اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند البالغين: الأعراض والتشخيص

وصف مختصر

  • الأعراض: صعوبات في التنظيم والتخطيط، واضطراب نقص الانتباه والاندفاع.
  • التشخيص: مقابلة شاملة واستبعاد الأمراض العضوية أو العقلية الأخرى.
  • العلاج: العلاج النفسي والأدوية

أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى البالغين

يظهر القلق الداخلي والنسيان وتشتت العقل في المقدمة عند البالغين المصابين باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADD) واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD)... ومع ذلك، لا تزال أعراض مثل السلوك المتهور والأفعال المتهورة موجودة.

نادرًا ما يتم التعرف على هذه العلامات كأعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى البالغين. عادةً ما يُظهر الأفراد المصابون هذه السلوكيات لفترة طويلة بحيث يُنظر إليهم على أنها جزء من شخصيتهم.

الصعوبات التنظيمية

غالبًا ما يتجلى اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى البالغين في سلوكيات قد تبدو منفرة ومهملة للبيئة. غالبًا ما يُنظر إلى الافتقار إلى المثابرة وكذلك التأخير وعدم الترتيب على أنها مشكلة من قبل من حولهم.

اضطراب نقص الانتباه

يمكن أن يكون لاضطراب نقص الانتباه عواقب بعيدة المدى. على سبيل المثال، فقدان الوظيفة هو نتيجة شائعة لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD) أو اضطراب نقص الانتباه (ADD) لدى البالغين. يتعرض البالغون المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أيضًا لخطر متزايد للحوادث ويرجع ذلك جزئيًا إلى ضعف قدرتهم على التركيز.

الاندفاع

غالبًا ما يتصرف البالغون المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه باندفاع. إنهم يتخذون القرارات بشكل عفوي بناءً على حدسهم. يمكن أيضًا أن تتغير حالتهم المزاجية بسرعة.

يمكن أن يؤدي اندفاعهم أيضًا إلى جعل البالغين المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه خطرين في حركة المرور (بالإضافة إلى انخفاض القدرة على التركيز المذكور أعلاه).

انخفاض التوتر والتسامح مع الإحباط

إذا لم تسر الأمور كما هو مأمول، فغالبًا ما يشعرون بالإحباط الشديد. وهذا يتجلى في التهيج وسرعة الغضب. انخفاض التوتر والتسامح مع الإحباط يجعل الحياة المهنية والاجتماعية أكثر صعوبة. في بعض الأحيان يلجأ المرضى إلى الكذب هربًا من الموقف غير السار.

فرط النشاط

من الأعراض التي لا تزال تحدث غالبًا في مرحلة البلوغ هي الرغبة القوية في التحدث والمقاطعة (الوقوع في الكلمات).

الجانب الإيجابي من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

العامل الحاسم هو أن الأشخاص المعنيين مهتمون بعملهم. إذا استمتعوا بعملهم، فسيكونون ملتزمين تمامًا ومتحمسين للغاية. ومن الممكن أن يكون أدائهم أعلى من المتوسط.

الأمراض المصاحبة لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

أظهرت الأبحاث أن الأشخاص المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه الذين لا يتم علاجهم غالبًا ما يلجأون إلى المواد المسببة للإدمان. ومن خلال تناول الحشيش أو الكحول أو النيكوتين، يحاولون أن يصبحوا أكثر هدوءًا أو يزيدوا من أدائهم. بمعنى أنهم يستخدمون الأدوية لعلاج أنفسهم. إذا تطور إدمان المخدرات، فيجب معالجته قبل بدء العلاج الفعلي لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى النساء

ADHD في الشراكة

يمكن أن يكون اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أيضًا عبئًا على الشراكة. غالبًا ما لا يتم فهم الشخص المصاب في الحياة اليومية أو يُساء تفسير سلوكه. وهذا يؤدي إلى الشك الذاتي، الأمر الذي يمكن أن يسبب مشاكل في العلاقة. بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما يصبح المتضررون معتمدين على شريكهم بسبب الإقصاء الذي يتعرضون له.

اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند البالغين: الفحوصات والتشخيص

عند تشخيص اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى البالغين، عادةً ما يسترشد الطبيب النفسي أو المعالج النفسي بمعايير تشخيص اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في مرحلة الطفولة والمراهقة.

لإجراء الفحص، يقوم الطبيب أو الأخصائي النفسي بإجراء مقابلة تفصيلية مع الشخص المصاب. من خلال طرح أسئلة محددة، يمكن للأخصائي تحديد العلامات التي تشير إلى اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه وما إذا كانت هناك اضطرابات عقلية أخرى. لكي يتمكن من استبعاد الأسباب الأخرى، مثل اضطراب الغدة الدرقية أو اضطرابات النوم، يقوم الطبيب أيضًا بإجراء الفحص البدني.

اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند البالغين: العلاج

العلاج النفسي للأطفال

وفقا للمعرفة الحالية، لا يمكن علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. ومع ذلك، في بعض الأحيان، تختفي الإعاقات جزئيًا على مر السنين. يقوم بعض الأشخاص المتأثرين أيضًا بتطوير استراتيجيات التكيف التي يمكنهم من خلالها إتقان الحياة اليومية والعمل بنجاح. وعلى وجه الخصوص، يمكن علاج الصعوبات المتعلقة بتنظيم العمل والتواصل المهني والخاص بشكل جيد من خلال العلاج السلوكي.

دواء

بالنسبة للأعراض الواضحة لدى البالغين، يصف الأطباء أحيانًا أدوية لعلاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. كما هو الحال مع الأطفال، يتوفر للبالغين مكونان نشطان مختلفان (ميثيلفينيديت وأتوموكسيتين). فهي لا تعالج الاضطراب، ولكنها تساعد على تحسين نوعية الحياة.

يمكنك قراءة المزيد عن أدوية اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في مقالتنا عن اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.