تدليك البطن: دليل ونصائح

ما هو تدليك البطن؟

تدليك البطن هو تحفيز يدوي لطيف لمنطقة البطن. فهو يريح عضلات البطن والأمعاء، ويحفز التمعج (حركة الأمعاء) وبالتالي يدعم عملية الهضم. هناك تقنيات مختلفة للتدليك، يستخدم معظمها الضغط الخفيف فقط.

شكل خاص من تدليك البطن هو تدليك القولون. وهنا يتم تدليك نقاط معينة من القولون بالضغط لتخفيف أعراض القولون العصبي المزمن. ينبغي دائمًا ترك تدليك القولون لأخصائي العلاج الطبيعي، لأنه يتطلب معرفة محددة بتشريح الأمعاء.

متى يتم استخدام تدليك البطن؟

أهم مجال لتطبيق تدليك البطن هو اضطراب وظيفة الأمعاء، والذي يمكن أن يتجلى في انتفاخ البطن، وانتفاخ البطن، والإمساك (الإمساك) وربما يصاحب آلام البطن.

بالإضافة إلى ذلك، هناك مجالات أخرى للاستخدام، على سبيل المثال، اضطرابات الدورة الدموية، والإجهاد، ومتلازمة القولون العصبي وآلام الدورة الشهرية. يمكن لتدليك البطن أيضًا أن يريح البطن بلطف أثناء الحمل ومع الطفل.

تدليك البطن لانتفاخ البطن

تدليك البطن للإمساك

الوضع مشابه للإمساك. إذا تحركت الأمعاء ببطء شديد، يبقى الطعام فيها لفترة أطول ويتراكم. في بعض الأحيان، لا يعاني الأشخاص المصابون من حركة الأمعاء لعدة أيام. تدليك البطن يحفز التمعج المعوي – تتحرك الأمعاء ويقصر الوقت الذي يبقى فيه البراز في الأمعاء بشكل كبير.

تدليك البطن لإفراغ الأمعاء

وفي بعض الأحيان يبقى البراز في الأمعاء لفترة طويلة حتى يصبح قاسيًا. ثم يواجه المتضررون صعوبة كبيرة في إخراجه. من خلال تدليك البطن، وخاصة تدليك القولون، يمكن تخفيف البراز العالق. ويمكن بعد ذلك أن تفرز بسهولة أكبر.

مجالات التطبيق الأخرى

يعرف الخبراء أيضًا مجالات أخرى لتطبيق تدليك البطن، على سبيل المثال:

  • اضطرابات الدورة الدموية: يعمل تدليك البطن على تحفيز الدورة الدموية في البطن، حتى يصل المزيد من الأكسجين والمواد المغذية إليه.
  • فقدان الوزن: الهضم الجيد – الذي يتم تحفيزه عن طريق تدليك البطن بانتظام – يحسن عملية التمثيل الغذائي، مما يمكن أن يدعم اتباع نظام غذائي.
  • آلام الدورة الشهرية: يؤدي تدليك البطن إلى إرخاء عضلات الرحم، التي تنقبض بشكل متكرر وعادةً ما يكون ذلك مصحوباً بألم أثناء الدورة الشهرية.
  • آلام الظهر: يمكن في بعض الأحيان إدارة آلام الظهر عن طريق تدليك البطن، إذا كان الانزعاج ناتجًا عن توتر عضلات البطن.
  • متلازمة القولون العصبي: يمكن علاج الأعراض النموذجية (آلام البطن المزمنة وانتفاخ البطن والإسهال والإمساك) بشكل داعم من خلال تدليك القولون.

تدليك البطن أثناء الحمل

خلال فترة الحمل، يمكن أن يكون تدليك البطن مفيدًا جدًا للأم الحامل والجنين. وذلك لأن التدليك يريح ويريح عضلات البطن المجهدة. إنها أيضًا طريقة جيدة لإقامة اتصال جسدي مع الطفل في مرحلة مبكرة ومنحه شعورًا بالقرب والدفء والأمان.

تدليك البطن للأطفال

يعاني العديد من الأطفال من انتفاخ البطن والإمساك وآلام البطن في الأسابيع والأشهر الأولى - وتتلخص الشكاوى تحت مصطلح "مغص الثلاثة أشهر". يمكن أن يساعد تدليك البطن اللطيف على: فهو يريح ويعزز نشاط الأمعاء لدى الطفل. بالإضافة إلى ذلك، يقال إن تدليك البطن يعزز إطلاق "هرمونات الشعور بالسعادة" مثل الدوبامين والسيروتونين.

كيف يتم تطبيق تدليك البطن؟

من السهل جدًا إجراء تدليك البطن بنفسك. كل ما تحتاجه هو يديك وبعض الوقت. عادة، يستمر التدليك الذاتي للبطن ما بين 5 إلى 15 دقيقة. إذا أردت، يمكنك تدليك بطنك كل صباح، مباشرة بعد الاستيقاظ في السرير. بهذه الطريقة ستبدأين يومك ببطن مسترخية.

