تمزق رباط الكاحل: الأعراض والعلاج

لمحة موجزة

  • الأعراض: ألم، تورم، كدمات، محدودية الحركة وصعوبة المشي
  • العلاج: التثبيت (الجبائر والضمادات)، التبريد، الضغط (ضمادة الضغط)، الرفع، أدوية تخفيف الألم، العلاج الطبيعي، الجراحة
  • التشخيص: مع العلاج المبكر، تكون فرص الشفاء جيدة. غالبًا ما تحدث تأثيرات متأخرة مثل الألم عند بذل مجهود على الرغم من العلاج.
  • الفحوصات والتشخيص: ملامسة المفصل، اختبارات وظائف المفصل، فحص الأشعة السينية، التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
  • الأسباب وعوامل الخطر: الحوادث الرياضية والمرورية، والاحادية والحمولة الزائدة على الكاحل؛ إصابات القدم السابقة، بعض الألعاب الرياضية تزيد من خطر التواء الكاحل.
  • الوقاية: أحذية ثابتة ومناسبة، تدريب العضلات والتوازن، الإحماء قبل الرياضة، الضمادات أو الأشرطة الداعمة

ما هو تمزق الرباط في القدم؟

يحدث تمزق أربطة القدم في كثير من الأحيان، خاصة أثناء ممارسة الرياضة. إذا تم تطبيق قوة كبيرة على الكاحل، فقد يتمزق واحد أو أكثر من الأربطة جزئيًا أو كليًا. في أغلب الأحيان تتأثر أربطة مفصل الكاحل، والتي تعتبر مهمة جدًا لوظيفة الكاحل.

مفاصل الكاحل وأربطةها

يتم التمييز بين مفصل الكاحل السفلي (USG) ومفصل الكاحل العلوي (OSG).

بالإضافة إلى عظم الكاحل، تشارك عظام الرصغ الأخرى وكذلك عظم الكعب في بنية مفصل الكاحل السفلي.

تعمل الأربطة المختلفة على تثبيت كلا المفصلين وتحد من حركتهما. بهذه الطريقة يمكن تجنب الاضطرابات.

الأربطة هي الرباط الخارجي المكون من ثلاثة أجزاء (الرباط الجانبي الجانبي)، والرباط الداخلي المكون من أربعة أجزاء (الرباط الدالي أو الرباط الدالي) والرباط المصاحب. عندما يتمزق أحد الأربطة في القدم، يصاب واحد أو أكثر من هذه الأربطة.

تمزق الرباط الخارجي

يتضمن تمزق الرباط الخارجي إصابة واحد أو أكثر من الأربطة الجانبية الثلاثة التي تثبت مفصل الكاحل من الخارج. يحدث هذا غالبًا في الحوادث الرياضية أو عند ارتداء أحذية ذات الكعب العالي جدًا.

الألم في الكاحل الخارجي يشير إلى تمزق في الرباط الخارجي. يمكنك قراءة المزيد عن هذا في مقالة تمزق الرباط الخارجي.

تمزق الرباط الداخلي

إذا كان الألم أكثر تحديدًا في الكعب الإنسي، فقد يكون لديك تمزق في الرباط الإنسي (الرباط الدالي). ويتكون من أربعة أجزاء مختلفة تمتد من عظم الساق إلى عظام الكاحل.

والأكثر شيوعًا هو تمزق الرباط الجانبي الإنسي في مفصل الركبة، والذي يشمل الرباط الجانبي الإنسي.

يمكنك معرفة المزيد عن تمزق الرباط الإنسي الجانبي للركبة في مقالة تمزق الرباط الداخلي.

تمزق الأربطة Syndesmosis

بالإضافة إلى عظم الكاحل، تشارك عظام الرصغ الأخرى وكذلك عظم الكعب في بنية مفصل الكاحل السفلي.

تعمل الأربطة المختلفة على تثبيت كلا المفصلين وتحد من حركتهما. بهذه الطريقة يمكن تجنب الاضطرابات.

الأربطة هي الرباط الخارجي المكون من ثلاثة أجزاء (الرباط الجانبي الجانبي)، والرباط الداخلي المكون من أربعة أجزاء (الرباط الدالي أو الرباط الدالي) والرباط المصاحب. عندما يتمزق أحد الأربطة في القدم، يصاب واحد أو أكثر من هذه الأربطة.

تمزق الرباط الخارجي

يتضمن تمزق الرباط الخارجي إصابة واحد أو أكثر من الأربطة الجانبية الثلاثة التي تثبت مفصل الكاحل من الخارج. يحدث هذا غالبًا في الحوادث الرياضية أو عند ارتداء أحذية ذات الكعب العالي جدًا.

