبيعتها.

في بعض الأفراد المصابين، يكون العلاج بالهرمونات البديلة (كما هو الحال أثناء انقطاع الطمث) أو تغييرات نمط الحياة مفيدة في تطبيع مستويات هرمون الاستروجين.