التهاب القزحية (التهاب القزحية): الأعراض والعلاج

لمحة موجزة

  • ما هو التهاب القزحية؟ التهاب حاد في الغالب، ونادرًا ما يكون مزمنًا في قزحية العين. في الوقت نفسه، عادة ما يكون الجسم الهدبي ملتهبا، وهو ما يسمى التهاب القزحية والجسم الهدبي.
  • الأعراض: احمرار العيون الحساسة للضوء، واضطرابات بصرية مثل الضباب والقشور أمام العينين، وألم في العين، والصداع.
  • العواقب المحتملة لالتهاب القزحية: من بين أمور أخرى، التصاقات القزحية مع الهياكل المجاورة، وإعتام عدسة العين (إعتام عدسة العين)، والزرق (الجلوكوما).
  • الأسباب: عادة لا يوجد سبب محدد. وفي حالات أخرى ترتبط بسمة وراثية معينة (HLA-B27) أو أمراض التهابية أو روماتيزمية (مثل التهاب المفاصل الروماتويدي ومرض كرون والساركويد وغيرها) أو التهابات معينة (مثل مرض لايم).
  • العلاج: الكورتيزون (في الغالب على شكل قطرات أو مرهم للعين، وربما أقراص الكورتيزون)، وقطرات توسيع حدقة العين، وربما علاج المرض الأساسي (على سبيل المثال بالمضادات الحيوية أو أدوية الروماتيزم).

القزحية: الأعراض

اعتمادًا على ما إذا كانت القزحية تحدث بشكل حاد أو تتطور تدريجيًا، تحدث أعراض مختلفة.

أعراض التهاب القزحية الحاد

  • الصداع وألم في العين
  • عيون حمراء
  • عيون حساسة للضوء

أعراض التهاب القزحية الخبيث

عادة ما تكون القزحية التي تتطور ببطء بدون أعراض في البداية. ومع مرور الوقت فقط يحدث اضطراب بصري أو انخفاض في الرؤية. ولذلك، غالبًا ما يتم التعرف على هذا النوع من التهاب القزحية وعلاجه في وقت متأخر.

التهاب القزحية: الأسباب

في معظم الحالات، لا يمكن إرجاع التهاب القزحية إلى أي سبب معروف. ثم يطلق عليه التهاب القزحية مجهول السبب.

السمة الوراثية HLA-B27

الأمراض الالتهابية أو الروماتيزمية

ومع ذلك، فإن الأشخاص المصابين بـ HLA-B27 ليسوا فقط معرضين لخطر متزايد للإصابة بالتهاب القزحية الأمامي (مثل التهاب القزحية)، ولكن أيضًا لبعض الأمراض الالتهابية أو الروماتيزمية الأخرى مثل:

  • أمراض الأمعاء الالتهابية (مرض كرون، التهاب القولون التقرحي)
  • التهاب المفاصل الروماتويدي
  • التهاب المفاصل التفاعلي (مرض رايتر)
  • التهاب المفاصل الصدفي
  • التهاب الفقار اللاصق
  • التهاب الفقار المقسط (التهاب الفقار المقسط)

لا يمكن تشخيص جميع المرضى الذين يعانون من أحد هذه الأمراض الالتهابية أو الروماتيزمية بوجود HLA-B27. ومع ذلك، حتى في مثل هذه الحالات، قد يحدث التهاب مصاحب للقزحية.

العدوى

في سياق بعض أنواع العدوى التي تؤثر على الجسم كله أو على الجهاز بأكمله، يمكن أن تلتهب القزحية. يمكن أن يحدث هذا، على سبيل المثال، في حالة مرض لايم أو السل أو عدوى الكلاميديا ​​أو الأنفلونزا (الأنفلونزا) أو عدوى فيروس الهربس.

التهاب القزحية: هل هو معدي؟

إصابات العين

في بعض الأحيان تتطور القزحية نتيجة لصدمة حادة في العين (على سبيل المثال، ضربة في العين) أو حروق كيميائية في العين. في هذه الحالة، يشير الأطباء إلى التهاب القزحية المؤلم أو التهاب القزحية الكيميائي، على التوالي.

القزحية: التشخيص

ويلي ذلك فحص المصباح الشقي. خلال هذا الفحص المجهري للجزء الأمامي من العين، يمكن للطبيب اكتشاف التغيرات النموذجية في حالة التهاب القزحية، على سبيل المثال، انقباض حدقة العين أو التصاقات أو التصاقات القزحية بالعدسة أو القرنية.

تساعد الفحوصات الإضافية في توضيح الأسباب المحتملة لالتهاب القزحية (أو التهاب القزحية والجسم الهدبي). على سبيل المثال، يمكن رؤية التغيرات في المفاصل الناجمة عن الروماتيزم بمساعدة إجراءات التصوير (مثل الأشعة السينية). في حالة الاشتباه في وجود عدوى في الجسم انتشرت إلى القزحية، يمكن أن توفر اختبارات الدم توضيحًا.

التهاب القزحية: العلاج

يتم علاج التهاب القزحية في المقام الأول باستخدام قطرات العين أو المراهم التي تحتوي على الكورتيزون. لديهم تأثير مضاد للالتهابات. بالإضافة إلى ذلك، يصف طبيب العيون في كثير من الأحيان قطرات لتوسيع حدقة العين. أنها تمنع الالتصاقات بين القزحية الملتهبة والعدسة. إذا لزم الأمر، يتم استخدام مسكنات الألم المضادة للالتهابات من مجموعة مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية أيضًا.

القزحية: الدورة والتشخيص

إذا تم التعرف على التهاب القزحية الحاد وعلاجه بسرعة، فهناك فرصة جيدة جدًا للشفاء. وكقاعدة عامة، فإنه يشفى بعد أسبوعين إلى ستة أسابيع دون أي ضرر ثانوي.

يرتبط الالتهاب المتكرر المزمن بزيادة خطر حدوث مضاعفات.

القزحية: المضاعفات

إذا لم يتم علاج التهاب القزحية بسرعة وبشكل صحيح، فهناك خطر حدوث ضرر دائم وأمراض ثانوية للعين المصابة مثل:

  • التصاقات النسيج الضام أو التصاقات (synechiae) للقزحية مع القرنية أو العدسة
  • إعتام عدسة العين (إعتام عدسة العين)
  • @ الجلوكوما (الجلوكوما)

الخلفية: التهاب القزحية كشكل من أشكال التهاب القزحية

القزحية هي شكل من أشكال التهاب القزحية الأمامي. يشير هذا إلى التهاب المنطقة الأمامية من جلد العين الوسطى (العنبية). شكل آخر من أشكال التهاب القزحية الأمامي هو التهاب الجسم الهدبي (التهاب العضلة الهدبية). ونادرا ما يحدث هذا بمفرده، ولكن عادة ما يكون بالتزامن مع التهاب القزحية (التهاب القزحية). ثم يتحدث الأطباء بشكل جماعي عن التهاب القزحية والجسم الهدبي.