متلازمة اصطدام الكتف

لمحة موجزة

  • التعريف: انحباس مؤلم للأنسجة في المساحة المشتركة للكتف مما يقيد الحركة بشكل دائم
  • الأعراض: العرض الرئيسي هو الألم، خاصة مع حركات معينة وأحمال ثقيلة؛ وفي وقت لاحق، غالبًا ما تكون حركة مفصل الكتف مقيدة
  • الأسباب: تنجم متلازمة الاصطدام الأولي عن تغير في بنية العظام؛ تحدث متلازمة الاصطدام الثانوي بسبب مرض أو إصابة أخرى
  • العلاج: يتكون العلاج المحافظ من العلاج الطبيعي، وتسكين الألم، والراحة. وتستخدم الجراحة لعلاج السبب
  • التشخيص: بعد التاريخ المرضي والفحص البدني، يتم استخدام الدراسات التصويرية، وخاصة الأشعة السينية والرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية
  • مسار المرض والتشخيص: يعتمد على السبب الدقيق ومدة الأعراض قبل بدء العلاج
  • الوقاية: تجنب الوضعية غير الصحيحة والإجهاد المستمر الرتيب، وممارسة الرياضة والتمارين الرياضية بشكل كافٍ

متلازمة الاصطدام في الكتف: الوصف

تحيط أربع عضلات تشبه الكفة بمفصل الكتف (الكفة المدورة). لم تعد أوتار عضلات الكفة المدورة تنزلق بحرية في مساحة المفصل بسبب الضغط. وتسمى هذه الحالة أيضًا بمتلازمة انحشار الكتف أو متلازمة ضيق الكتف بسبب "ضيق المساحة" في المفصل.

نوعان من متلازمة الكتف الاصطدام

تنقسم متلازمة اصطدام الكتف إلى "متلازمة اصطدام المخرج" الأولية و"متلازمة الاصطدام غير المخرج" الثانوية.

تنجم متلازمة انحشار المخرج الأولي للكتف عن تغير في الهياكل العظمية. في هذه الحالة، السبب المحتمل لتضييق مساحة المفصل هو التغيرات الهيكلية التنكسية أو تحفيز العظام.

في المقابل، فإن متلازمة الاصطدام الثانوي غير المخرجي للكتف تكون بسبب تغير غير عظمي. في مثل هذه الحالات، يؤدي التهاب الجراب (التهاب الجراب) وتلف العضلات أو الأوتار إلى تقليل مساحة المفصل ويسبب قيودًا على الحركة والألم.

متلازمة الكتف الاصطدام: التردد

أعراض

في المراحل المبكرة، يمكن ملاحظة متلازمة انحشار الكتف من خلال بداية حادة للألم. وهو يتجلى بشكل خفي فقط أثناء الراحة، ولكنه يشتد أثناء الأنشطة المجهدة، خاصة عند القيام بها فوق الرأس. في كثير من الحالات، يحدد المرضى حدثًا مثيرًا. غالبًا ما يرتبط الإجهاد غير العادي أثناء الأنشطة العامة أو تأثير البرد ببداية الألم.

يوصف ألم متلازمة الكتف الاصطدام بأنه عميق في المفصل. بالإضافة إلى ذلك، يوصف الاستلقاء على الجانب المصاب بأنه غير مريح للغاية، لأنه يزيد من الألم.

عندما يتدلى الذراع بشكل غير محكم إلى أسفل الجسم ثم يتم رفعه بشكل جانبي في وضع ممتد (تبعيد)، فإن المرضى الذين يعانون من متلازمة الكتف المصطدمة يشعرون بألم شديد بزاوية تبلغ حوالي 60 درجة أو أكثر. من المستحيل الإبعاد بين 60 و120 درجة، لأن الوتر فوق الشوكة ينضغط في هذه العملية. توصف هذه الظاهرة بأنها قوس مؤلم وهي علامة سريرية مهمة لمتلازمة الكتف المنضغطة.

الأسباب وعوامل الخطر

مفصل الكتف هو المفصل الأكثر حركة في الجسم. يتكون من رأس العضد (رأس العضد) والسطح المفصلي للكتف. يحتوي لوح الكتف على بروز عظمي، وهو الأخرم، وهو أعلى نقطة في مفصل الكتف. بالمقارنة مع مفصل الورك، فإن مفصل الكتف يتمتع بحماية أقل بكثير من خلال الهياكل العظمية. وهي محاطة بأربع عضلات تشبه الكفة (الكفة المدورة).

