تنظير البطن: التعريف والأسباب والإجراءات

ما هو تنظير البطن؟

تنظير البطن هو إجراء جراحي لفحص البطن. وهو ينطوي على استخدام ما يسمى منظار البطن – وهو جهاز مزود بكاميرا صغيرة متصلة بنهاية أنبوب رفيع. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي المنظار على نظام عدسة للتكبير، ومصدر للضوء، وعادةً ما يكون جهاز ري وشفط.

تنظير البطن التشخيصي التقليدي

عن طريق المبزل، يقوم الطبيب بدفع المنظار الفعلي إلى داخل تجويف البطن لفحص الأعضاء الموجودة هناك بالتفصيل. أثناء الفحص، يمكن أخذ عينات الأنسجة باستخدام ملقط صغير.

تنظير البطن المصغر

تنظير البطن النسائي

يستخدم تنظير البطن أيضًا في أمراض النساء لفحص الأعضاء التناسلية الأنثوية (المبيضين وقناتي فالوب والرحم). تُستخدم هذه الطريقة غالبًا في حالات الشكاوى غير الواضحة في البطن أو الحوض أو في حالات عدم الإنجاب غير المرغوب فيه.

متى يتم إجراء تنظير البطن؟

يمكن استخدام تنظير البطن للأمراض أو الشكاوى التالية في البطن والحوض:

  • ظهور أكياس في منطقة المبيضين
  • بطانة الرحم (بطانة الرحم متناثرة في البطن)
  • الاستسقاء (سائل البطن)
  • أمراض الكبد غير الواضحة
  • أمراض الأورام

قد يكون الفحص بالمنظار ضروريًا أيضًا في حالات عدم الإنجاب اللاإرادي.

بعض الظروف الموجودة مسبقًا تمنع إجراء تنظير البطن. وتشمل هذه:

  • قصور القلب الشديد وغير المنضبط (قصور القلب اللا تعويضي)
  • التهاب الصفاق البكتيري (التهاب الصفاق البكتيري)
  • انسداد معوي (علوص)

ما الذي يتم فعله أثناء تنظير البطن؟

قبل إجراء تنظير البطن، يناقش الطبيب الفحص ويشرح المخاطر والمضاعفات المحتملة؛ يتم أيضًا السؤال عن الأمراض والأدوية السابقة. بالإضافة إلى ذلك، فإن عينة الدم – للكشف عن اضطراب تخثر الدم على سبيل المثال – وتخطيط القلب الكهربائي هما جزء من الفحوصات الأولية المعتادة. يتم إجراء تنظير البطن على معدة فارغة.

تنظير البطن – الإجراء

يستغرق تنظير البطن عادة حوالي 30 دقيقة ويتم إجراؤه تحت التخدير العام. بعد تنظير البطن التقليدي، يتم خياطة شقوق الجلد – بحيث تبقى الندوب بعد تنظير البطن.

إذا لزم الأمر، يمكن أيضًا إجراء تنظير البطن المصغر في العيادات الخارجية للمرضى الذين لا يعانون من حالات حادة موجودة مسبقًا. بعد الإجراء، تتم مراقبة المريض لمدة أربع ساعات تقريبًا.

ما هي مخاطر تنظير البطن؟

ما إذا كنت تعاني من الألم بعد تنظير البطن يعتمد على عوامل مختلفة. على سبيل المثال، يرتفع الغاز المحقون عادةً في تجويف البطن ويتجمع في أعلى نقطة، أسفل الحجاب الحاجز. غالبًا ما يوفر هذا ألمًا مميزًا في الكتف الأيمن (متلازمة الألم التالي للمنظار). بالإضافة إلى ذلك، بعد تنظير البطن، قد يكون هناك ألم في منطقة الشقوق. في معظم الحالات، يمكن تخفيف هذه الشكاوى بشكل جيد باستخدام مسكنات الألم.

بعد تنظير البطن، ستتم مراقبتك في المستشفى لمدة يوم واحد – لعدة ساعات بعد تنظير البطن في العيادة الخارجية – حتى تتمكن من الاستجابة بسرعة في حالة ظهور علامات العدوى (الحمى، احمرار في غرز الجلد) أو النزيف اللاحق (شحوب، خفقان، ضعف، غثيان). إذا ظهرت مثل هذه الأعراض أو الألم بعد خروجك من المستشفى، فيجب عليك مراجعة الطبيب على الفور.