الألم في الكاحل الخارجي يشير إلى تمزق في الرباط الخارجي. يمكنك قراءة المزيد عن هذا في مقالة تمزق الرباط الخارجي.

تمزق الرباط الداخلي

إذا كان الألم أكثر تحديدًا في الكعب الإنسي، فقد يكون لديك تمزق في الرباط الإنسي (الرباط الدالي). ويتكون من أربعة أجزاء مختلفة تمتد من عظم الساق إلى عظام الكاحل.

    والأكثر شيوعًا هو تمزق الرباط الجانبي الإنسي في مفصل الركبة، والذي يشمل الرباط الجانبي الإنسي.

  • يمكنك معرفة المزيد عن تمزق الرباط الإنسي الجانبي للركبة في مقالة تمزق الرباط الداخلي.
  • تمزق الأربطة Syndesmosis
  • الرفع: ضع القدم المصابة فوق مستوى القلب.

إذا لزم الأمر، فإن مسكنات الألم من مجموعة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs)، مثل الأيبوبروفين، ستساعد على تخفيف الألم.

يجب أن تستمر هذه الإجراءات لمدة ثلاثة أيام تقريبًا لوقف الالتهاب والتورم المحتمل. لإراحة القدم المصابة، غالبًا ما تساعد العكازات حتى يصبح المشي الطبيعي ممكنًا مرة أخرى.

يوصي الأطباء عادة بالتثبيت الكامل للقدم فقط في حالة تمزق أربطة القدم من الدرجة الثالثة. ومع ذلك، في حالة إصابة من الدرجة الثانية، فإن جبيرة (جبيرة) أو ضمادة مرنة (ضمادة) مفيدة لتحقيق الاستقرار.

العلاج الطبيعي / العلاج الطبيعي

يوصي الخبراء ببدء العلاج الطبيعي خلال الأسبوع الأول. عندما يهدأ الألم الحاد، يمكن أداء تمارين بسيطة دون تحمل الوزن. ثم قم بزيادة الحمل ببطء.

يمنع ارتداء الجهاز التقويمي الحركات الشديدة أثناء التدريب ويوفر دعمًا إضافيًا. ممارسة توازنك وكذلك عضلاتك.

العلاج الجراحي

في حالات نادرة فقط يتم إجراء عملية جراحية على رباط ممزق في القدم. غالبًا ما تكون الجراحة ضرورية للأشخاص الذين يعانون من إصابات خطيرة أو للرياضيين المحترفين ذوي الاحتياجات الخاصة.

كم من الوقت يستغرق شفاء رباط ممزق في القدم؟

تعتمد المدة التي تستغرقها عملية الشفاء من تمزق أربطة القدم أو عدم القدرة المحتملة على العمل بشكل كبير على شدة الإصابة. أيضًا، متى وإذا تم تقديم العلاج أمر بالغ الأهمية. في معظم الحالات، يستغرق الشفاء التام ما يصل إلى ستة أسابيع أو أكثر.

عادةً ما ينخفض ​​الألم الشديد الأولي الناتج عن تمزق الرباط بشكل ملحوظ على مدار أسبوعين. ومع ذلك، فإن حوالي ثلث المصابين لا يزالون يعانون من الألم بعد عام. يشير الأطباء إلى هذا على أنه ألم الإجهاد، لأنه يحدث عادة بسبب حركات معينة.

من النتائج المحتملة لتمزق الأربطة في القدم - وخاصة تمزقات الأربطة المصاحبة - هو التعظم (الجزئي) للرباط المصاب (التعظم المتغاير). يؤدي هذا في بعض الأحيان إلى قيود دائمة على الحركة.

لذلك ينصح الأطباء أنه بعد تمزق أربطة القدم، يجب استئناف الرياضة فقط بعد أن يهدأ ألم الضغط واستعادة القدرة على الحركة. وهذا يعني أن جميع الحركات الرياضية النموذجية يجب أن تكون ممكنة مرة أخرى ويجب أن يكون المفصل مستقرًا.

كيف يتم تشخيص تمزق الأربطة في القدم؟

  • كيف حصل الحادث؟
  • هل تمكنت من المشي بعد الإصابة؟
  • هل لديك الم؟ دائمًا أم في حالات معينة فقط؟
  • أين يؤلمك بالضبط؟
  • هل سبق لك أن تعرضت لإصابات مماثلة؟
  • هل تعاني من أمراض مزمنة مثل مرض السكري؟

ويلي ذلك الفحص البدني. يقوم الطبيب بفحص القدم المصابة ويبحث، من بين أمور أخرى، عن تخفيف الوضع والتورم والكدمات وغيرها من النتائج في المنطقة المصابة.