تعمل أوتار الكفة المدورة تحت الأخرم من خلال ما يسمى بالمساحة تحت الأخرم وتساهم بشكل أكبر في استقرار مفصل الكتف من الأربطة المحيطة. في متلازمة انحشار الكتف، ينتج تضييق مساحة المفصل إما عن تغيرات عظمية في الأخرم أو تلف الأنسجة الرخوة المحيطة.

في متلازمة الكتف غير المخرج، تسبب الأنسجة الرخوة المحيطة الانزعاج، مثل التهاب الجراب. وعادة ما يكون مصحوبا بتورم، مما يؤدي إلى تضييق مساحة المفصل.

العلاج

يتم علاج متلازمة اصطدام الكتف بطرق علاجية مختلفة. في البداية، يتم إجراء محاولات لعلاج الأعراض بشكل متحفظ من خلال الراحة الجسدية أو مسكنات الألم أو العلاج الطبيعي. ومع ذلك، من أجل العلاج الكامل، عادة ما تتطلب متلازمة انحشار الكتف عملية جراحية (العلاج السببي).

العلاج المحافظ لاصطدام الكتف

يتضمن العلاج المحافظ في البداية الحفاظ على مفصل الكتف وتجنب العوامل المسببة للضغط مثل الرياضة أو العمل الزائد بدنيًا.

يشمل العلاج الدوائي مسكنات الألم المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين أو حمض أسيتيل الساليسيليك. ومع ذلك، فهي عادةً ما تخفف الانزعاج فقط ولا تقضي على السبب المسبب.

تعمل التمارين في المقام الأول على تقوية مجموعة العضلات في مفصل الكتف اللازمة لدوران المفصل إلى الخارج (الدوران الخارجي): التدريب المستهدف لما يسمى بالدوارات الخارجية (الكفة المدورة) يزيد من مساحة المفصل، مما يجلب الراحة.

وبما أن العضلات تتضاءل (ضمور العضلات) مع ضبط النفس لفترة طويلة، فإن تمارين الكتف المصطدمة تساعد أيضًا في الحفاظ على قوة العضلات. ومع ذلك، لا ينبغي تحميل مفصل الكتف المصاب بشكل زائد أثناء هذه العملية. فقط العلاج الطبيعي المنتظم الذي يتم إجراؤه بشكل صحيح يسمح بتقليل الألم. حاول دمج التمارين التي تعلمتها بشكل ثابت في روتينك اليومي لتحقيق أفضل نجاح علاجي ممكن.

العلاج السببي لاصطدام الكتف

وفي الوقت نفسه، وعلى النقيض من الجراحة المفتوحة، يتم استخدام تنظير المفاصل (تنظير المفاصل) عادةً. تنظير المفاصل هو تقنية جراحية طفيفة التوغل في منطقة المفصل يوصى بها بشكل خاص للمرضى الصغار من أجل تقليل خطر تصلب المفاصل.

يتم إدخال كاميرا مزودة بمصدر ضوء متكامل ومعدات جراحية خاصة في المفصل من خلال شقين إلى ثلاثة شقوق صغيرة في الجلد. بهذه الطريقة يقوم الطبيب بفحص المفصل من الداخل ويحصل على نظرة عامة دقيقة عن التغيرات المسببة.

يتم بعد ذلك كشف مساحة المفصل، على سبيل المثال عن طريق طحن نتوء عظمي أو إزالة أي تلف في الغضاريف. إذا كانت متلازمة انحشار الكتف قد تسببت بالفعل في تمزق الأوتار في مرحلة متقدمة، يتم خياطة هذه التمزقات أثناء تنظير المفصل. تتطلب شقوق الجلد بضع غرز فقط لإغلاقها ولا تترك سوى ندبات غير واضحة جدًا مقارنة بالجراحة المفتوحة.

نظرًا لأن المرضى غالبًا ما يتخذون وضعية وقائية بشكل تلقائي حتى بعد الجراحة، يوصى دائمًا بتمارين العلاج الطبيعي بعد ذلك لمواجهة متلازمة الاصطدام في الكتف.

الفحوصات والتشخيص

الشخص المناسب الذي يجب الاتصال به في حالة الاشتباه في متلازمة انحشار الكتف هو متخصص في جراحة العظام والصدمات. سيأخذ هو أو هي أولاً تاريخك الطبي (السوابق المرضية) عن طريق طرح أسئلة مختلفة عليك، مثل:

  • ما هي مدة الألم؟
  • هل كان هناك إجهاد شديد أو إصابة في الوقت الذي بدأ فيه الألم؟
  • هل يزداد الألم مع المجهود، في الليل أو عند الاستلقاء على الجانب المصاب؟
  • هل تعاني من تقييد الحركة في المفصل المصاب؟
  • هل ينبع الألم من المفصل وهل هو ذو نوعية باهتة؟
  • هل تمارسين أي رياضة، وإذا كان الأمر كذلك، ما نوعها؟
  • ماذا تفعل لقمة العيش؟

فحص جسدى

يتم قياس مستوى قوة عضلات مفصل الكتف من خلال الحركة ضد المقاومة. هناك العديد من الاختبارات السريرية لفحص العضلات الفردية لمفصل الكتف بحثًا عن أي ضرر. بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام قبضة الرقبة وقبضة المئزر للتحقق من الحركات التي تسبب الألم.

