العظم الوتدي (Os sphenoidale): التشريح والوظيفة

ما هو العظم الوتدي؟

العظم الوتدي (os sphenoidale) هو عظم مركزي في الجمجمة يشبه تقريبًا دبورًا طائرًا بأجنحة ممدودة وأرجل متدلية: ويتكون من الجسم الوتدي (الجسم)، وجناحين وتديين كبيرين (alae Majores)، وجناحين صغيرين. الأجنحة الوتدية (alae minores) والنتوءات الشبيهة بالجناح التي تشير إلى الأسفل (processus pterygoidei).

جسم العظم الوتدي (الجسم)

الجسم الوتدي (الجسم) له شكل يشبه المكعب تقريبًا. يوجد في الداخل تجاويف يفصل بينهما حاجز، يُعرفان باسم الجيوب الوتدية.

يشكل السطح الخلفي للجسم الوتدي اتصالاً (غضروفيًا في البداية، ثم عظميًا لاحقًا) مع العظم القذالي.

يشكل السطح العلوي للجسم الوتدي ما يسمى بالسرج التركي (السرج التركي) في المنطقة الخلفية، حيث تقع الغدة النخامية (النخامية). في المنطقة الأمامية العلوية يوجد اتصال بالعظم الغربالي عبر عمود فقري عظمي. بالإضافة إلى ذلك، هناك قطعة صغيرة مسطحة من العظم (الجوجم الوتدي) تربط بين الجناحين الصغيرين للعظم الوتدي أمام التلم التصالبي، حيث يقع التصالب البصري. يمر العصب البصري المقترن (العصب البصري) عبر فتحة في العظم مع شريانه.

يحتوي السطح السفلي للجسم الوتدي على حافة عظمية تشبه المنقار تشير عموديًا إلى الأسفل، المنصة الوتدية، والتي تحيط بها أجنحة عظم المحراث وتندمج في الحاجز الأنفي.

الأجنحة الوتدية الكبيرة (Alae Majores)

الأجنحة الوتدية الكبيرة عبارة عن نتوءات عظمية قوية على جوانب الجسم الوتدي منحنية للخارج وللأعلى. لها أربعة أسطح وأربعة حواف وزاوية واحدة.

تسمى أسطح الأجنحة الوتدية الكبيرة بما يلي:

  • الوجه الدماغي (يشير إلى أعلى نحو الدماغ)
  • الوجه الصدغي (على السطح الخارجي للجمجمة ويفصله عن الوجه السفلي تحت الصدغي للفك العلوي بحافة عظمية)
  • الوجه المداري (يحد مقبس العين بسطح عظمي أملس ومسطح)
  • الوجه الفكي العلوي (مباشرة تحت الوجه المداري؛ يمثل الحدود للفك العلوي)

تحتوي الوجه الفكي العلوي على الثقبة المستديرة – وهي فتحة مستديرة يمر من خلالها الفرع الثاني من العصب الثلاثي التوائم (العصب الوجهي).

تسمى حواف الأجنحة الوتدية الكبيرة بما يلي:

  • مارجو فرونتاليس (يحد العظم الجبهي)
  • مارجو الوجني (يحد العظم الوجني)
  • مارجو الجداري (يحد العظم الجداري)
  • مارجو الحرشفية (المجاورة للعظم الصدغي)

الأجنحة الوتدية الصغيرة (Alae minores)

الأجنحة الوتدية الصغيرة عبارة عن صفائح عظمية رفيعة ومثلثة تقع في الجزء العلوي الأمامي من الجسم الوتدي. وهي تشكل القناة البصرية، التي يمر من خلالها العصب البصري من تجويف الجمجمة إلى مقبس العين. يحدد سطحها السفلي مقبس العين ويحدد سطحها العلوي تجويف الجمجمة. نحو الوسط والظهر تشكل نتوءات عظمية قصيرة.

عملية الجناح للعظم الوتدي

الناتئ الجناحي هو الاسم الذي يطلقه الأطباء على النتوءات الشبيهة بالجناح والتي تمتد عموديًا تقريبًا إلى الأسفل من قاعدة الأجنحة الوتدية الكبيرة على جسم العظم الوتدي. وهي تتكون من صفيحتين عظميتين، الصفيحة الإنسية (الصفيحة المركزية) والصفيحة الجانبية (الصفيحة الجانبية).

وبين هذين الاثنين توجد الحفرة، الحفرة الجناحية (الحفرة الحنكية الجناحية). يتكون الجزء الخلفي من هذه الحفرة من عملية الجناح للعظم الوتدي، وتقف صفيحة العظم الحنكي عموديًا، ويتكون الجزء الأمامي من الفك العلوي.

يتم ثقب قاعدة عمليات الجناح بواسطة قناة عصبية وعائية، وهذه الحفرة هي نقطة توزيع مركزية للأوعية والأعصاب.

تحتوي الصفيحة الوسطى على نتوء على شكل خطاف في الطرف السفلي. هنا يمتد وتر العضلة التي تمد الحنك.

الجيب الوتدي

ما هي وظيفة العظم الوتدي؟

مثل عظام الجمجمة الأخرى، يعمل العظم الوتدي على حماية الدماغ وكنقطة ربط للعضلات المختلفة (مثل عضلات المضغ). وهو يشكل الجزء الخلفي من محجر العين، ومعه عظام أخرى، يشكل قاعدة الجمجمة.

وظيفة الجيب الوتدي والجيوب الأنفية الأخرى ليست مفهومة بشكل كامل بعد. من المفترض أن التجاويف المملوءة بالهواء تقلل من وزن الجمجمة وتكون بمثابة غرفة رنين للصوت.

أين يقع العظم الوتدي؟

العظم الوتدي هو العظم المركزي للجمجمة ويقع على شكل إسفين بين جميع عظام الجمجمة الأخرى، أمام العظم القذالي (os occipitale) في منتصف قاعدة الجمجمة. حتى سن المراهقة، يرتبط العظم الوتدي بالعظم القذالي فقط عن طريق الغضروف؛ فقط عند البالغين يوجد اتصال عظمي.

ما هي المشاكل التي يمكن أن يسببها العظم الوتدي؟

يعد التهاب الجيوب الوتدية نادرًا نسبيًا. وبما أنها متصلة بمحارة الأنف العلوية، فإن الفيروسات والبكتيريا التي تسبب التهاب الجيوب الأنفية يمكن أن تؤدي أيضًا إلى الإصابة هنا. هناك ألم يشبه الضغط في مؤخرة الرأس وفي تاج الرأس لأن الإفرازات تتراكم في التجويف وتضغط. ويصاحب ذلك نزلات البرد والحمى.

يؤدي الالتهاب الموسع أحيانًا إلى خراج أو دبيلة (تراكم القيح) في الجيب الوتدي.

الورم السحائي للجناح الوتدي هو ورم حميد في الدماغ الصدغي ينتشر في الجناح الصغير للعظم الوتدي. ويمكن أن ينتشر أيضًا إلى الحجاج أو الحفرة الجفنية، مما يؤدي إلى اضطرابات بصرية وشلل عصبي.

يمكن أن يشمل كسر العظم القذالي أيضًا العظم الوتدي.