SCC: النطاق المرجعي، المعنى

ما هو SCC؟

SCC هو اختصار لمستضد سرطان الخلايا الحرشفية. وهو بروتين سكري (أي بروتين مرتبط ببقايا السكر) موجود في الخلايا الحرشفية. الظهارة الحرشفية هي طبقة من الخلايا الموجودة على الأسطح الخارجية والداخلية للجسم. إنه يشكل حاجزًا وقائيًا ويوجد في جميع أنحاء الجسم.

متى يتم تشخيص SCC؟

يحدد المتخصصون الطبيون SCC كعلامة للورم في السرطانات التي تنشأ من الخلايا الحرشفية. علامات الورم هي جزيئات معينة، يمكن اكتشافها عادةً عن طريق فحص الدم، وتزداد قيمتها المقاسة في حالة السرطان. يمكن استخدام القيم المقاسة للإدلاء ببيانات حول تشخيص المرض ومساره.

التطبيق السريري الأكثر شيوعًا لعلامة الورم SCC هو سرطان عنق الرحم. ومع ذلك، هناك أمراض أخرى غير خبيثة تؤثر أيضًا على مستوى SCC.

لا يشير قياس SCC الواضح بالضرورة إلى الإصابة بالسرطان! إنه بمثابة تكملة للنتائج الأخرى فقط.

القيمة القياسية SCC

حتى قيمة SCC الطبيعية لا تستبعد المرض (السرطان).

متى تكون قيمة SCC منخفضة جدًا؟

لا يوجد حد أدنى لـ SCC. المستضد موجود أيضًا في الخلايا الظهارية الطبيعية (الصحية). لذلك، بكميات صغيرة، يمكن أيضًا اكتشاف SCC لدى الأشخاص الأصحاء.

متى تكون قيمة SCC مرتفعة جدًا؟

جميع الأورام التي تنشأ من الظهارة الحرشفية لديها ميل إلى زيادة SCC. وبالتالي تحدث القراءات المرتفعة، على سبيل المثال، في:

  • سرطان عنق الرحم (سرطان عنق الرحم)
  • سرطان الرئة (سرطان القصبات الهوائية)
  • سرطان المريء (سرطان المريء)
  • سرطان الشرج (سرطان الشرج)
  • سرطان الرأس والرقبة

في أكثر من 90% من حالات سرطان الرأس والرقبة و80% من سرطانات عنق الرحم، يرتفع مستوى SCC. تزداد مستويات علامات الورم مع مرحلة المرض.

ولذلك يتم استخدام مستويات SCC كعلامة للورم للمتابعة. إذا انخفض مستوى SCC أثناء العلاج، فهذا يعتبر مناسبًا للتشخيص. في المقابل، فإن المرضى الذين يظل مستوى سرطان الخلايا الحرشفية لديهم مرتفعًا بعد العلاج يكونون أكثر عرضة للانتكاس.

العديد من الأمراض غير الخبيثة التي تصيب الجلد (مثل الأكزيما والتهاب الجلد التأتبي والصدفية) والرئتين (مثل السل) وكذلك الساركويد وأمراض أخرى تسبب أيضًا ارتفاعًا في قيم SCC. بالنسبة لجميع هذه الأمراض، عادة ما تكون قيمة SCC غير ذات صلة في العيادة.