نوبة الربو: الأعراض والإسعافات الأولية

لمحة مختصرة: نوبة الربو

  • ماذا تفعل في حالة الإصابة بنوبة الربو؟ الإسعافات الأولية: تهدئة المريض ووضعه في وضع يمكنه من التنفس بسهولة (عادة مع ثني الجزء العلوي من الجسم قليلاً إلى الأمام). من الممكن تشجيع الشخص المصاب على أداء بعض تقنيات التنفس أو إعطاء أدوية الربو أو مساعدة المريض في استخدام الدواء.
  • أعراض نوبة الربو: ضيق حاد في التنفس، والسعال، والشعور بضيق في الصدر، والقلق والأرق، وسرعة ضربات القلب، وفي الحالات الشديدة نقص الأكسجين (يمكن التعرف عليه، على سبيل المثال، من خلال الشفاه المتغيرة اللون إلى الزرقة).
  • متى ترى الطبيب؟ في نوبات الربو الشديدة، لأنه يمكن أن تحدث مضاعفات تهدد الحياة.

انتباه.

  • إذا كان المريض يحمل رذاذ الربو الخاص به ويحتاج إلى مساعدتك في تناوله: قم بإعطاء جرعة واحدة فقط من جهاز الاستنشاق في كل مرة، وانتظر بضع دقائق قبل المرة التالية.
  • يمكن أن تتكرر نوبات الربو في أي وقت حتى بعد فترة (أطول) خالية من الأعراض.

نوبة الربو: ماذا تفعل؟

في حالة الإصابة بنوبة الربو، يجب تقديم الإسعافات الأولية بسرعة لضمان وصول الأكسجين إلى الشخص المصاب. هذا هو ما يجب عليك القيام به:

  • الهدوء: القلق يمكن أن يزيد من ضيق التنفس. لذلك يجب التأكد من طمأنة المريض.
  • النوافذ والملابس: على الرغم من أن الأمر غالبًا ما يكون له تأثير نفسي فقط، إلا أنه افتح النافذة للإشارة إلى إمداد هواء أفضل. بالإضافة إلى ذلك، قم بفك الملابس الضيقة.
  • تقنيات التنفس: في كثير من الأحيان، يتعلم مرضى الربو بعض تقنيات التنفس لمساعدتهم على التنفس بشكل أكثر فعالية عندما يكون لديهم ضيق في التنفس، مثل فرامل الشفاه (وضع الشفاه معًا بشكل غير محكم عند الزفير بحيث يخرج الهواء بصوت طفيف). بهذه الطريقة يجب على المريض أن يقوم بالزفير بشكل أبطأ وأطول. حاول أن تجعله يستخدم تقنيات التنفس التي تعلمها رغم القلق.
  • الأدوية: إذا لزم الأمر، ساعد المريض على استخدام الأدوية الطارئة (مثل رذاذ الاستنشاق).
  • خدمة الإسعاف: في حالة حدوث نوبة ربو حادة (لم يعد الكلام الطبيعي ممكنًا، التنفس السطحي، تلون الشفاه والأظافر باللون الأزرق، وما إلى ذلك)، يجب عليك الاتصال بخدمة الإسعاف في أسرع وقت ممكن!

نوبة الربو: الأعراض والمخاطر

على الرغم من أن أعراض مثل صعوبة التنفس وضيق الصدر قد تكون خطيرة، إلا أن نوبة الربو الحادة عادة ما تهدأ من تلقاء نفسها. ومع ذلك، يمكن أيضًا أن تتفاقم الحالة وتتخذ أبعادًا خطيرة مع ظهور أعراض مثل:

  • ضيق شديد في التنفس
  • تنفس سريع ولكن ضحل
  • قلب متسابق
  • تغير لون الشفاه والأظافر إلى اللون الأزرق
  • الأرق
  • عدم القدرة على قول جمل أطول
  • اضطرابات في الوعي مثل الارتباك أو حتى فقدان الوعي

إذا واجهت مثل هذه العلامات الدالة على نوبة الربو الحادة، فيجب عليك الاتصال بخدمات الطوارئ على الفور!

المضاعفات التي تهدد الحياة هي حالة الربو. هذه نوبة ربو شديدة جدًا ولا يمكن إيقافها على الرغم من استخدام الأدوية المعتادة (مثل الكورتيزون ومحاكيات بيتا 2 الودي) وتستمر لأكثر من 24 ساعة. وقد يفشل بعد ذلك تبادل الغازات في الرئتين، مما يؤدي في النهاية إلى فقدان الوعي وفشل الجهاز التنفسي.

نوبة الربو: متى يجب زيارة الطبيب؟

نوبة الربو: العلاج من قبل الطبيب

سيقوم الطبيب (طبيب الطوارئ) بإعطاء أدوية الربو اللازمة للمريض – المواد الفعالة مثل تلك التي يستخدمها المريض نفسه كأدوية للطوارئ. وتشمل هذه، على سبيل المثال، محاكيات الودي بيتا للاستنشاق أو للتسريب. أنها تسترخي وتوسع الشعب الهوائية.

ومن المهم أيضًا استخدام "الكورتيزون" الذي يتم تناوله على شكل أقراص أو حقن. يمنع التفاعل الالتهابي في القصبات الهوائية.

إذا لزم الأمر، يتلقى المريض أيضًا الأكسجين عبر أنبوب أنفي.

في حالة حدوث نوبة ربو شديدة للغاية، يجب علاج المرضى على الفور في وحدة العناية المركزة.

الوقاية من نوبة الربو

هناك أشياء يمكنك القيام بها لتقليل خطر الإصابة بنوبة الربو:

  • تجنب المحفزات: إذا كان ذلك ممكنًا، يجب عليك تجنب المحفزات المعروفة لنوبة الربو، مثل الهواء البارد، وغبار المنزل، والتوتر، وبعض الأطعمة.
  • التمرين: ممارسة التمارين الرياضية بانتظام بكثافة مناسبة يمكن أن تقلل من تكرار وشدة نوبات الربو. تعتبر رياضات التحمل مثل السباحة هي الأنسب. لا تجهد نفسك عند ممارسة الرياضة وابدأ بالتمارين الخفيفة في البداية. لا تمارس الرياضة في الهواء البارد جدًا أو الجاف جدًا، أو في الهواء الطلق عندما تكون مستويات الأوزون أو حبوب اللقاح مرتفعة، أو دون الإحماء. اصطحب معك دائمًا أدوية الطوارئ الخاصة بك عند ممارسة الرياضة.

ومن المنطقي أيضًا المشاركة في برنامج تدريبي خاص (برنامج إدارة الأمراض، DMP) لمرضى الربو. هناك سوف تتعلم أشياء مهمة عن الربو وستحصل على نصائح حول كيفية إدارة المرض المزمن بشكل أفضل. على سبيل المثال، يمكنك تعلم تقنيات التنفس لمساعدتك على التنفس بشكل أسهل أثناء نوبة الربو.