دعامة الجنف – متى يتم تطبيقها؟

ما هو مشد الجنف؟

يتكون مشد الجنف من جزء أو أكثر من الأجزاء البلاستيكية الصلبة ويتم تثبيته على الجسم باستخدام الأشرطة ومثبتات الفيلكرو. بمساعدة وسادات الضغط المدمجة والمساحات الحرة (مناطق التمدد)، يتم تدوير العمود الفقري مرة أخرى إلى شكل صحي، وثنيه وتقويمه مرة أخرى.

متى تستخدم دعامة الجنف؟

العمود الفقري الصحي له شكل حرف "S" مزدوج، مما يضمن وقفة مستقيمة وتوازنًا مستقرًا للجسم. هناك انحناء للأمام (قعس) في الفقرات القطنية وعنق الرحم، وانحناء للخلف (حداب) في العمود الفقري الصدري.

إذا حدث انحناءات إضافية في الجانب الأيسر أو الأيمن والتواء أجسام الفقرات، يتحدث الأطباء عن الجنف. يتطور هذا عادةً أثناء النمو ولا يُعرف سببه (مجهول السبب). يقوم مشد الجنف بتوجيه نمو العمود الفقري وبالتالي تصحيح الانحناءات.

بالنسبة لانحناءات العمود الفقري القطني، يتم استخدام ما يسمى جهاز تقويم بوسطن، وفي العمود الفقري الصدري جهاز تقويم تشينو وفي العمود الفقري العنقي، جهاز تقويم ميلووكي.

ماذا تفعل مع مشد الجنف؟

يتم تصنيع مشدات الجنف حسب الطلب، على عكس مشدات الدعم المصنعة صناعيًا. بمساعدة الأشعة السينية، يقدر الطبيب مدى الجنف ويصنع قالبًا من الجبس للعمود الفقري. يعد هذا بمثابة قالب لمشد الجنف، الذي يتم تصنيعه بواسطة فني تقويم العظام والذي يتم تصحيح ملاءمته إذا لزم الأمر بعد التركيب الأول.

خلال فترة التأقلم، يتم ارتداء مشد الجنف تدريجيًا لفترات أطول فأطول حتى يتم الوصول إلى وقت الارتداء الأمثل للعلاج الفعال وهو 23 ساعة يوميًا. يجب إزالة المشد فقط للغسيل أو الاستحمام.

أثناء العلاج، يقوم الطبيب بفحص عملية الشفاء على فترات منتظمة بمساعدة الأشعة السينية. إذا تم تصحيح العمود الفقري بشكل كافٍ بواسطة الدعامة، فيمكن تقليل وقت الارتداء بالساعة خلال مرحلة الفطام.

ما هي مخاطر دعامة الجنف؟

ما الذي يجب علي مراعاته مع مشد الجنف؟

مشد الجنف يقيد الحركة بشدة. لذلك، يجب أن يكون العلاج بالمشد مدعومًا بعلاجات العلاج الطبيعي التي تعمل على تقوية عضلات الظهر. تعتبر العناية المنتظمة بالبشرة مهمة أيضًا نظرًا لطول فترة ارتدائها. إن الفحوصات المنتظمة مع الطبيب، الذي يتأكد من ملاءمة الدعامة بشكل صحيح، تضمن نجاح العلاج بدعامة الجنف.