كلوميبرامين: الآثار والمؤشرات

كيف يعمل كلوميبرامين

يتفاعل كلوميبرامين مع العديد من مواقع الالتحام (المستقبلات) للرسل العصبي (الناقلات العصبية). وهذا ما يفسر آثاره على تحسين الحالة المزاجية ومضادة للوسواس والمسكن.

يحدث نقل الإشارات في الدماغ عبر الناقلات العصبية مثل السيروتونين والنورإبينفرين. عندما تثير نبضة كهربائية خلية عصبية، فإنها تطلق رسولًا في الشق التشابكي، وهو فجوة صغيرة تعمل كنقطة اتصال مع الخلية العصبية المجاورة.

يهاجر الرسول إلى الخلية المجاورة، ويرتبط هناك بمستقبلات خاصة، وبالتالي ينقل الإشارة. ثم يتم إعادة امتصاص الناقل العصبي في الخلية الأصلية، مما ينهي تأثيره.

وهنا يأتي دور عقار كلوميبرامين. فهو يمنع إعادة امتصاص المواد الناقلة مثل السيروتونين والنورإبينفرين في الخلية العصبية الأصلية، مما يعني أنها تمارس تأثيراتها لفترة أطول.

الامتصاص والتحلل والإفراز

يتم امتصاص كلوميبرامين بشكل كامل وسريع من الأمعاء الدقيقة إلى الدم بعد تناوله عن طريق الفم. المحطة الأولى للدم القادم من الأمعاء هو الكبد باعتباره العضو الأيضي المركزي. هناك، يتم استقلاب ما يصل إلى 50 بالمائة من المادة الفعالة على الفور.

يتم الوصول إلى الحد الأقصى لمستويات بلازما الدم من عقار كلوميبرامين بعد ساعتين إلى ثماني ساعات من تناوله. يحدث الإفراز بشكل رئيسي عن طريق الكلى في البول. يتم إخراج كلوميبرامين نفسه بعد حوالي 21 ساعة، ويتم إخراج نصف المستقلب النشط (مستقلبه) ديسمثيل كلوميبرامين بعد 36 ساعة.

متى يتم استخدام عقار كلوميبرامين؟

الاستطبابات المعتمدة لكلوميبرامين – مع وجود اختلافات طفيفة بين ألمانيا والنمسا وسويسرا – هي:

  • الاكتئاب
  • الجمدة (فقدان مفاجئ لتوتر العضلات) في الخدار
  • الهلوسة التنويمية (الهلوسة عند النوم) في الخدار: إشارة معتمدة في ألمانيا فقط
  • شلل النوم: معتمد للاستخدام في ألمانيا فقط
  • علاج الألم طويل الأمد كجزء من مفهوم علاجي شامل: معتمد للاستخدام فقط في ألمانيا وسويسرا
  • سلس البول الليلي (التبول اللاإرادي) عند الأطفال بعد سن 5 سنوات (ألمانيا) أو بعد سن 6 سنوات (سويسرا) كجزء من مفهوم علاجي شامل بعد استبعاد الأسباب العضوية (لا توجد موافقة على هذا المؤشر في النمسا)

يمكن أن يتم الاستخدام خارج نطاق المؤشرات المعتمدة بعد الحصول على معلومات دقيقة من المريض في سياق ما يسمى "الاستخدام خارج التسمية".

كيف يتم استخدام عقار كلوميبرامين

يبدأ العلاج بحذر، أي بجرعة أقل، ثم يتم زيادتها ببطء حتى يحدث التأثير العلاجي المطلوب. ثم يتم الاحتفاظ بهذه الكمية من المادة الفعالة كجرعة صيانة.

لإنهاء العلاج، يتم تقليل الجرعة تدريجيا مرة أخرى. يهدف هذا "التخفيض التدريجي" للعلاج إلى منع الآثار الجانبية التي يمكن أن تنجم عن التوقف المفاجئ.

يبدأ مفعول العلاج عمومًا بعد حوالي سبعة إلى 28 يومًا من بدء المريض في تناوله. يتم تحديد المدة التي يجب تناول الدواء فيها من قبل الطبيب.

ما هي الآثار الجانبية للكلوميبرامين؟

وتشمل الآثار الجانبية الشائعة اضطرابات الكلام، وضعف العضلات، والهلوسة، والارتباك، واضطرابات النوم، والقلق، والقيء، والإسهال، واضطرابات الذوق، وطنين في الأذنين (طنين)، والحكة.

