علاج القوباء المنطقية: الأدوية والعلاجات المنزلية

كيف يتم علاج القوباء المنطقية؟

من الممكن علاج القوباء المنطقية بمجرد زوال العدوى بفيروس الحماق النطاقي. هناك طرق مختلفة لعلاج القوباء المنطقية. بعضها يعالج الطفح الجلدي، والبعض يعالج الألم، والبعض يعالج السبب: فهي تساعد في طرد الفيروس من الجسم. هذا قد يقلل من وقت الشفاء.

ما هي العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد؟

علاج القوباء المنطقية ينتمي إلى الأيدي المهنية. بالإضافة إلى العلاج من قبل الطبيب، يستخدم بعض الأشخاص العلاجات المنزلية، على سبيل المثال لتخفيف الأعراض. يجد الكثيرون كمادات باردة ورطبة مهدئة عندما تكون البثور قد تشكلت بالفعل. أنها تساعد في بعض الأحيان ضد الشكاوى مثل الألم والحكة.

يتم أيضًا استخدام العسل أو نبق البحر أو الزبادي الطبيعي أحيانًا لتهدئة الحكة المزعجة الناتجة عن القوباء المنطقية.

العلاجات المنزلية لها حدودها. إذا استمرت الأعراض لفترة طويلة، ولم تتحسن أو حتى ازدادت سوءًا، فيجب عليك دائمًا استشارة الطبيب.

ما الذي يخفف الألم؟

يمكن تخفيف الألم الحاد الناتج عن القوباء المنطقية باستخدام مسكنات الألم. في بعض الأحيان تكون الأدوية ذات الفعالية المتوسطة مثل الباراسيتامول أو حمض أسيتيل الساليسيليك (ASA) كافية. هذه أيضًا لها تأثير خافض للحمى. وهي متوفرة بدون وصفة طبية من الصيدليات.

غالبًا ما يتطلب الألم الشديد مسكنات ألم أقوى من المجموعة الأفيونية، مثل الترامادول. مثل هذه الأدوية تتطلب وصفة طبية.

المراهم والكريمات للعناية بالبشرة

تعتبر العناية بالبشرة بعناية جزءًا مهمًا من علاج القوباء المنطقية (الهربس النطاقي). على سبيل المثال، تمنع المساحيق المطهرة البكتيريا الإضافية من الاستقرار على مناطق الجلد المصابة. اعتمادًا على المرحلة، يوصى أيضًا باستخدام المستحضرات المطهرة أو المجففة أو المضادة للحكة أو المراهم أو المواد الهلامية أو المساحيق. تشمل المكونات النشطة المحتملة عوامل الدباغة أو المنثول أو البوديكانول.

العوامل المضادة للفيروسات

تستهدف الأدوية المضادة للفيروسات بشكل مباشر سبب القوباء المنطقية: الفيروس النطاقي الحماقي. أنها تمنع تكاثر الفيروسات ولذلك تسمى مضادات الفيروسات. ومن أمثلة هذه الفئة من المكونات النشطة أسيكلوفير، فالاسيكلوفير والبريفودين.

يعمل علاج القوباء المنطقية المضادة للفيروسات على تسريع عملية الشفاء وتقصير مدة الألم. الشرط الأساسي هو البدء مبكرًا: يوصي الأطباء ببدء العلاج المضاد للفيروسات خلال 72 ساعة بعد ظهور الطفح الجلدي. عادة، تؤخذ الأدوية المضادة للفيروسات في شكل أقراص. في حالة المسار الشديد للمرض وفي المرضى الذين يعانون من نقص المناعة، يقوم الطبيب أيضًا بإدارتها على شكل تسريب.

يعد علاج القوباء المنطقية باستخدام الإحصائيات الفيروسية مفيدًا بشكل عام. ومع ذلك، في بعض الحالات ليس من الضروري على الإطلاق. وينطبق هذا، على سبيل المثال، على المرضى الصغار الذين لا يعانون من شكل حاد من القوباء المنطقية والذين لا يتوقع حدوث مضاعفات لهم.

ومع ذلك، في حالات أخرى، يوصى بشدة بالعلاج المضاد للفيروسات، كما هو الحال في:

  • المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا
  • القوباء المنطقية على الوجه أو الرأس أو الرقبة
  • دورات حادة من الهربس النطاقي
  • الأشخاص الأكثر عرضة للمضاعفات (مثل نقص المناعة).

