10. سرطان الثدي الالتهابي: الأعراض والتشخيص

ما هو سرطان الثدي الالتهابي؟

سرطان الثدي الالتهابي (سرطان الثدي الالتهابي) هو نوع خاص من سرطان الثدي الغازي المتقدم - أي ورم خبيث متقدم في الثدي يغزو الأنسجة المحيطة. في معظم الحالات، تنمو الخلايا السرطانية على طول الأوعية اللمفاوية في جلد الثدي.

المصطلح "الالتهابي" لسرطان الثدي يأتي من حقيقة أن جزءًا على الأقل من الجلد الموجود على الثدي المصاب يُظهر العلامات الكلاسيكية للالتهاب - الاحمرار وارتفاع درجة الحرارة (inflammatio = "التهاب" باللاتينية).

شكل نادر من السرطان

سرطان الثدي الالتهابي نادر. فقط نسبة صغيرة من رقم واحد من جميع سرطانات الثدي ترجع إلى هذا النوع من التقدم. وهو أكثر شيوعًا عند النساء الأصغر سناً قبل انقطاع الطمث. يمكن أن يندلع الورم أيضًا أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية.

العلاج المكثف ضروري

سرطان الثدي الالتهابي هو سرطان ثدي عدواني يتطلب علاجًا مكثفًا بالعلاج الكيميائي والجراحة والإشعاع:

  • استئصال الثدي: في هذه الحالة، يجب إزالة الثدي بالكامل (استئصال الثدي الجذري) - لا ينصح بإجراء جراحة الحفاظ على الثدي لسرطان الثدي الالتهابي (خطر تكرار المرض مرتفع جدًا).
  • الإشعاع: يتبع الجراحة العلاج الإشعاعي للقضاء على أي خلايا سرطانية متبقية في الجسم.

يمكنك معرفة المزيد عن كل خطوة علاجية هنا.

في معظم حالات سرطان الثدي الأخرى، يكون العلاج المضاد للهرمونات ممكنًا لأن الخلايا السرطانية تنمو استجابةً للهرمونات الجنسية الأنثوية. لكن هذا ليس هو الحال مع سرطان الثدي الالتهابي: فخلاياه عادة لا تحتوي على مواقع لالتحام الهرمونات الجنسية، لذا فهي لا تستجيب للعلاج بالحرمان من الهرمونات.

سرطان الثدي الالتهابي: ما هي الأعراض؟

في هذا النوع من سرطان الثدي، تشير "البقعة الحمراء" المنتشرة (أي احمرار الجلد المنتشر) وارتفاع درجة حرارة الثدي إلى وجود عنصر التهابي. قد تؤذي المنطقة المصابة أيضًا. غالبًا ما يكون الجلد منتفخًا وسميكًا. غالبًا ما يشبه في نسيجه قشرة قشر البرتقال (peau d’orange).

عادةً لا يكون الورم الصلب ("كتلة في الثدي") واضحًا في سرطان الثدي الالتهابي، على عكس الأشكال الأخرى من سرطان الثدي.

عادةً ما يتجلى التهاب الثدي (التهاب الضرع) في صورة احمرار وارتفاع في درجة الحرارة وتورم في جلد الثدي - تمامًا مثل سرطان الثدي الالتهابي. حتى مع استخدام الموجات فوق الصوتية وتقنيات التصوير الأخرى، غالبًا ما يكون من الصعب التمييز بين الحالتين. يأتي اليقين من تحليل عينة الأنسجة (خزعة).

سرطان الثدي الالتهابي: ما هي فرصة البقاء على قيد الحياة؟

التشخيص ضعيف: بسبب الأعراض غير المحددة، نادرا ما يتم اكتشاف سرطان الثدي الالتهابي في المراحل المبكرة؛ غالبًا ما يتم تشخيص التهاب الثدي (التهاب الضرع) بشكل خاطئ. بالإضافة إلى ذلك، يتطور هذا النوع من السرطان بسرعة (في غضون أسابيع إلى أشهر) ويشكل بسرعة نقائل في أعضاء أخرى مثل الغدد الليمفاوية. في معظم الحالات، تكون مثل هذه النقائل موجودة بالفعل عند اكتشاف السرطان.

وبالتالي فإن العلاج المكثف الذي يتكون من العلاج الكيميائي والجراحة والعلاج الإشعاعي مهم في سرطان الثدي الالتهابي. إذا تم تقليل مفهوم العلاج هذا، فسيتم تقصير فترة بقاء المتضررين.