عدوى الأذن الوسطى: ما هي العلاجات المنزلية الفعالة؟

ما هي العلاجات المنزلية التي تساعد في علاج التهاب الأذن الوسطى؟

يتم استخدام أدوية مختلفة لعلاج التهاب الأذن الوسطى. ومع ذلك، يستخدم العديد من الأشخاص أيضًا العلاجات المنزلية لالتهاب الأذن الوسطى. من أشهر العلاجات المنزلية لالتهابات الأذن الوسطى كمادات الأذن بالبصل أو زهور البابونج، حيث تحتوي هذه النباتات على مكونات مضادة للالتهابات.

تحظى التطبيقات الحرارية بنفس القدر من الشعبية - وأحيانًا التطبيقات الباردة أيضًا.

هل يساعد البصل في علاج التهابات الأذن الوسطى؟

البصل غني بالمكونات المعززة للصحة. أي مما يلي يساعد في علاج التهابات الأذن الوسطى؟ المكونات النشطة الرئيسية في البصل هي مركبات تحتوي على الكبريت مثل الأليسين. هذه المادة تمنع الالتهاب وهي فعالة ضد البكتيريا. المكونات الأخرى – مثل الزيوت الأساسية – تدعم أيضًا استخدام البصل كعلاج منزلي لالتهابات الأذن الوسطى.

أكياس البصل لعلاج التهابات الأذن الوسطى

تعتبر أكياس البصل الدافئة علاجًا منزليًا معروفًا لالتهابات الأذن الوسطى. تعمل على زيادة الدورة الدموية في الأذن وتخفيف الألم. بالإضافة إلى ذلك، فإن المكونات المضادة للبكتيريا الموجودة في البصل قد تسرع من شفاء عدوى الأذن الوسطى.

كيفية استخدام أكياس البصل:

  • قشري البصلة، وقطعيها إلى قطع صغيرة، ثم لف قطع البصل بقطعة قماش.
  • إذا كانت العبوة رطبة جدًا، فاعصرها - ولكن احرص على عدم حرق نفسك!
  • ضع العبوة على أذنك وقم بتثبيتها بغطاء أو قطعة قماش.

يمكنك قراءة المزيد عن التطبيق الصحيح والتأثير في مقالة أكياس البصل.

زهور البابونج لها تأثير مماثل. إذا كنت لا تحب رائحة البصل النفاذة، قم بإعداد كيس من زهور البابونج.

هل تساعد الحرارة في علاج التهاب الأذن الوسطى؟

تعتبر الحرارة علاجًا مجربًا للعديد من الالتهابات المزمنة، ولكنها أيضًا علاج للالتهابات الحادة في الجسم. جرب ما إذا كنت تجد العلاجات الحرارية ممتعة.

الضوء الأحمر لالتهاب الأذن الوسطى

يؤدي استخدام ضوء الأشعة تحت الحمراء لعلاج التهابات الأذن الوسطى إلى زيادة الدورة الدموية في الأذن. وهذا بدوره يحسن عملية التمثيل الغذائي وبالتالي يدعم عملية الشفاء. لذلك يجد العديد من المرضى أن العلاج بالضوء الأحمر ممتع. تعمل الحرارة أيضًا على تسييل إفرازات الأذن التي تكونت نتيجة لعدوى الأذن الوسطى وتعزز تصريفها.

يمكن للأشعة تحت الحمراء أن تلحق الضرر بالعينين – حتى لو كانت الجفون مغلقة. لذلك، حافظي على مسافة أمان كافية (30 إلى 50 سم، انظر تعليمات الاستخدام)، خاصة عند استخدامه في منطقة الوجه. ارتدي نظارات السلامة المناسبة وأغمض عينيك واسترخي.

زجاجة ماء ساخن ووسادة حبوب

املأ زجاجة الماء الساخن بالماء الدافئ (وليس المغلي) أو قم بتسخين الوسادة وفقًا لتعليمات الشركة المصنعة. ثم ضع الزجاجة أو الوسادة على الأذن. اسمح للحرارة بالعمل طالما أنها مريحة.

يجب على الأشخاص المصابين بأمراض عصبية أو أمراض القلب والأوعية الدموية استشارة الطبيب قبل تطبيق الحرارة كإجراء وقائي. استخدم الحرارة فقط طالما أنها مريحة.

إذا وجدت أن الحرارة غير مريحة، فحاول وضع البرد على أذنك، على سبيل المثال باستخدام كمادة رطبة أو وسادة باردة من الحبوب. يجد بعض المرضى أيضًا أن هذا مفيد لالتهابات الأذن الوسطى.

