الهبات الساخنة: الأسباب عند النساء والرجال

لمحة موجزة

  • الوصف: نوبات حرارة شديدة جزئيًا بسبب توسع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم، وهي شائعة أثناء انقطاع الطمث، وغالبًا ما تكون مصحوبة بضغط في الرأس، وعدم الراحة، والخفقان، والتعرق.
  • الأسباب: عند النساء، غالبًا أثناء انقطاع الطمث، وفي كثير من الأحيان أقل عند الرجال بسبب انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون. مرض السكري، فرط نشاط الغدة الدرقية، الحساسية أو الأورام. الأدوية؛ بعض الأطعمة / المشروبات (التوابل القوية، الأطعمة الساخنة، الأطعمة التي يصعب هضمها)، القهوة، الشاي أو استهلاك الكحول، السمنة
  • متى ترى الطبيب؟ في حالة أعراض انقطاع الطمث الشديدة وفي حالة الاشتباه في أسباب أخرى.
  • التشخيص: استشارة الطبيب والمريض، الفحص البدني، فحوصات أخرى حسب الاشتباه، مثل تحديد هرمونات الغدة الدرقية، اختبارات الحساسية، تنظير القولون.
  • العلاج: حسب السبب؛ في حالة انقطاع الطمث مثل المستحضرات العشبية والإجراءات الجسدية مثل حمامات الطين والعلاج بالهرمونات البديلة. في حالة وجود محفزات أخرى: علاج المرض الأساسي

ما هي الهبات الساخنة؟

تعاني معظم النساء من أربع إلى خمس هبات ساخنة يوميًا، ولكن من الممكن أيضًا حدوث ما يصل إلى 20 مرة يوميًا. وتختلف مدة استمرارها من شخص لآخر. عادة ما تستمر هذه النوبات لبضع دقائق فقط، وأحيانًا لفترة أطول. غالبًا ما يعلنون عن أنفسهم من خلال الشعور بالضغط في الرأس أو الانزعاج المنتشر. ويلي ذلك موجات حارة صاعدة وهابطة تغمر الجزء العلوي من الجسم والرقبة والوجه.

عندما يتعرض المرضى فجأة لمثل هذه الموجة الحارة، فذلك بسبب تمدد الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم إلى المناطق الخارجية من الجسم. ونتيجة لذلك، يحمر الجلد، وترتفع درجة حرارة الجلد ويخرج العرق. لاحقًا، ينعكس الأمر برمته: بسبب التعرق وانخفاض درجة حرارة الجسم الأساسية، غالبًا ما يبدأ المصابون بالشعور بالبرد بعد الهبات الساخنة.

إذا كان سبب الهبات الساخنة هو انقطاع الطمث، فإنها تحدث بشكل متكرر في البداية. مع مرور الوقت، فإنها تنخفض ببطء وعادة ما تختفي من تلقاء نفسها بعد عام أو عامين.

أسباب الهبات الساخنة

في أغلب الأحيان، ترتبط الهبات الساخنة بالتغيرات الهرمونية مثل انقطاع الطمث. لا تزال الآلية الدقيقة لكيفية حدوث الهبات الساخنة أثناء انقطاع الطمث غير واضحة. ومع ذلك، فمن المؤكد أن التغيرات الهرمونية تلعب دورا هاما.

يشتبه الخبراء في أن الهبات الساخنة تنجم عن زيادة إفراز هرمونات التوتر مثل الأدرينالين. وأن هذا بدوره يرجع إلى انخفاض مستويات هرمون الاستروجين أثناء انقطاع الطمث. وببساطة، يبدو أن انخفاض مستوى هرمون الاستروجين يسبب خللاً في التنظيم الحراري المركزي في الدماغ.

بالإضافة إلى انقطاع الطمث، تحدث الهبات الساخنة في سياق أمراض مختلفة، بما في ذلك:

  • نقص السكر في الدم لدى مرضى السكري: التعرق هو أحد أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم في هذه الحالة.
  • الحساسية: تحدث الهبات الساخنة أحيانًا بسبب رد الفعل التحسسي.
  • الأورام الخبيثة في جهاز الغدد الصماء: هنا يتشكل السرطان من الخلايا المنتجة للهرمونات ومعظمها في الجهاز الهضمي. تصاحب مثل هذه الأورام أحيانًا هبات ساخنة تشبه النوبات.