في بعض الأحيان يعاني المرضى من نوبات صرع. نادرًا ما يحدث انخفاض في خلايا الدم البيضاء (كريات الدم البيضاء) والصفائح الدموية (الصفيحات) واحتباس البول نتيجة للعلاج.

إذا كنت تعاني من آثار جانبية شديدة أو أعراض غير معروفة، يرجى استشارة الطبيب.

ما الذي يجب مراعاته عند تناول عقار كلوميبرامين؟

موانع الاستعمال

لا يجوز تناول عقار كلوميبرامين في الحالات التالية:

  • فرط الحساسية للمادة الفعالة أو لأي مكون آخر من مكونات الدواء
  • الهذيان الحاد
  • احتباس البول الحاد
  • الجلوكوما ضيقة الزاوية غير المعالجة (شكل من الجلوكوما)
  • تضخم البروستاتا مع تكوين البول المتبقي
  • تضيق البواب (تضييق مخرج المعدة)
  • العلوص الشللي (انسداد الأمعاء بسبب الشلل المعوي)
  • متلازمة QT الخلقية (إطالة فترة QT – قسم من تخطيط القلب)

التفاعلات المخدرات

قد يتفاعل عقار كلومبيرامين مع العديد من العوامل الأخرى. على سبيل المثال، يجب إيقاف مثبطات MAO التي لا رجعة فيها (أدوية الاكتئاب ومرض باركنسون) قبل 14 يومًا على الأقل من بدء العلاج باستخدام كلوميبرامين.

أيضًا، يجب عدم استخدام بعض العوامل الأخرى مع عقار كلوميبرامين، مثل العوامل المضادة لاضطراب النظم من نوع الكينيدين أو بعض مضادات الاكتئاب الأخرى (مثل مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية).

قد يزيد عقار كلوميبرامين من تأثيرات مضادات الكولين والأدوية المثبطة المركزية.

يتحلل كلوميبرامين في الكبد بشكل رئيسي بمساعدة الإنزيمات CYP2D6 وCYP2C19. وبالتالي فإن المواد التي تمنع هذه الإنزيمات أو تزيد من إنتاجها قد تؤدي إلى إضعاف أو تسريع تحلل كلوميبرامين.

الاستخدام المتزامن للكحول يمكن أن يزيد من التأثير المثبط للدواء.

إذا تم تناول مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل كلوميبرامين مع نظام غذائي غني بالألياف أو أدوية مسهلة، فإن ذلك يعيق امتصاصها في الجسم.

القيادة وتشغيل الآلات

نظرًا لأن كلوميبرامين يضعف الاستجابة، يجب على المرضى عدم القيادة أو تشغيل الآلات أو الانخراط في أنشطة خطرة أخرى، على الأقل خلال الأيام القليلة الأولى من العلاج.

تحديد العمر

تمت الموافقة على عقار كلوميبرامين لعلاج بعض المؤشرات عند الأطفال بعد سن الخامسة (ألمانيا والنمسا) وفي الأطفال بعد سن السادسة (سويسرا).

الحمل والرضاعة

عند استخدام عقار كلوميبرامين أثناء الحمل، يجب مراقبة نمو الطفل الذي لم يولد بعد عن كثب عن طريق الموجات فوق الصوتية. عند استخدامه حتى الولادة، قد يُظهر المولود الجديد اضطرابات في التكيف، لذا يجب مراقبته عن كثب في الأيام القليلة الأولى.

يجب وزن استخدام عقار كلوميبرامين أثناء الرضاعة الطبيعية بدقة شديدة، حيث أن المادة الفعالة تنتقل إلى حليب الثدي. اعتمادا على الجرعة، قد تضعف حالة الطفل. ومع ذلك، حتى الآن، لم يتم وصف أي أعراض عند الرضع الذين يرضعون طبيعيًا والذين تناولت أمهاتهم عقار كلوميبرامين.

كيفية الحصول على الدواء مع كلوميبرامين

يتوفر عقار كلوميبرامين بوصفة طبية في ألمانيا والنمسا وسويسرا، أي فقط بعد تقديم وصفة طبية للطبيب في الصيدلية.