هل النبق فعال ضد الإمساك؟

ما هو تأثير لحاء الآلدر؟

يوصى باستخدام لحاء شجرة الكسلان (Frangula alnus) على المدى القصير لعلاج الإمساك العرضي. هذا الاستخدام معروف طبيًا أيضًا لحاء نبات جار الماء الأمريكي (Frangula Purshiana)، وهو ما يسمى لحاء الكسكارا.

تعتبر الأنثرانويدات ("الأنثراكينونات") الموجودة في اللحاء مسؤولة عن تأثيرها الملين. ومع ذلك، فإنها تتشكل فقط أثناء التخزين لمدة عام واحد أو أثناء تجفيف اللحاء في تيار الهواء الساخن. تعمل الأنثرانويدات على تحفيز حركات الأمعاء وزيادة تدفق الماء إلى الأمعاء. وبالتالي، يتم تليين البراز ونقله بسرعة أكبر نحو فتحة الشرج.

لا تأخذ مستحضرات شجرة الكسلان لمدة تزيد عن أسبوع. خلاف ذلك، هناك خطر حدوث مشاكل في القلب وضعف العضلات، من بين أمور أخرى.

كيف يتم استخدام ألدر؟

يوصى بشرب مثل هذا الكوب من شاي لحاء الكسلان في المساء قبل النوم. يمكنك أيضًا الجمع بين لحاء الكسلان لإعداد الشاي والنباتات الطبية الأخرى، مثل البابونج أو الشمر.

بدلا من ذلك، هناك الاستعدادات الجاهزة على أساس لحاء الكسلان. للاستخدام الصحيح والجرعة، يرجى قراءة النشرة الداخلية أو اسأل طبيبك أو الصيدلي.

العلاجات المنزلية المعتمدة على النباتات الطبية لها حدودها. إذا استمرت أعراضك لفترة طويلة، ولم تتحسن أو حتى ازدادت سوءًا على الرغم من العلاج، فيجب عليك دائمًا استشارة الطبيب.

ما هي الآثار الجانبية التي يمكن أن تسببها شجرة الكسلان؟

في حالات نادرة، تحدث شكاوى أو مغص يشبه التشنج في الجهاز الهضمي بعد تناول مستحضرات فاولباوم. وفي مثل هذه الحالات يجب تقليل الجرعة المأخوذة أو الامتناع عن تناولها نهائياً.

أثناء الاستخدام، قد يتغير لون البول قليلاً، لكن هذا غير ضار.

الجرعة الزائدة أو تناول لحاء شجرة الكسلان الطازج أو لحاء الكسكارا قد يسبب القيء الشديد.

بالإضافة إلى ذلك، الاستخدام لفترة طويلة قد يؤدي إلى وجود البروتين والدم في البول. الاستخدام المستمر يزيد من تباطؤ الأمعاء.

ما يجب الانتباه إليه عند استخدام ألدر النبق

  • لا تتناول لحاء الكسلان أو لحاء الكسكارا لأكثر من أسبوع. وإلا فإن تباطؤ الأمعاء وبالتالي الإمساك قد يتفاقم.
  • إن فقدان البوتاسيوم بسبب الاستخدام المتكرر لحاء الكسلان قد يزيد من تأثير ما يسمى جليكوسيدات الديجيتال. هذه هي الأدوية التي توصف لعلاج قصور القلب، على سبيل المثال. قد يتغير أيضًا تأثير الأدوية ضد عدم انتظام ضربات القلب (مضادات اضطراب النظم).
  • إذا كنت تستخدم أيضًا، بالإضافة إلى منتجات فاولباوم، أدوية مدرة للبول من مجموعة مدرات البول الثيازيدية، فقد يزداد فقدان البوتاسيوم بشكل أكبر. الأمر نفسه ينطبق على الاستخدام المتزامن للستيرويدات القشرية الكظرية وكذلك جذر عرق السوس.
  • في حالة انسداد الأمعاء وأمراض الأمعاء الالتهابية (مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي) وآلام البطن مجهولة السبب، لا يجوز استخدام فاولباوم تحت أي ظرف من الظروف. لعلاج هذه الشكاوى، يرجى استشارة الطبيب.
  • كما يجب على النساء المصابات بتضييق الرحم عدم تناول أدوية الشجرة الكسولة.

كيفية الحصول على منتجات الآلدر

يمكنك الحصول على اللحاء المجفف والمستحضرات المختلفة التي تحتوي على نبق الآلدر من الصيدليات ومخازن الأدوية ومتاجر الأغذية الصحية. اقرأ معلومات المنتج المرفقة للاستخدام السليم وجيد التحمل. إذا كنت تتناول أدوية أخرى، يجب عليك أولاً أن تسأل طبيبك أو الصيدلي عن التفاعلات المحتملة مع نبات ألدر النبق.

ما هو ألدر الشائع؟

ألدر الأسود الشائع (Frangula alnus، مرادف: Rhamnus frangula) موطنه الأصلي كل من أوروبا وغرب آسيا وآسيا الصغرى والقوقاز. في أمريكا الشمالية يحدث البرية. يمكن العثور عليها، على سبيل المثال، في الغابات النفضية والصنوبرية المتفرقة (خاصة عند أطراف الغابات)، والشجيرات، والأسيجة، والمستنقعات، وعلى طول المجاري المائية.

باعتبارها شجيرة قوية أو شجرة صغيرة، يمكن أن يصل ارتفاع شجرة الكسلان الشائعة إلى ثلاثة أمتار أو أكثر. عندما تكون صغيرة، يكون لها لحاء أخضر، والذي يتحول فيما بعد إلى اللون الرمادي والبني ولها مسام الفلين المستعرضة ذات اللون الرمادي والأبيض المميزة (العدسات). الأوراق كاملة وقاسية، والزهور غير واضحة وأبيض مخضر.

نبات ألدر الأسود الأمريكي (Frangula Purshiana، مرادف: Rhamnus Purshiana) موطنه ساحل المحيط الهادئ في أمريكا الشمالية ويتم زراعته هنا أيضًا. الشجرة القوية التي يصل ارتفاعها إلى عشرة أمتار، تشبه شجرة الكسلان الشائعة من حيث اللحاء والأوراق. لكن أزهارها بيضاء اللون.

الاسم الألماني Faulbaum مشتق من الرائحة الكريهة للحاء الطازج.