الحلبة: التأثيرات والتطبيقات

ما هو تأثير الحلبة؟

يمكن استخدام الحلبة (Trigonella foenum-graecum) داخليًا لفقدان الشهية مؤقتًا وللعلاج الداعم لمرض السكري ومستويات الكوليسترول المرتفعة قليلاً.

خارجياً، الحلبة مناسبة لعلاج التهاب الجلد الخفيف والدمامل (التهاب بصيلات الشعر) والقروح والأكزيما.

وهذه التطبيقات الداخلية والخارجية معترف بها طبيا.

المكونات في الحلبة

تم العثور على المكونات النشطة المفيدة للحلبة في البذور. تحتوي هذه على 30 بالمائة من الصمغ بالإضافة إلى البروتينات والزيوت الدهنية والأساسية والحديد والصابونين والمواد المرة. لديهم تأثيرات قابضة ومسكنة واستقلابية.

كيف يتم استخدام الحلبة؟

الشاي والكمادات مع الحلبة

للاستخدام الداخلي على شكل شاي، يتم ترك 0.5 جرام من مسحوق بذور الحلبة مع حوالي 150 ملليلتر من الماء البارد لمدة ساعتين. ثم تقوم بتصفية هذا التسريب من خلال مرشح ورقي. يمكنك شرب مثل هذا الكوب من شاي الحلبة ثلاث إلى أربع مرات في اليوم. ولتحفيز الشهية ينصح بشرب الشاي قبل نصف ساعة من كل وجبة. الجرعة اليومية هي ستة جرامات من الدواء الطبي.

العلاجات المنزلية المعتمدة على النباتات الطبية لها حدودها. إذا استمرت أعراضك لفترة طويلة من الزمن، ولم تتحسن أو حتى ازدادت سوءًا على الرغم من العلاج، فيجب عليك دائمًا استشارة الطبيب.

الاستعدادات الجاهزة للاستخدام مع الحلبة

كما أن هناك مستحضرات جاهزة للاستخدام الداخلي، مثل كبسولات الحلبة (كبسولات بذور الحلبة). يرجى الرجوع إلى إدراج الحزمة للحصول على تعليمات حول الاستخدام.

إذا تم تناولها داخليا، فإن مستحضرات بذور الحلبة قد تسبب إزعاجا معويا خفيفا. مع الاستخدام الخارجي المتكرر، من الممكن حدوث تفاعلات جلدية غير مرغوب فيها.

ما يجب أن تضعه في الاعتبار عند استخدام الحلبة

نظرًا لعدم وجود دراسات مؤكدة حول السلامة، يجب على النساء الحوامل والأمهات المرضعات وكذلك الأطفال والمراهقين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا الامتناع عن استخدام الحلبة.

في عام 2011، كانت هناك حالات عدوى بكتيرية ذات عواقب مميتة جزئيًا (EHEC) في ألمانيا وفرنسا. ومن المحتمل أن يكون السبب هو بذور الحلبة المستوردة من مصر، والتي كانت ملوثة بالبكتيريا المسببة للأمراض (الإشريكية القولونية).

كيفية الحصول على الحلبة ومنتجاتها

حقائق مثيرة للاهتمام حول الحلبة

مع جذر وتدي قوي، يتم تثبيت العشب السنوي ذو الرائحة القوية في الأرض. من هذا ينمو اللقطة للأعلى وغالبًا ما يكون هناك المزيد من البراعم ملقاة على الأرض. أنها تحمل أوراق ثلاثية الأسنان (البرسيم). تنبت أزهار الفراشة ذات اللون الأرجواني الفاتح (عند القاعدة) إلى الأصفر الشاحب (عند الأطراف) من محاور الأوراق من أبريل إلى يوليو. أدى شكلها المثلث النموذجي إلى اسم الجنس "Trigonella" (باللاتينية: trigonus = مثلث، مثلث).