فقدان الوزن بعد الولادة: كيفية جعله يعمل بشكل أفضل

تحتاج النساء الحوامل إلى زيادة الوزن

من الطبيعي أن تكتسب المرأة من 15 إلى XNUMX كيلوغراماً خلال فترة الحمل – ويرجع ذلك جزئياً إلى زيادة وزن الطفل وجزئياً بسبب التغيرات الجسدية في الأم، مثل كبر الرحم والثديين أو ارتفاع حجم الدم. وهذا يضمن حصول الطفل على الطاقة والأكسجين والمواد المغذية والهرمونات على النحو الأمثل.

لماذا الوزن الزائد يؤذي الطفل والأم

بمجرد ولادة الطفل ويبدأ جسم الأم في الانخفاض، تفقد المرأة الوزن ببطء مرة أخرى. ومع ذلك، بالنسبة لبعض النساء، فإن فقدان الوزن بعد الولادة ليس بالسرعة الكافية. يمكن أن يكون الوزن الزائد عنيدًا بشكل خاص إذا تناولت المرأة طعامًا أكثر من اللازم أثناء الحمل وبالتالي اكتسبت الكثير من الوزن أو كانت تعاني من زيادة الوزن بالفعل قبل الحمل.

الوزن الزائد قليلًا غير ضار نسبيًا، ولكن يجب تجنب السمنة المفرطة أثناء الحمل أو في أفضل الأحوال قبله. وذلك لأن الطفل يمكن أن يصبح كبيرًا جدًا بالنسبة لقناة الولادة، وفي هذه الحالة يكون من الضروري إجراء عملية قيصرية. إذا كانت الأم الحامل تعاني من زيادة الوزن، فإنها تتعرض أيضًا لخطر الإصابة بسكري الحمل، والذي يمكن أن يتطور إلى مرض السكري المزمن بعد الولادة.

فقدان الوزن بعد الولادة: الرضاعة الطبيعية

عندما تقوم الأمهات بإرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية، لا تتطور علاقة ثقة بينهما فحسب، بل إنها توفر أيضًا فوائد صحية للأم والطفل. المكونات الموجودة في حليب الثدي تحمي الطفل من الالتهابات والأمراض المزمنة مثل السمنة. الأمهات المرضعات أنفسهن أقل عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع 2 وارتفاع ضغط الدم وسرطان الثدي والمبيض.

تساعد الرضاعة الطبيعية أيضًا على إنقاص الوزن بعد الولادة: فالرضاعة الطبيعية تعني أن المرأة تحتاج إلى حوالي 330 سعرة حرارية إضافية يوميًا في الأشهر الستة الأولى بعد الولادة. وفي الأشهر الستة التالية، يحتاجون إلى حوالي 400 سعرة حرارية إضافية. يستمد الجسم هذه الطاقة من احتياطيات الدهون. خلال فترة الرضاعة الطبيعية، تفقد النساء الوزن بشكل معتدل وتتراجع الأنسجة الدهنية.

ومع ذلك، لدعم فقدان الوزن هذا، لا ينبغي للمرأة أن تميل إلى تناول كميات أقل. لأنه إذا فقدوا الكثير من الوزن، فإن إنتاج الحليب يتأثر.

فقدان الوزن بعد الولادة: التغذية

فقدان الوزن بعد الولادة: الرياضة

يوصي الخبراء بالجمع بين النظام الغذائي الصحيح وممارسة التمارين الرياضية الكافية لإنقاص الوزن بعد الولادة. سيساعدك هذا على التخلص من الوزن وتحسين صحة نظام القلب والأوعية الدموية.

لكن لا تبالغي في ممارسة أنشطتك الرياضية! بعد الولادة، لا يزال يُسمح للجسم بالتعافي ولا ينبغي تعريضه لضغط مفرط. لذلك، ابدأ بممارسة الرياضة ببطء. يكفي المشي لفترة أطول بعربة الأطفال أو ممارسة تمارين التمدد الخفيفة لظهرك وبطنك لمدة عشر دقائق كل يومين. يمكنك بعد ذلك زيادة كمية التمارين من أسبوع لآخر. وبعد حوالي شهرين، ستساعدك الرياضات المعتدلة مثل السباحة أو ركوب الدراجات على إنقاص الوزن بعد الولادة.

بعد الولادة القيصرية، يُنصح بالانتظار من أربعة إلى ستة أسابيع قبل ممارسة الرياضة. ناقشي مع طبيبك أو ممرضة التوليد متى يكون الوقت المناسب لبدء تمارين التمدد الخفيفة، على سبيل المثال.

فقدان الوزن بعد الولادة: الخلاصة

يمكنك التغلب على الوزن الزائد بعد الولادة عن طريق الرضاعة الطبيعية وتناول الطعام بشكل صحيح وممارسة التمارين الرياضية المعتدلة بانتظام. ابذلي جهدًا لإنقاص الوزن خلال عام من الولادة. النساء اللاتي يعودن إلى وزنهن الأصلي في غضون ستة أشهر من الولادة يكتسبن وزنًا أقل على مدار حياتهن.