أدوية أخرى

إذا كان مرض القوباء المنطقية يؤثر على أذن واحدة، فإن بعض المرضى يحصلون أيضًا على الكورتيزون بالإضافة إلى احصائيات الفيروس. له تأثير مضاد للالتهابات عن طريق تقليل الاستجابة المناعية للجسم. ومع ذلك، في الوقت الحاضر، لا يزال من غير الواضح ما هي مزايا وعيوب مثل هذا العلاج المركب.

إذا تطورت أيضًا عدوى بكتيرية على الطفح الجلدي، يصف الطبيب مضادًا حيويًا. يحارب البكتيريا وغالباً ما يتم تطبيقه كمرهم.

العلاجات البديلة للقوباء المنطقية

يستخدم بعض الأشخاص أملاح شوسلر لعلاج القوباء المنطقية، على سبيل المثال كاليوم كلوراتوم، أو فيروم فسفوريكوم، أو كاليوم فسفوريكوم. تستخدم العلاجات المثلية أيضًا لعلاج الهربس النطاقي.

إن مفهوم المعالجة المثلية وكذلك استخدام أملاح شوسلر أمر مثير للجدل في العلوم. ولم يتم إثبات تأثير هذه العلاجات بشكل قاطع.

علاج الألم العصبي ما بعد النطاقي

المضاعفات الأكثر شيوعًا للقوباء المنطقية هي الألم العصبي التالي للنطاقي. ويسمى أيضًا الألم العصبي التالي للنطاقي أو ما بعد الهربس. يعاني الأفراد المصابون من آلام الأعصاب حتى بعد أن يهدأ الطفح الجلدي. وبالإضافة إلى ذلك، فإن بشرتهم شديدة الحساسية والحكة. وفي بعض الحالات، تستمر الأعراض لعدة أشهر أو حتى سنوات.

سيقوم الطبيب المعالج بإعداد خطة علاجية فردية لكل مريض. مسكنات الألم هي عنصر مهم. يتم التمييز بين فئتين من المكونات النشطة، والتي يمكن استخدامها أيضًا معًا:

  • مسكنات الألم غير الأفيونية مثل حمض أسيتيل الساليسيليك أو الباراسيتامول. يوصى بها للأعراض الخفيفة إلى المتوسطة وعادة ما تكون متاحة في الصيدليات بدون وصفة طبية.
  • مسكنات الألم الأفيونية مثل الأوكسيكودون أو الترامادول. أنها تتطلب وصفة طبية ويتم وصفها فقط للألم المعتدل إلى الشديد.

ما هي مسكنات الألم المفيدة والتي تختلف جرعاتها من مريض لآخر. قبل كل شيء، يلعب نوع وشدة الألم دورًا. بالإضافة إلى ذلك، سيأخذ الطبيب في الاعتبار مدى استجابة الشخص لمسكن الألم وما هي الآثار الجانبية التي تحدث.

بالنسبة للألم المستمر (المزمن)، يوصي الأطباء مرضاهم بطلب المشورة والعلاج من معالج الألم، في مركز الألم أو عيادة الألم.

مزيد من التدابير للألم العصبي بعد النطاقي

بالإضافة إلى مسكنات الألم، تعتبر مضادات الاكتئاب بجرعات منخفضة مفيدة أيضًا في علاج الألم العصبي التالي للمرض. أنها تمنع انتقال إشارات الألم في الحبل الشوكي. كما يصف الطبيب أحيانًا أدوية مضادة للتشنج: فهي تثبط استثارة الخلايا العصبية. وهذا يساعد أيضا ضد آلام الأعصاب.

مستحضرات الكابسيسين (على سبيل المثال، كمرهم) مفيدة أيضًا: الكابسيسين هو مادة لاذعة توجد في الفلفل الحار. إنه يسبب إحساسًا حارقًا على الجلد يشل مستقبلات الألم مؤقتًا. وبدلاً من ذلك، يمكن استخدام كريم يحتوي على مخدر موضعي (ليدوكائين).

وبما أن الألم المزمن يضع أيضًا ضغطًا على النفس ويقيد بشدة الحياة اليومية للمتضررين، يوصي الأطباء أيضًا بالعلاج النفسي أو العلاج السلوكي لمرافقة العلاج الدوائي.