العلاج بالفن: لمن هو مناسب؟

ما هو العلاج بالفن؟

العلاج بالفن ينتمي إلى العلاجات الإبداعية. ويعتمد ذلك على معرفة أن إنشاء الصور والأنشطة الفنية الأخرى يمكن أن يكون له تأثير علاجي. الهدف ليس إنشاء أعمال فنية، بل الوصول إلى العالم الداخلي للشخص. وفي العلاج بالفن تصبح الصورة أو النحت مرآة للروح.

يعتمد العلاج بالفن على تخصصات مختلفة. اعتمادًا على معهد التدريب، فإنه يشمل، على سبيل المثال، الأساليب المعرفية السلوكية أو النفسية العميقة أو الأنثروبولوجية أو النظامية. في علم نفس العمق، يشار أحيانًا إلى العلاج بالفن باسم علاج الجشطالت أو العلاج بالرسم. ومع ذلك، لا ينبغي الخلط بينه وبين علاج الجشطالت، وهو شكل مستقل من العلاج النفسي ذو نهج إنساني.

متى يقوم الشخص بالعلاج بالفن؟

ومن خلال العلاج بالفن، تتاح للمتضررين الفرصة للتعبير عن أنفسهم دون كلمات. ولذلك، فإن طريقة العلاج هذه مناسبة أيضًا للأشخاص الذين يعانون من الخرف أو الإعاقة العقلية.

ماذا تفعل في العلاج بالفن؟

الأهداف المهمة في العلاج بالفن هي أن المريض نفسه يصبح نشيطًا بشكل إبداعي ويتعرف على نفسه بشكل أفضل. لا يتم تقييم الأعمال الناتجة. وهذا من شأنه أن يمكّن المريض من تجربة الأشياء دون عائق، وخاليًا من التقاليد ودون خوف من "ارتكاب الأخطاء".

بناء العلاقات

كما هو الحال في أي علاج، يجب أولاً إنشاء علاقة ثقة بين المعالج والمريض. تساهم العلاقة الجيدة بشكل كبير في نجاح عملية العلاج.

تعريف المشكلة

ميزة العلاج بالفن هي أن التعبير عن الحالات الداخلية في البداية لا يتطلب كلمات. ومع ذلك، فإن المحادثة بين المعالج بالفن والمريض تلعب دورًا مهمًا.

وللقيام بذلك، يصف المعالج بالفن أولاً بطريقة غير قضائية ما يراه في اللوحة أو المنحوتة المعنية. في العلاج الجماعي، يتحدث المشاركون أيضًا مع بعضهم البعض حول ما يرونه في الأعمال الفنية لبعضهم البعض.

حل المشاكل

لا ينبغي أن يساعد العلاج بالفن المريض على التعرف على المشكلات فحسب، بل يجب أن يساعده أيضًا في التغلب عليها. وللقيام بذلك، فإنه يعتمد على تقنيات من علم نفس العمق أو العلاج السلوكي أو طرق أخرى.

ومن أجل إيجاد طرق جديدة للتعامل، لا يستخدم المعالج بالفن المحادثة فحسب، بل يستخدم أيضًا الأعمال الفنية. غالبًا ما يجد المرضى أن إمكانية التعبير عن أنفسهم بالألوان والشكل أمر مريح.

يقدم العلاج بالفن مجموعة واسعة من الاحتمالات. ومن خلال العديد من الأساليب والمواد المختلفة، يجد كل مريض تقريبًا التعبير الإبداعي الذي يناسبه. ومع ذلك، يشجع المعالج بالفنون المرضى أيضًا على تجربة ألوان أو مواد أو طرق تصميم جديدة أو غير مألوفة. إن استكشاف مسارات جديدة يقوي قدرة المريض على حل المشكلات.

ما هي مخاطر العلاج بالفن؟

الصور أو المنحوتات يمكن أن تثير ذكريات مؤلمة لدى المريض. خاصة في حالة الاضطرابات النفسية، ولكن أيضًا في حالة الخرف، يمكن أن يؤدي ذلك إلى الحمل العاطفي الزائد، مما يؤثر سلبًا على مسار العلاج. ونتيجة لذلك، يمكن أن تتدهور الحالة العقلية للمريض. يمكن للمعالج بالفن ذو الخبرة أن يلاحظ مثل هذه التغييرات لدى المريض ويتغلب عليها.

ما الذي يجب علي مراعاته بعد العلاج بالفن؟

وفي بعض الحالات تتدهور حالة المريض بعد جلسة العلاج. ومع ذلك، إذا كان التدهور قصير المدى فقط، فلا داعي للقلق. التعامل مع المشاعر المؤلمة هو الخطوة الأولى نحو التغيير الإيجابي. ينبغي مناقشة المخاوف أو المخاوف الحالية من قبل الأفراد المتضررين مع المعالج الفني الخاص بهم.