بعض الأدوية هي أيضًا من بين المسببات المحتملة للهبات الساخنة: أدوية سرطان الثدي الحساسة للهرمونات تضع النساء في مرحلة انقطاع الطمث - لذلك من الممكن حدوث الهبات الساخنة مع هذه الأدوية، حتى عند النساء الشابات. الأدوية تشمل:

  • مضادات الإستروجين: تعمل أدوية مثل عقار تاموكسيفين على سد مواقع إرساء الإستروجين في أي خلايا سرطانية قد تكون لا تزال موجودة، مما يجعل تكاثرها مستحيلاً.
  • مثبطات الهرمونات: تمنع إنتاج هرمون الاستروجين في العضلات والخلايا الدهنية.

لكن الهبات الساخنة قد تحدث أيضًا كأثر جانبي لأدوية أخرى مثل الكورتيكوستيرويدات (الكورتيزون) بالإضافة إلى حاصرات قنوات الكالسيوم.

هناك محفزات محتملة أخرى مثل عوامل نمط الحياة التي تعزز الهبات الساخنة. الامثله تشمل:

  • بعض الأطعمة والمشروبات، مثل: القهوة، والشاي الأسود، والكحول، والأطعمة الغنية بالتوابل، والأطعمة التي يصعب هضمها، والأطعمة والمشروبات شديدة السخونة.
  • • السمنة .
  • إجهاد
  • ملابس غير مناسبة (سميكة جدًا، مواد مصنوعة من ألياف صناعية)

ما هي أسباب الهبات الساخنة في الليل؟

كل من الأمراض المحتملة المذكورة أعلاه وخاصة انقطاع الطمث في بعض الحالات يؤدي أيضًا إلى الهبات الساخنة في المساء أو في الليل. عادة ما تكون نوبات الحرارة مصحوبة بالتعرق الليلي، وبعضها شديد للغاية، ويتداخل مع النوم.

بالإضافة إلى ذلك، في بعض الحالات، يؤدي ارتفاع درجة حرارة الغرفة في بيئة النوم إلى حدوث هبات ساخنة أثناء الليل - وهو سبب يتم علاجه بسرعة عن طريق درجة حرارة الغرفة الباردة في غرفة النوم.

ماذا تعني الهبات الساخنة عند الرجال؟

أحيانًا ما تكون الهبات الساخنة عند الرجال، كما هو الحال عند النساء، نتيجة للتغيرات الهرمونية المرتبطة بالعمر. ينخفض ​​إنتاج هرمون التستوستيرون لدى الرجال فوق سن الأربعين، مما يؤدي إلى إصابة البعض بأعراض مثل الهبات الساخنة، بالإضافة إلى النفور الجنسي واضطرابات النوم. هذا النوع من نقص هرمون التستوستيرون هو ما يسميه الأطباء قصور الغدد التناسلية المتأخر.

لدى الرجال، هناك أيضًا أسباب محتملة أخرى للهبات الساخنة، مثل الأمراض المذكورة أعلاه (على سبيل المثال، مرض السكري)، أو الأدوية، أو عوامل نمط الحياة المختلفة مثل زيادة وزن الجسم، أو بعض الأطعمة أو المشروبات، أو بعض عادات الأكل أو الشرب. .

ماذا تعني الهبات الساخنة عند النساء؟

في معظم الحالات، تكون الهبات الساخنة لدى النساء بعد سن معينة بسبب انقطاع الطمث. ومع ذلك، فإن الأسباب المحتملة الأخرى المذكورة أعلاه ممكنة أيضًا عند النساء.

يرتبط انقطاع الطمث ككل بأعراض غير سارة. وتشمل هذه اضطرابات النوم، وأعراض الاكتئاب، وفقدان الرغبة الجنسية، وزيادة الوزن والهبات الساخنة.

كقاعدة عامة، تسبب الهبات الساخنة إزعاجًا معتدلًا فقط. إذا كانت النوبات وربما أعراض أخرى (انقطاع الطمث) تؤثر بشكل كبير على حياتك اليومية ونوعية حياتك، فمن المستحسن طلب المشورة الطبية.

حتى لو تم أخذ أسباب أخرى غير انقطاع الطمث في الاعتبار في الهبات الساخنة، فمن المهم استشارة الطبيب. من المهم استبعاد الحالات المحتملة مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو مرض السكري أو الحساسية أو الأورام كأسباب.

الهبات الساخنة: الفحوصات والتشخيص

من الأفضل للنساء اللاتي يعانين من الهبات الساخنة مراجعة طبيب أمراض النساء، لأن انقطاع الطمث في معظم الحالات هو سبب التعرق غير المتوقع.

تاريخ طبى

يأخذ الطبيب أولاً تاريخك الطبي (سجل المريض). وللقيام بذلك، يطلب منك أولاً وصف أعراضك بالتفصيل. سوف يستفسر طبيب أمراض النساء أيضًا عن أي اضطرابات في الدورة.

