جذر الجينسنغ السيبيري: كيف يساعد

ما هي آثار جذر التايغا؟

يستخدم الطب الصيني التقليدي (TCM) جذر التايغا منذ آلاف السنين. المكونات الهامة لجذر التايغا هي، على سبيل المثال، إليوثيروزيدات، فينيل بروبانويدس، ستيرول والكومارين.

أحد أفضل ما تم إثباته هو ما يسمى بالتأثير التكيفي لجذر التايغا. وهذا يعني أن النبات الطبي يحسن القدرة على التكيف مع الإجهاد غير العادي وبالتالي يقاوم الإرهاق. يقال إن جذر التايغا يزيد من الأداء البدني والعقلي ويخفف التوتر.

مجالات التطبيق

المعترف به طبيا هو استخدام جذر التايغا في حالات الإرهاق. وفي الطب الشعبي يستخدم النبات الطبي أيضاً، على سبيل المثال:

  • كمنشط جنسي
  • لتقليل الحمى
  • للصرف
  • كمسكن
  • لعلاج الربو
  • كمرمم للشعر

ما هي الآثار الجانبية التي يمكن أن تسببها جذر التايغا؟

الآثار الجانبية النادرة لجذر التايغا هي الأرق والتهيج والصداع.

كيف يتم استخدام جذر التايغا؟

يستخدم جذر التايغا في بعض الأحيان كشاي، ولكن في كثير من الأحيان في شكل مستحضرات جاهزة.

لتحضير الشاي، صب كوبًا من الماء المغلي فوق ملعقة صغيرة من جذر التايغا المفروم جيدًا أو المسحوق بشكل خشن، ثم قم بتصفية أجزاء النبات بعد 15 دقيقة.

تحتوي المنتجات الطبية الجاهزة للاستخدام المعتمدة على الجينسنغ السيبيري، مثل الكبسولات أو الأقراص المغلفة أو القطرات، على مسحوق أو مستخلصات جافة أو سائلة من جذر التايغا. يرجى استخدامها كما هو موضح في النشرة الداخلية الخاصة بالعبوة أو على النحو الموصى به من قبل الطبيب أو الصيدلي.

ما يجب أن تضعه في الاعتبار عند استخدام جذر التايغا.

لكي تكون في الجانب الآمن، لا تتناول مستحضرات جذر التايغا لمدة تزيد عن شهرين، لأنه لا يُعرف أي شيء عن التأثيرات المحتملة على المدى الطويل. وبعد انقطاع دام حوالي شهرين، يمكن الاستمرار في تناوله.

لا يجب أن تأخذ جذر التايغا في الحالات التالية:

  • فترة الحمل
  • الرضاعة
  • الأطفال دون سن الثانية عشرة
  • ارتفاع ضغط الدم
  • فرط الحساسية للنباتات الطبية

كيفية الحصول على منتجات جذر التايغا

يمكنك الحصول على الجذر المجفف وأشكال جرعات مختلفة تعتمد على جذر التايغا في الصيدليات وأحيانًا أيضًا في الصيدليات.

للاستخدام السليم، يرجى قراءة النشرة الداخلية الخاصة بالعبوة واستشارة طبيبك أو الصيدلي.

ما هو جذر التايغا؟

أغصان وأعناق الأوراق ذات الخمس أسنان المسننة مغطاة بالأشواك. وهذا هو أصل اسم النوع اللاتيني "senticosus" (الغني بالأشواك والأشواك) والاسم الألماني Stachelpanax.

الجينسنغ السيبيري ثنائي المسكن، لذلك هناك عينات من الذكور والإناث. تحمل الأنثى اللون الأصفر، أما الذكر فيحمل زهورًا زرقاء أرجوانية في المظلات.

يأتي جذر التايغا المستخدم طبيًا من مجموعات برية خاضعة للرقابة في روسيا. وله تأثير مماثل لتأثير الجينسنغ، لكنه أكثر تكلفة. وقد أخذها المشاركون الأولمبيون في الاتحاد السوفييتي السابق لتحسين أدائهم.

أيضًا، بعد حادث تشيرنوبيل النووي، تم إعطاء الآلاف من الأوكرانيين والروس جذر التايغا لتقليل الضرر الإشعاعي.