العلاج الطبيعي: الطرق والتطبيق

ما هو العلاج الطبيعي؟

العلاج الطبيعي أو الطب الطبيعي هو أحد العلاجات ويستخدمه المعالجون الفيزيائيون المدربون. يتضمن العلاج الطبيعي إجراءات مختلفة تشترك جميعها في شيء واحد: فهي تستخدم محفزات خارجية لإثارة استجابة جسدية طبيعية. تعمل الحرارة أو البرودة أو الضغط أو الجر أو المحفزات الكهربائية أو تمارين العلاج الطبيعي على تنشيط عمليات معينة في الجسم تساعد في القضاء على الخلل العضلي الهيكلي أو الألم أو مشاكل الدورة الدموية أو الأمراض الجلدية.

العلاج: التدليك العلاجي

ما هو التدليك العلاجي؟

هنا، يعمل المعالج على الجزء المصاب من الجسم باستخدام قبضات تدليك خاصة. وتشمل التقنيات المثبتة التمسيد والنقر والعجن والفرك. بهذه الطريقة يتم تحفيز الجلد والأنسجة تحت الجلد والعضلات والأوتار والأنسجة الضامة وكذلك الأعصاب المرتبطة بها والأوعية الدموية والليمفاوية.

وتشمل المجالات الرئيسية لتطبيق هذه الطريقة التوتر العضلي، والألم المزمن، والالتصاقات والتندب في الأنسجة، واضطرابات الجهاز الهضمي.

كيف يتم تطبيق التدليك العلاجي؟

اعتمادًا على الأعراض، تتوفر طرق تدليك مختلفة، تتراوح من العلاج بالتدليك الكلاسيكي (KMT)، وتدليك الأنسجة الضامة، وتدليك التصريف اللمفاوي وتدليك القولون (الأمعاء) إلى السمحاق (السمحاق) والتدليك تحت الماء.

متى يكون التدليك العلاجي غير مناسب؟

هناك بعض موانع الاستعمال التي لا ينبغي استخدام التدليك العلاجي فيها. وتشمل هذه الإصابات العضلية الهيكلية الحادة، والتمزقات العضلية الجديدة، والأمراض الحموية، والتخثر الحاد والالتهابات الحموية.

لمزيد من المعلومات حول التدليك العلاجي، راجع مقال التدليك العلاجي.

العلاج: العلاج بالاستنشاق

ما هو العلاج بالاستنشاق؟

متى يتم استخدام العلاج بالاستنشاق؟

تعتبر أمراض الجهاز التنفسي هي المجالات النموذجية لتطبيق طريقة العلاج الطبيعي هذه. وتشمل هذه، على سبيل المثال، التهاب الشعب الهوائية الحاد والمزمن، والربو القصبي ومرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).

كيف يتم استخدام العلاج بالاستنشاق؟

يستنشق الشخص المصاب المواد الفعالة الرذاذية. تتوفر أنظمة تطبيق مختلفة لهذا الغرض، على سبيل المثال أقنعة الاستنشاق، وأجهزة الاستنشاق بالجرعات المقننة، والبخاخات النفاثة أو البخاخات بالموجات فوق الصوتية.

متى يكون العلاج بالاستنشاق غير مناسب؟

ردود الفعل التحسسية مثل السعال تتعارض مع العلاج بالاستنشاق.

لمزيد من المعلومات حول العلاج بالاستنشاق، راجع مقالة الاستنشاق.

العلاج: العلاج بالتمرين

ما هو العلاج بالتمارين الرياضية؟

متى يتم استخدام العلاج بالتمرين؟

تُستخدم تدابير العلاج الطبيعي، على سبيل المثال، بعد الإصابات العرضية، كعلاج مساعد، مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والتمثيل الغذائي، وكإجراء وقائي. يمكن أن يكون لها أيضًا تأثير على تحسين الحالة المزاجية للأمراض العقلية مثل الاكتئاب.

كيف يتم تطبيق العلاج بالتمرين؟

الطرق الرئيسية للعلاج بالتمرين هي العلاج الطبيعي والعلاج اليدوي.

متى يكون العلاج بالتمرين غير مناسب؟

طرق العلاج بالتمرين ليست مناسبة، على سبيل المثال، للإصابات الحادة في الجهاز العضلي الهيكلي مثل كسور العظام الحديثة والالتهابات الحموية.

لمزيد من المعلومات حول العلاج بالتمرين، راجع مقالة العلاج بالتمرين.

العلاج: العلاج الكهربائي

ما هو العلاج الكهربائي؟

متى يتم استخدام العلاج الكهربائي؟

عادةً ما يستخدم هذا النوع من العلاج الطبيعي كعامل مساعد لتعزيز عملية الشفاء أو تنشيط الدورة الدموية أو استرخاء العضلات أو تخفيف الألم.

كيف يتم استخدام العلاج الكهربائي؟

هناك أنواع مختلفة من العلاج الكهربائي التي تعالج الأعراض المختلفة مع العلاج الطبيعي المستهدف:

  • العلاج بالتيار المباشر: يعزز الدورة الدموية
  • العلاج منخفض التردد: له تأثير إضافي مضاد للالتهابات ومسكن للألم
  • العلاج بالتردد المتوسط: يحسن عملية التمثيل الغذائي للعضلات
  • العلاج عالي التردد: يخفف العضلات المتوترة ويعزز عملية الشفاء بعد الإصابات

متى يكون العلاج الكهربائي غير مناسب؟

ما الذي يجب علي الانتباه إليه قبل وبعد العلاج الكهربائي؟

بعد العلاج، يجب عليك تنظيف وتطبيق الكريم على مناطق الجلد التي تم وضع الأقطاب الكهربائية فيها. إذا تم استخدام العلاج الكهربائي لعلاج الألم، فيجب عليك أخذ قسط من الراحة لمدة 14 يومًا على الأقل بعد حوالي 10 جلسات.