تدليك البطن: تعليمات

تدليك البطن – مثال 1

لضبط الحالة المزاجية، يوصى بإجراء تدليك قصير باليد مع حركات التمسيد على جدار البطن. وهذا يحفز الجهاز العصبي السمبتاوي، مما يحفز حركة الأمعاء وإنتاج الإفرازات الهضمية.

ويلي ذلك تدليك البطن. للقيام بذلك، ضع يديك على البطن. تدليك المنطقة الواقعة بين القفص الصدري وقاعدة عظمة العانة، كما يلي:

  • قم بضرب جدار البطن ست مرات باليد المسطحة.
  • قم بتمرير اليد المسطحة بالطول على جدار البطن ست مرات.
  • قم بمسح جدار البطن ست مرات بحركة دائرية في اتجاه عقارب الساعة.

كرر التسلسل لمدة خمس دقائق تقريبًا. مارس ضغطًا خفيفًا على جدار البطن أثناء حركات اليد.

تدليك البطن – مثال 2

خذ خمس دقائق واستلقي على ظهرك. ضع يدك اليمنى على بطنك على مستوى السرة. الآن قم بالتمرير في اتجاه عقارب الساعة بحركة دائرية حول زر البطن. قم بالتبديل بين الضغط الخفيف والأقوى. تأكد دائمًا من أداء حركات التمسيد باليد بأكملها. يجب أن تكون هناك حركة انزلاقية بطيئة ومتدفقة.

تدليك البطن أثناء الحمل

تدليك بطن الطفل

اختاري سطحاً مستواً لتدليك بطن الطفل، على سبيل المثال طاولة التغيير، وضعي طفلك عليه. ضعي قليلاً من الزيت، مثلاً زيت الكراوية أو الشمر، على بطن الطفل وضعي يدك اليمنى بلطف على يمين السرة. دع طفلك يعتاد على ملامسة الجسم أولاً.

اليد اليسرى تحمل الطفل من الورك أو الفخذ. الآن قومي بتدليك دائرة حول السرة بيدك المسطحة - أثناء القيام بذلك، قومي بتدليك البطن في اتجاه عقارب الساعة، أي دائمًا إلى اليمين. وذلك لأن هذا يتوافق مع التمعج في الأمعاء وبالتالي مسار الطعام عبر الأمعاء. كرري التدليك عشر مرات.

ثم قم بالدوران حول السرة بحركات حلزونية صغيرة. لا تتردد في ممارسة القليل من الضغط لتحفيز الأمعاء. كرر هذا التمرين عشر مرات أيضًا.

أخيرًا، "مشي" حول سرة طفلك بأصابع السبابة والوسطى والبنصر. للقيام بذلك، حرك الأصابع الثلاثة حول السرة بحركات النقر السريعة والقليل من الضغط.

للحصول على لمسة نهائية لطيفة، اتركي يديك على بطن الطفل لبضع دقائق بعد التدليك.

احرصي على تدليك بطن الطفل بالأيدي الدافئة فقط.

تدليك القولون (تدليك القولون)

إذا كنت لا تزال ترغب في القيام بتدليك القولون بنفسك، فاسأل أخصائي العلاج الطبيعي الخاص بك عن الطريقة الصحيحة وتدرب معه قبل أن تجرب ذلك بنفسك.

متى يكون تدليك البطن غير مناسب؟

يجب الامتناع عن تدليك البطن في الحالات التالية:

  • مباشرة بعد عملية البطن
  • @ في حالة وجود أمراض جلدية في منطقة البطن
  • في حالة الإسهال
  • في حالة الالتهابات والأورام في منطقة البطن
  • @ في حالة الانسداد المعوي الحاد

ما الذي يجب علي الانتباه إليه عند تدليك البطن؟

فيما يلي بعض النصائح لتدليك البطن بشكل فعال:

  • يمكنك العودة إلى بيئة هادئة ودافئة وممتعة لتدليك البطن.
  • دعم الأجواء المريحة مثلاً بالشموع المعطرة والموسيقى الهادئة.
  • لتدليك البطن، يجب على الشخص الاستلقاء بشكل مريح على ظهره (على سبيل المثال في السرير).
  • قم دائمًا بتدليك البطن بأيدي دافئة.
  • استخدمي الزيوت المعطرة لتعزيز تأثير الاسترخاء. على سبيل المثال، زيوت الليمون وإكليل الجبل والنعناع مناسبة.
  • قومي دائماً بتدليك البطن في اتجاه عقارب الساعة، أي بحركة دائرية من الجانب الأيمن إلى الجانب الأيسر من البطن.
  • بعد تدليك البطن، استريحي قليلاً، ومن الأفضل البقاء مستلقية لفترة من الوقت.

إذا لم يكن هناك مرض خطير وراء شكاويك المعوية، فيمكنك علاج نفسك بتدليك مريح للبطن كل يوم.