فقدان السمع المفاجئ – الوقاية

عندما يسمع شخص ما فجأةً أقل أو لا يسمع شيئًا على الإطلاق في أذن واحدة دون سبب واضح، يطلق الأطباء على ذلك فقدان السمع المفاجئ أو احتشاء الأذن. السبب الدقيق للظهور المفاجئ لمشاكل السمع لم يتم فهمه بالكامل بعد. ومع ذلك، يعتقد الخبراء أن مجموعة من العوامل تؤدي إلى مشاكل في الدورة الدموية في الأذن الداخلية، مما يؤدي في النهاية إلى فقدان السمع. الوقاية المباشرة غير ممكنة. لكن هناك تدابير مختلفة تساعد في إبقاء خطر فقدان السمع منخفضًا:

  • لا ضغوط: قبل كل شيء، تجنب التوتر المستمر. تأكد من أنك تسترخي بانتظام في مكان هادئ، بعيدًا عن الضوضاء اليومية.
  • الامتناع عن التبغ: الامتناع عن النيكوتين، لأن التدخين يزيد من خطر فقدان السمع.
  • العلاج بشكل صحيح: إذا كنت تعاني من عدوى حادة (مثل الأنفلونزا أو البرد)، فتعامل مع الأمر ببساطة. إذا كنت تعاني من التهاب في الأذن الوسطى، فمن المستحسن دائمًا زيارة طبيب الأنف والأذن والحنجرة. يمكنه تقييم مدى ارتفاع خطر تلف الأذن الداخلية المرتبط بالمرض.