بالإضافة إلى ذلك، ستزود المقابلة الطبيب بمعلومات حول نمط حياتك وأي أمراض كامنة وأي أدوية تتناولها. وهذا مفيد في التشخيص، خاصة إذا كان من غير المرجح أن يكون انقطاع الطمث هو سبب الهبات الساخنة.

الامتحانات

في عيادة طبيب أمراض النساء، عادة ما يتبع المقابلة فحص أمراض النساء. وبخلاف ذلك، يتم أحيانًا إجراء فحص بدني، مثل قياس ضغط الدم، بشكل روتيني.

إذا كانت الحساسية هي السبب المحتمل للهبات الساخنة، فإن اختبارات الحساسية توفر اليقين.

تساعد فحوصات الجهاز الهضمي (على سبيل المثال عن طريق تنظير القولون أو التصوير المقطعي بالكمبيوتر أو التصوير بالرنين المغناطيسي) في تحديد الأورام المكونة للهرمونات كسبب للهبات الساخنة.

ما الذي يساعد ضد الهبات الساخنة؟

يعتمد علاج الهبات الساخنة على السبب. في معظم الحالات، تكون الهبات الساخنة لدى النساء بسبب انقطاع الطمث. يبحث العديد من المصابين عن طريقة لطيفة لعلاج الهبات الساخنة.

يوصي طب الأعشاب باستخدام نباتات مختلفة لعلاج الهبات الساخنة أثناء انقطاع الطمث، مثل نبات الكوهوش الأسود (Cimicifuga Racemosa)، وكذلك البرسيم الأحمر، وفول الصويا، والمريمية، وعباءة السيدة، واليارو. غالبًا ما يتم تناولها على شكل أقراص أو كشاي. فعاليتها غير مثبتة أو مثيرة للجدل جزئيا. ومع ذلك، أبلغت بعض النساء عن تحسن في الأعراض بعد استخدام هذه النباتات الطبية.

عندما تتداخل الهبات الساخنة وأعراض انقطاع الطمث الأخرى بشكل كبير مع الحياة اليومية، ينصح الأطباء عادة بالعلاج بالهرمونات البديلة (HRT). يجب على النساء مناقشة فوائد ومخاطر تناول الهرمونات بشكل منتظم مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بهن بعناية. يعتمد قرار استخدام العلاج على عوامل فردية مثل العمر والظروف الموجودة مسبقًا وعوامل الخطر.

السبب وراء الحاجة إلى تقييم العلاج بالهرمونات البديلة بعناية شديدة هو أن مكملات الهرمونات على المدى الطويل قد تترافق مع زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي وأمراض القلب والأوعية الدموية والتخثر.

إذا حدثت الهبات الساخنة بسبب حالة أخرى، مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو السرطان أو الحساسية، يعالج الطبيب الحالة الأساسية. وكقاعدة عامة، يقوم العلاج أيضًا بتخفيف أو إزالة أعراض الهبات الساخنة.

ما يمكنك فعله بنفسك ضد الهبات الساخنة

  • اضبط ملابسك على أحاسيس درجات الحرارة المتغيرة وارتدي طبقات رقيقة من الملابس فوق بعضها البعض. بهذه الطريقة يمكنك خلع شيء ما بمجرد ملاحظة أنك تشعر بالدفء الشديد. الشعار هنا هو: اللباس متجدد الهواء!
  • اختر الملابس المصنوعة من الألياف الطبيعية مثل القطن أو صوف ميرينو أو الحرير. عادة ما تمتص المنسوجات المصنوعة من مواد تركيبية نقية أو أقمشة مختلطة العرق بصعوبة فقط أو لا تمتصه على الإطلاق.
  • تناول الأطعمة سهلة الهضم، مثل الإكثار من الفواكه والخضروات والسلطات.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل، فهذا سيجعلك تتعرق أكثر.
  • تناول كميات أقل من القهوة والشاي الأسود والكحول، خاصة في المساء.
  • مارس ما يكفي من التمارين الرياضية: في بعض الأحيان يساعد المشي في الهواء الطلق.
  • انتبه لوزنك. حاول أن تظل نحيفًا أو تتخلص من الوزن الزائد. غالبًا ما يتعرق الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أكثر.
  • النوم في غرف باردة واستخدام الفراش القطني. تعمل البيئة الدافئة على إطالة مدة الهبات الساخنة. من ناحية أخرى، فإن البيئة الباردة ستمنع الهبات الساخنة أو على الأقل تقللها.