ثم يقوم بعد ذلك بفحص تدفق الدم وحركة وحساسية المنطقة المصابة (تدفق الدم، الوظيفة الحركية والحساسية، DMS). يقوم بتحسس القدم وأسفل الساق محاولاً تحديد نقاط الألم.

يتم تحريك الساق للتحقق من الحركات الممكنة للشخص المصاب ومعرفة مدى محدودية الوظيفة مقارنة بالساق الأخرى. ويتم إجراء مقارنة بين حركة الساق من قبل الطبيب (السلبي) وحركة القوة العضلية للمريض (الفعالة).

إذا كان ثني القدم للخارج أو للداخل يسبب الألم، فهذا يدل على تمزق في الرباط في منطقة الكاحل.

إذا أمكن، يقوم الطبيب بمراقبة مشية الشخص المصاب. يوفر نوع المشية معلومات مهمة حول الأوضاع الخاطئة وأنماط الحركة، وبالتالي يوفر دليلًا إضافيًا على احتمال تمزق الرباط في القدم.

التصوير

إذا لم يكن المفصل منتفخًا، ولا توجد كدمات، والفحوصات لا تسبب الألم، فالتصوير ليس ضروريًا عادة. في حالات نادرة جدًا، يتم إجراء ما يسمى بالأشعة السينية للإجهاد على رباط ممزق في القدم. في هذه الحالة يقوم الطبيب بتصوير القدم بالأشعة السينية في وضعية الضغط.

يعد التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) مفيدًا إذا كان تمزق أربطة القدم يسبب الألم لفترة طويلة (ستة أسابيع أو أكثر) على الرغم من العلاج.

تمزق الأربطة في القدم: التصنيف

وبناء على نتائج الفحص، يميز الطبيب بين درجات مختلفة من شدة تمزق الرباط.

  • الدرجة الأولى: إجهاد بسيط في الأربطة مع تمزقات مرئية مجهرية فقط. تورم طفيف، وألم طفيف. يكون المفصل مستقراً ويمكن المشي مع القليل من الألم.
  • الدرجة الثانية: تمزق كبير في أحد الأربطة على الأقل. تكون الأعراض أكثر شدة مما هي عليه في الدرجة الأولى. ويكون نطاق الحركة محدودًا.
  • الدرجة الثالثة: تمزق كامل في أربطة القدم مع إصابة أربطة متعددة. أعراض حادة عادة ما يكون المشي مستحيلاً. وظيفة القدم ضعيفة بشكل كبير.

كيف يحدث تمزق الرباط في القدم؟

غالبًا ما يحدث تمزق الرباط الإنسي بسبب الصدمة عند التواء الكاحل. يلتوي مفصل الكاحل خاصة أثناء ممارسة الرياضة وعند المشي أو الجري على الأسطح الوعرة أو الزلقة.

عادة ما يحدث تمزق في الرباط المتلازمي كجزء من حادث رياضي أثناء الاتصال أو الاصطدام مع اللاعبين الآخرين. يؤدي هذا عادةً إلى زيادة الدوران الخارجي للقدم، التي تنحني للأعلى (انحناء ظهري). عطف ظهري هو المصطلح المستخدم لوصف الحركة الصعودية للقدم.

عامل الخطر الأكثر أهمية لتمزق الأربطة هو ممارسة الرياضات التنافسية العدوانية مثل كرة القدم الأمريكية، واللاكروس، وكرة القدم. الرجال أكثر عرضة بثلاث مرات من النساء للإصابة بتمزق الأربطة.

كيف يمكن الوقاية من تمزق الأربطة في القدم؟

أي شخص سبق له أن تعرض لتمزق في أربطة القدم يكون معرضًا لخطر الإصابة مرة أخرى في نفس المنطقة بمقدار خمسة أضعاف تقريبًا. التدريب المنتظم وتمديد العضلات (أيضًا في الساقين) له تأثير وقائي.

يعد التدريب على التوازن على اللوح المتمايل مفيدًا أيضًا: فهو يدرب التنسيق بين عضلات الساق. قد تساعد أيضًا أجهزة تقويم العظام أو الضمادات أو الأشرطة المثبتة على الكاحل في منع تجدد تمزق أربطة القدم.