قدم الرياضي: الأعراض والانتقال والعلاج

لمحة موجزة

  • الوصف: مرض جلدي فطري يصيب القدمين، عادة ما يسببه الفطريات الخيطية.
  • الأعراض: الحكة، وتقشر الجلد، وأحياناً ظهور تقرحات ونز.
  • المحفزات: البيئة الدافئة والرطبة، ضعف جهاز المناعة، تلف الغلاف الحمضي للجلد
  • العلاج: العوامل المضادة للفطريات (مضادات الفطريات) المستخدمة إما خارجيًا (الكريمات والمراهم وغيرها) أو داخليًا (الأقراص).
  • الاتصال: طبيب الأمراض الجلدية أو أخصائي أمراض القدم (طبيب الأقدام)

قدم الرياضي: الأعراض

قشور الجلد ليست فقط قبيحة. يمكن أن تعيش الجراثيم الفطرية لعدة أيام في الجلد المتآكل وتنتقل إلى أشخاص آخرين.

إذا لم يتم فعل أي شيء ضد عدوى قدم الرياضي في هذه المرحلة، فقد تتشكل شقوق في الجلد المتقرن والتي تؤلم عند المشي. في بعض الأحيان تبكي المناطق المتضررة أيضًا. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتشكل بثور صغيرة، خاصة على باطن القدم.

أشكال قدم الرياضي

تحب قدم الرياضي بشكل خاص أن تستقر في الفراغ بين أصابع القدم، حيث تكون رطبة ودافئة (الفطار بين الأصابع). ومع ذلك، هناك أيضا أشكال أخرى من المرض. بشكل عام، يميز الأطباء الأشكال التالية من قدم الرياضي:

قدم الرياضي بين أصابع القدم (شكل بين الأصابع).

Verhornender Fußpilz (شكل Squamös-hyperkeratotische).

يؤثر هذا الشكل من المرض بشكل رئيسي على باطن القدمين: تظهر أعراض قدم الرياضي أولاً على الخصية والكعب. ثم ينتشرون إلى أطراف القدمين وظهر القدمين. تكون مناطق الجلد المصابة متقشرة ومفرطة في الكيراتين - لكن العديد من المرضى يعتقدون ببساطة أن لديهم بشرة جافة بشكل خاص على أقدامهم.

قدم الرياضي مع الحويصلات (شكل حويصلي-خلل التعرق).

وهو أندر أشكال قدم الرياضي. تظهر الأعراض على شكل حويصلات بشكل رئيسي على حواف القدمين والقوس. هنا تكون القرنية سميكة جدًا، وبالتالي لا تنفجر البثور، بل تجف. بالإضافة إلى ذلك، يشكو المصابون من الحكة والشعور بالتوتر في القدم.

ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم

إذا قمت بخدش المناطق المصابة بيديك العاريتين ثم لمست وجهك (مثل الشفاه والأذن)، فمن الممكن أيضًا نقل مسببات الأمراض الفطرية هناك. يمكن أن يحدث نفس الشيء إذا قمت بتجفيف قدميك المصابة وبقية جسمك بنفس المنشفة بعد الاستحمام.

قدم الرياضي : العلاج

من أجل التخلص من قدم الرياضي، يصف الطبيب مبيدات الفطريات للمريض، ما يسمى مضادات الفطريات. وهي تعمل بطرق مختلفة: بعضها يقتل الفطريات الموجودة (تأثير مبيد للفطريات)، في حين أن البعض الآخر يمنع تكاثرها (تأثير فطريات).

تطبيق العوامل المضادة للفطريات

يعتمد استخدام مضاد الفطريات خارجيًا أو داخليًا على مدى تقدم قدم الرياضي.

قدم الرياضي: ما الذي يساعد إلى جانب الطب التقليدي؟

يقسم العديد من الأشخاص على العلاجات المنزلية لقدم الرياضي، مثل خل التفاح أو زيت شجرة الشاي. ومع ذلك، فإن فعالية هذه العلاجات الطبيعية غالبًا ما تكون غير مثبتة علميًا أو لم تتم دراستها جيدًا.

ومع ذلك، هناك العديد من النصائح الأخرى التي يمكن أن تدعم بالتأكيد نجاح علاج قدم الرياضي.

  • اسمح بامتصاص منتجات قدم الرياضي السطحية (الكريم، المرهم، إلخ) بالكامل في الجلد أولاً (يستغرق عدة دقائق) قبل ارتداء الجوارب أو الأحذية.
  • أثناء وبعد علاج قدم الرياضي، تأكد من أن قدميك ليست متعرقة أو رطبة لفترة طويلة.
  • قم بتغيير جواربك يوميًا أثناء علاج قدم الرياضي.
  • في حالة الإصابة بقدم الرياضي، يجب غسل الجوارب البالية عند درجة حرارة 60 درجة على الأقل، ومن الأفضل عند 90 درجة.
  • قم بتغيير المناشف وأغطية السرير أكثر من المعتاد أثناء علاج قدم الرياضي واغسلها عند الغليان.
  • ارتدي أيضًا الجوارب أثناء النوم ليلًا. هذا سيمنع انتقال الفطريات إلى الفراش.
  • يجب رش الأحذية بانتظام (ويفضل يوميًا أثناء علاج قدم الرياضي) باستخدام رذاذ مطهر.

العلاجات المنزلية لها حدودها. إذا استمرت الأعراض لفترة أطول من الزمن، ولم تتحسن أو حتى ازدادت سوءًا، فيجب عليك دائمًا استشارة الطبيب.