العلاجات المنزلية مزيلة للاحتقان

تُستخدم مزيلات الاحتقان عادة لعلاج انسداد الأنف أو التهاب الجيوب الأنفية. في حالة إصابة الأذن الوسطى بألم في الأذن، يمكن أن تساعد في تخفيف الضغط الناتج عن الأذن الملتهبة.

قطرات الأنف المالحة

تعمل قطرات الأنف المالحة على إزالة انسداد الأنف الناتج عن نزلات البرد. هذا يقلل من الضغط في الأذن وبالتالي يقاوم آلام الأذن. وذلك لأن الأذن متصلة بالبلعوم الأنفي عبر ما يسمى بأنبوب استاكيوس. إذا انتفخت الأغشية المخاطية للأنف، ينفتح الأنبوب بسهولة أكبر. يتدفق الإفراز من الأذن – مما يخفف من الانزعاج.

الاستنشاق ببخار الماء

استنشاق البخار له أيضًا تأثير مزيل للاحتقان وحال للبلغم. هذا قد يقلل من أعراض التهاب الأذن الوسطى. للقيام بذلك، قم بتغطية رأسك بقطعة قماش ووضعها فوق وعاء من الماء الساخن. استنشق البخار الساخن لبضع دقائق. المضافات مثل الزيوت الأساسية أو الملح تدعم التأثير.

يمكنك قراءة المزيد عن هذا في مقالة الاستنشاق.

الشاي لعلاج التهابات الأذن الوسطى

ما الذي يساعد أيضًا في علاج التهابات الأذن الوسطى؟ يعتمد الكثير من الناس على شاي النباتات الطبية لتخفيف آلام الالتهاب. وتشمل النباتات الطبية المناسبة

  • البابونج: الشاي له تأثير خفيف مضاد للالتهابات.
  • Meadowsweet: يعتبر نبات الورد هذا مسكناً طبيعياً للآلام.
  • لحاء الصفصاف: يتم تحضير هذا النبات الطبي على شكل شاي، وله تأثير مسكن للألم ويقاوم درجات الحرارة المرتفعة.

يمكنك معرفة كيفية تحضير الشاي بالضبط في المقالات المتعلقة بالنباتات الطبية.

هل يعالج زيت الزيتون التهابات الأذن الوسطى؟

إذا كنت تبحث في الإنترنت عن "العلاجات المنزلية لالتهابات الأذن الوسطى"، فستجد أحيانًا نصيحة لتنقيط زيت الزيتون الدافئ قليلاً في الأذن المصابة. هذا غير مستحسن.

إذا تعرضت طبلة الأذن للتلف، فقد يؤدي ذلك إلى تفاقم الأعراض. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تدخل الجراثيم إلى الأذن مع الزيت.

عدوى الأذن الوسطى: ما هي العلاجات المنزلية المناسبة للأطفال؟

إذا كنت تستخدم وسادة الحبوب أو زجاجة الماء الساخن، فتأكد من أن العلاج المنزلي ليس ساخنًا جدًا بالنسبة للطفل. قم دائمًا باختبار درجة الحرارة على الجزء الخلفي من يدك أو أذنك أولاً. من الأفضل لف العلاج بقطعة قماش من الشاش، على سبيل المثال.

يعد مصباح الضوء الأحمر أيضًا بديلاً للأطفال. ومع ذلك، يجب اتخاذ رعاية خاصة هنا لحماية عيون الأطفال. وذلك لأن الأطفال الصغار نادراً ما يظلون ساكنين حتى عندما يكونون مرضى.

ماذا يمكنني أن أفعل إذا كنت مصابًا بعدوى في الأذن الوسطى؟

كما هو الحال مع جميع حالات العدوى الحادة، يُنصح بالهدوء وشرب كمية كافية من الماء إذا كنت تعاني من التهاب في الأذن الوسطى. حاولي شرب ما لا يقل عن لترين يومياً، ويفضل الماء أو الشاي. لماذا لا تستخدم شاي البابونج المغلي مع كيس الشاي الذي تضعه على أذنك؟

إذا كان عليك تناول المضادات الحيوية بسبب عدوى الأذن الوسطى، فقد يؤدي ذلك إلى تغيير البكتيريا المعوية. العلاجات المنزلية مثل الزبادي بروبيوتيك تدعم النباتات المعوية الطبيعية.

العلاجات المنزلية لها حدودها. إذا استمرت الأعراض لفترة أطول ولم تتحسن أو حتى ازدادت سوءًا على الرغم من العلاج، فيجب عليك دائمًا استشارة الطبيب.