لمزيد من المعلومات حول العلاج الكهربائي، راجع مقالة العلاج الكهربائي.

العلاج: حمامات حمض الكربونيك

ما هو حمام حمض الكربونيك؟

تنتمي حمامات حمض الكربونيك أيضًا إلى العلاجات الفيزيائية. في حمام حمض الكربونيك، تستحم في الماء المضاف إليه حمض الكربونيك. يجب أن تكون نسبة الخلط على الأقل جرام واحد من ثاني أكسيد الكربون لكل كيلوجرام من الماء.

متى يتم استخدام حمامات حمض الكربونيك؟

تستخدم حمامات حمض الكربونيك بشكل رئيسي في العلاج الطبيعي لعلاج اضطرابات الدورة الدموية الخفيفة وارتفاع ضغط الدم المعتدل. وبناء على ذلك، تشمل المؤشرات الكلاسيكية ما يلي:

  • أشكال خفيفة من مرض انسداد الشرايين الطرفية
  • اضطرابات الدورة الدموية الدقيقة في الجلد
  • اضطرابات القلب والأوعية الدموية
  • اضطرابات الدورة الدموية الوريدية
  • تقرحات الجلد، والقرحة الوريدية
  • القصور الوريدي المزمن
  • روماتزم

كيف يتم تطبيق حمام حمض الكربونيك؟

يتم تمييز أشكال التطبيق التالية، اعتمادًا على المصدر الأساسي لحمض الكربونيك:

  • حمامات حمض الكربونيك الطبيعي: تتوفر مصادر حمض الكربونيك الطبيعي في ألمانيا، على سبيل المثال في باد سالزوفلين وباد إمس.
  • حمامات حمض الكربونيك الاصطناعي: محضرة ميكانيكيا أو كيميائيا. ميكانيكياً عن طريق إضافة حمض الكربونيك الغازي من زجاجة فولاذية إلى الماء. كيميائيا عن طريق إضافة كربونات هيدروجين الصوديوم كحامل لحمض الكربونيك، وعلى سبيل المثال، كبريتات الألومنيوم كمولد لحمض الكربونيك.
  • الحمامات الجافة بحمض الكربونيك/حمامات الغاز: يتم إجراؤها في أحواض مقاعد مسخنة كهربائيًا، أو في حالة الحمامات الجزئية، بمساعدة صندوق ساخن مزود بفتحة للذراع أو الساق. يتم إدخال ثاني أكسيد الكربون في التركيبات الخاصة بالمعالجة.

متى يكون حمام حمض الكربونيك غير مناسب؟

  • أمراض الحمى
  • فشل القلب
  • أكزيما كبيرة تبكي
  • فشل قلبي حاد
  • التهابات الجروح (الغرغرينا)

ما الذي يجب علي الانتباه إليه أثناء حمام حمض الكربونيك؟

أثناء الاستحمام، ينبغي للمرء أن يتحرك بأقل قدر ممكن حتى لا يقلل من تركيز حمض الكربونيك في الماء. بالإضافة إلى ذلك، ينبغي الحرص على إبقاء الرأس أعلى بكثير من حافة الحوض حتى لا يستنشق الكثير من الغاز. بعد العلاج بحمض الكربونيك، ينبغي للمرء أن يستريح لمدة 30 دقيقة على الأقل.

العلاج: العلاج الحراري

ما هو العلاج الحراري؟

كإجراء للعلاج الطبيعي، يشمل العلاج الحراري العلاجات الحرارية والباردة. كلا الإجراءين لهما تأثير على توتر العضلات والدورة الدموية، كما أنهما يخففان الألم.

متى تستخدم العلاج الحراري؟

كيف يتم تطبيق العلاج الحراري؟

تتوفر أدوات مختلفة للمعالجة الحرارية، بما في ذلك الموجات فوق الصوتية والأشعة تحت الحمراء والهواء الساخن، على سبيل المثال. تعمل تطبيقات العلاج البارد مع حمامات الثلج أو أغلفة الثلج أو الغاز البارد، على سبيل المثال.

متى يكون العلاج الحراري غير مناسب؟

يمنع استخدام العلاج الحراري في الحالات التالية على سبيل المثال:

  • الالتهابات الحادة مثل الالتهابات الشبيهة بالأنفلونزا أو التهابات المفاصل الحادة
  • قصور القلب
  • ارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم)
  • فرط نشاط الغدة الدرقية (فرط نشاط الغدة الدرقية)
  • السرطان في مرحلة متقدمة
  • لا ينبغي استخدام طرق العلاج البارد من أجل:
  • الجلوبيولين البردي في الدم (شكل معين من التهاب الأوعية الدموية).
  • الشرى البارد (تكوين انتفاخ على الجلد استجابة للمنبهات الباردة)
  • اضطرابات الدورة الدموية مثل متلازمة رينود (هجمات انخفاض تدفق الدم إلى أصابع اليدين والقدمين). لمزيد من المعلومات حول العلاج الحراري، راجع مقالة العلاج الحراري.

العلاجات: العلاج اليدوي

مجالات التطبيق النموذجية للعلاج اليدوي هي شكاوى العمود الفقري وآلام المفاصل وآلام العضلات والأمراض الروماتيزمية.

لا يجوز إجراء العلاج اليدوي إلا في حالة عدم وجود إصابات حادة في العمود الفقري مثل الكسور أو الحروق أو الالتهاب أو النقائل.

لمزيد من المعلومات حول العلاج اليدوي، راجع مقالة العلاج اليدوي.