قدم الرياضي: الأسباب وعوامل الخطر

عادة ما يكون سبب قدم الرياضي هو الفطريات الخيطية (الفطريات الجلدية)، ومعظمها بسبب الأنواع Trichophytum Rubrum. يمكن أن يسبب هذا العامل الممرض أيضًا أنواعًا أخرى من أمراض الجلد الفطرية بالإضافة إلى فطريات الأظافر.

ومع ذلك، فإنها عادةً ما تنجح فقط في حالة ضعف الجهاز المناعي أو تلف الجلد. وبخلاف ذلك، فإن آليات حماية الجلد (النباتات الجلدية والغطاء الحمضي) تدمر الجراثيم الفطرية قبل أن تسبب العدوى.

قدم الرياضي: عوامل الخطر

هناك العديد من عوامل الخطر التي تعزز الإصابة بمرض قدم الرياضي. وتشمل هذه:

بالإضافة إلى ذلك، يمكن بالطبع أن تنتقل الفطريات أيضًا من خلال الاتصال الجسدي المباشر. الأشخاص الذين يمارسون الفنون القتالية مثل الجودو معرضون للخطر بشكل خاص (بدون أحذية!). يمكن أيضًا أن تنتقل الفطريات الجلدية (سعفة الجسم) إلى البشر من الحيوانات (خاصة القوارض). لكن هذا نادر جدًا في ألمانيا، خاصة بالنسبة لقدم الرياضي.

الأحذية غير الصحيحة: يمكن أن تصبح الأحذية الضيقة جدًا حاضنة لمسببات أمراض قدم الرياضي. إذا كانت أقدامك متعرقة وبالتالي رطبة أثناء ارتداء الأحذية المغلقة (مثل الأحذية الرياضية)، فإنك أيضًا تخلق موطنًا مثاليًا للفطريات. الأشخاص الذين يضطرون إلى ارتداء أحذية ضيقة في العمل (على سبيل المثال، عمال البناء أو عمال الصرف الصحي) لديهم أيضًا خطر متزايد للإصابة بالقدم الرياضي.

أمراض أخرى: بعض الأمراض تجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالقدم الرياضي، مثل مشاكل الدورة الدموية في الساقين، مثل تلك التي تحدث نتيجة لمرض السكري. الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي أو تشوه في القدم يعانون أيضًا بشكل متكرر من قدم الرياضي. وبالمثل، تزيد أمراض الحساسية والتهاب الجلد العصبي من خطر الإصابة بقدم الرياضي.

الاستعداد العائلي: في بعض العائلات، تحدث قدم الرياضي بشكل متكرر، حتى لو لم يعد الأعضاء يعيشون معًا.

قدم الرياضي: الفحوصات والتشخيص

في حالة وجود علامات محتملة لقدم الرياضي، فإن الشخص المناسب للاتصال هو طبيب العائلة أو أخصائي أمراض القدم (طبيب الأقدام).

سيناقش الطبيب معك تاريخك الطبي أولاً. ستتاح لك الفرصة لوصف شكواك بالتفصيل. من خلال الأسئلة المستهدفة، يجمع الطبيب المزيد من المعلومات التي قد تكون مهمة للتشخيص. الأسئلة المحتملة هي على سبيل المثال:

  • هل لاحظت أيضًا تغيرات جلدية في أجزاء أخرى من جسمك؟
  • هل سبق أن عانيت من أي أمراض مصحوبة بمثل هذه الأعراض في عائلتك؟
  • هل تقضي وقتًا في كثير من الأحيان في الأماكن العامة مثل حمامات السباحة أو غرف تغيير الملابس؟

علاج قدم الرياضي أثناء الحمل

قدم الرياضي: الدورة والتشخيص

يمكن علاج قدم الرياضي بشكل جيد بشكل عام. مع العلاج المستمر وفي الوقت المناسب، فإنه يشفى دون عواقب. لذلك من المهم الاستجابة في أقرب وقت ممكن لعلامات قدم الرياضي. بدون علاج، عادة ما ينتشر المرض إلى أبعد وأبعد (على سبيل المثال، إلى الأظافر) - فرص اختفاء قدم الرياضي من تلقاء نفسها في المسار الإضافي منخفضة للغاية.

قدم الرياضي: الدورة والتشخيص

يمكن علاج قدم الرياضي بشكل جيد بشكل عام. مع العلاج المستمر وفي الوقت المناسب، فإنه يشفى دون عواقب. لذلك من المهم الاستجابة في أقرب وقت ممكن لعلامات قدم الرياضي. بدون علاج، عادة ما ينتشر المرض إلى أبعد وأبعد (على سبيل المثال، إلى الأظافر) - فرص اختفاء قدم الرياضي من تلقاء نفسها في المسار الإضافي منخفضة للغاية.

للوقاية من مرض قدم الرياضي، يجب عليك أيضًا تغيير جواربك كل يوم. هذا صحيح بشكل خاص إذا كنت تميل إلى أن تكون أقدامك متعرقة.

في الصيف، يجب عليك ارتداء الأحذية المفتوحة (مثل الصنادل) كلما أمكن ذلك. المشي حافي القدمين مفيد أيضًا لقدميك - ولكن ليس في حمامات السباحة والساونا والحمامات العامة وغرف تغيير الملابس وغرف الفنادق ومواقع التخييم! في مثل هذه الأماكن، يكون خطر الإصابة بمرض قدم الرياضي مرتفعًا بشكل خاص. لذلك، يجب عليك دائمًا ارتداء النعال أو أحذية السباحة هنا.

تتغذى الفطريات على السكر. وبالتالي فإن اتباع نظام غذائي منخفض السكر قدر الإمكان يجعل من الصعب على قدم الرياضي مهاجمة الجلد، لأنه يكون هناك أيضًا كمية أقل من السكر في العرق.