الجدرة: التكوين والأعراض والعلاج

لمحة موجزة

  • ما هو الجدرة (ندبة الجدرة)؟ الجدرة هي ندبة حميدة متكاثرة. يرتفع مثل الورم فوق الجلد السليم المحيط ويتداخل مع منطقة الندبة.
  • الأعراض: قد تسبب الجدرة حكة وتكون حساسة للمس والضغط. في بعض الأحيان يحدث ألم عفوي. من الممكن أيضًا وجود قيود وظيفية (مثل التنقل).
  • العلاج: طرق مختلفة، مثل العلاج بالسيليكون، حقن الكورتيزون، الثلج، العلاج بالليزر، الجراحة.

ما هي الجدرة الندبية؟

الجدرة هي ندوب تنمو أنسجتها بشكل مفرط ويمكن أن ترتفع إلى نصف سنتيمتر (وأحيانًا أكثر) فوق الجلد السليم المحيط. على عكس الندبات المتضخمة، حيث يظل نمو الخلايا المفرط محصوراً في منطقة الندبة، فإن الجدرة تتكاثر خارجها. يمكن أن يستمر انتشار الندبات في النمو على مر السنين. الجدرة لا تتراجع من تلقاء نفسها.

الجدرة عبارة عن ورم ندبي حميد، على عكس السرطان الندبي. هذا هو شكل نادر وعدواني من سرطان الجلد يمكن أن يتطور نتيجة لتهيج الجلد المستمر (مثل الاحتكاك) من ندبة سيئة الشفاء (ندبة غير مستقرة) أو ناسور أو قرحة.

الجدرة: الأسباب وعوامل الخطر

الجدرة: الأعراض

يكون لون الجدرة في البداية أحمر أو بني-أحمر، ثم لاحقًا أحمر-أبيض أو وردي. يكون الجلد المغطي ناعمًا، ويختلف النمو في السمك ويكون على شكل صفيحة أو عقيدية. إنها تبرز بوضوح من بيئتها الصحية ويمكن أن تنمو بسرعة.

غالبًا ما تتطور الجدرات الندبية في منطقة الكتف أو الصدر أو الظهر أو شحمة الأذن. غالبًا ما ينظر الأشخاص المصابون إلى نمو الندبات على أنها ليست جمالية ومرهقة نفسياً.

الجدرة: العلاج

لا يكون العلاج ناجحًا دائمًا، وغالبًا ما لا تستجيب الجدرات له بشكل جيد ولا يمكن إلا أن تتسطح إلى حد ما، ولكنها لا تختفي تمامًا. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون العلاج طويلا جدا.

هناك عدة طرق لعلاج الجدرة. أي منها يمكن أخذه في الاعتبار في الحالات الفردية يعتمد على عوامل مختلفة مثل:

  • عمر المريض
  • نوع البشرة
  • الجزء من الجسم الذي يوجد به الجدرة
  • مدى التندب

علاج السيليكون

يتم تطبيق السيليكون على تكاثر الندبات، على سبيل المثال في شكل ضمادات رقيقة أو رقائق أو هلام، عادة لمدة 12 إلى 24 ساعة يوميًا لمدة ثلاثة إلى ستة أشهر. لم يتم بعد توضيح كيفية عمل السيليكون بالضبط. ومع ذلك، يفترض الخبراء أن محتوى رطوبة الجلد يتحسن تحت السيليكون. ويقال أن هذا يقلل من سمك الندبة والحكة.

حقن الجلايكورتيكويد

تمنع الجلايكورتيكويدات الاصطناعية (العامية "الكورتيزون") تكوين نسيج ضام جديد. ولهذا الغرض، يقوم الطبيب بحقنها مباشرة في النسيج الندبي. إذا لزم الأمر، يتم تكرار الحقن على فترات من ثلاثة إلى أربعة أسابيع. يُستخدم تريامسينولون الجلايكورتيكويد (TAC) بشكل شائع لإزالة الجدرة.

الطريقة مؤلمة وتستغرق عدة أشهر. ومع ذلك، فهي فعالة نسبيا.

التثليج (جراحة التجميد)

يمكن أيضًا استخدام الثلج لإزالة الجدرة. لهذا الغرض، يتم إدخال النيتروجين السائل في الأنسجة الندبية. يؤدي هذا إلى تجميد الأنسجة من الداخل إلى الخارج وتقلص الندبة. ومع ذلك، للحصول على نتيجة مثالية، يجب عادةً تكرار عملية وضع الثلج على فترات زمنية مدتها عدة أسابيع.

علاج الضغط

يمكن أن يؤدي الضغط الموضعي على منطقة الندبة إلى تقليل تدفق الدم في النسيج الندبي، وتسريع نضوج الكولاجين وبالتالي تسطيح الندبة. الضغط المحلي على الندبة. في علاج الضغط هذا، عادةً ما يتم استخدام الأنسجة المرنة (مثل الضمادات الضاغطة والجوارب والبدلات)، وأحيانًا أقنعة بلاستيكية شفافة أو أزرار ضغط خاصة. يستمر العلاج من ستة أشهر إلى سنتين.

العلاج بالليزر

في العلاج بالليزر غير الاستئصالي، على سبيل المثال، يتم استخدام ليزر صبغي لتقليل تدفق الدم المتزايد بشكل مرضي في النسيج الندبي. ويمكن استخدام ذلك، على سبيل المثال، لتقليل الاحمرار الشديد للندبة.

المعالجة بالإشعاع

مستخلص البصل

5-يوراسيل

5-فلورويوراسيل (5-FU) هو مادة فعالة، مثل مستخلص البصل، تمنع نضوج الخلايا الليفية. تمت الموافقة عليه بالفعل لعلاج السرطان. ومع ذلك، خارج هذه الموافقة ("خارج التسمية")، يتم استخدامه أيضًا لعلاج الجدرات المقاومة للعلاج - نمو الندبات التي تكون طرق العلاج الأخرى غير فعالة فيها. ولهذا الغرض، يتم حقن 5-FU مباشرة في النسيج الندبي. عادة ما يتم دمج الإجراء بأكمله مع طرق العلاج الأخرى.

عملية

يمكن عادةً تحقيق نتائج أفضل إذا تم دمج الجراحة مع طرق علاجية أخرى (مثل العلاج بالضغط والعلاج الإشعاعي). ولذلك، لا ينصح بإجراء عملية جراحية كشكل من أشكال علاج الجدرة.

الجدرة: الوقاية

يجب حماية الندبة الجديدة من أشعة الشمس المباشرة والبرد الشديد والعناية بها بشكل صحيح. أولئك الذين يُعرفون بأنهم عرضة لتكوين الجدرات يجب ألا يتم ثقب آذانهم ويجب عليهم أيضًا الامتناع عن الثقب.