وفي قبضة الرقبة يضع المريض كلتا يديه على الرقبة مع توجيه الإبهام إلى الأسفل، وفي قبضة المئزر يمسك المريض ظهره بكلتا يديه كما لو كان يربط على مئزر. في متلازمة انحشار الكتف، يشكو المرضى من الألم عند القيام بذلك ولا يستطيعون الامتثال للتعليمات.

اختبار جوبي

اختبار جوبي هو اختبار لتقويم العظام يستخدم كجزء من الفحص السريري لمتلازمة انحشار الكتف لتأكيد أو استبعاد إصابة العضلة فوق الشوكة وأوتارك. ولهذا الغرض، يطلب الطبيب من المريض أن يفرد ذراعيه على مستوى الكتف (90 درجة) مع تمديد مفصل الكوع، وأن يدير اليدين مع الساعدين إلى الداخل (الدوران الداخلي).

اختبار الاصطدام حسب نير (اختبار نير)

اختبار الاصطدام وفقًا لنير هو اختبار سريري آخر للاشتباه في متلازمة الاصطدام في الكتف. في هذا الاختبار، يُطلب من المريض مد ذراعه إلى الأمام لفترة طويلة وتحويل اليد والساعد إلى الداخل إلى أقصى حد ممكن (وضعية الكب). يقوم الطبيب بتثبيت لوح كتف المريض بيد واحدة ويرفع ذراع المريض باليد الأخرى. يكون اختبار نير إيجابيًا إذا كان هناك ألم عند رفع الذراع فوق 120 درجة.

اختبار هوكينز

يعد اختبار هوكينز أيضًا اختبارًا سريريًا يساعد في تأكيد أو استبعاد متلازمة اصطدام الكتف. ومع ذلك، فهو أقل تحديدًا بكثير من اختبارات جوبي ونير لأنه لا يحدد العضلات الفردية كسبب. يتم تدوير مفصل الكتف بشكل سلبي إلى الداخل بواسطة الفاحص أثناء اختبار هوكينز. في حالة الشعور بالألم، يقوم الطبيب بتقييم الاختبار على أنه إيجابي.

متلازمة الكتف الاصطدام: التصوير

فحص الأشعة السينية

الفحص بالأشعة السينية هو أداة التصوير التشخيصي المفضلة لتشخيص متلازمة انحشار الكتف. يمكنه اكتشاف التغيرات العظمية وتقديم نظرة عامة على المفصل.

فحص الموجات فوق الصوتية

في سياق التهاب مفصل الكتف، غالبًا ما تحدث تراكمات للسوائل داخل الجراب. ويمكن اكتشافها بسهولة وبتكلفة زهيدة عن طريق الفحص بالموجات فوق الصوتية (التصوير بالموجات فوق الصوتية). يمكن أيضًا استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية لتصور التغيرات الأخرى في الجراب، والتركيبات العضلية لمفصل الكتف، وأي ترقق في العضلات.

في حين أن كل هذا يقدم دليلاً على متلازمة انحشار الكتف، فإن التصوير بالموجات فوق الصوتية يستخدم في المقام الأول لتحديد الأمراض المرتبطة.

التصوير بالرنين المغناطيسي

مسار المرض والتشخيص

لا يمكن تعميم تشخيص متلازمة انحشار الكتف لأنه يعتمد على السبب المسبب. في معظم الحالات، يمكن تخفيف الأعراض عن طريق مسكنات الألم المضادة للالتهابات (الأدوية المضادة للالتهابات). ومع ذلك، هذا ليس حلا دائما. يجب إجراء العلاج الطبيعي على مدى فترة زمنية أطول في كثير من الحالات قبل تحقيق نتائج مرضية.

ليس من الممكن التنبؤ بشكل شامل بمدة مرض المريض المصاب بمتلازمة انحشار الكتف. وبما أن مسار المرض يعتمد على مدة الأعراض، فمن المهم بدء العلاج في أقرب وقت ممكن. ففي نهاية المطاف، إذا استمرت الأعراض دون علاج لأكثر من ثلاثة أشهر، فهناك احتمال أن يصبح ألم الكتف مزمنًا ويصبح العلاج أكثر صعوبة.

الوقاية