تورم الرقبة: الأسباب والعلاج والعلاجات المنزلية

تورم الرقبة: الوصف

قد يتطور تورم الرقبة لأسباب مختلفة. وعليه فإن هذه الانتفاخات تختلف أيضًا من حيث خصائصها مثل الموقع والحجم والصلابة وسرعة التطور.

في بعض الحالات، يختفي سماكة الرقبة من تلقاء نفسها، على سبيل المثال، في حالة تضخم العقدة الليمفاوية غير المحددة، عندما تشفى العدوى المسببة. وفي حالات أخرى، يكون العلاج الطبي ضروريًا، كما هو الحال عندما يكون التورم في الرقبة بسبب مرض الغدة الدرقية أو ورم.

تورم الرقبة: الأسباب والأمراض المحتملة

الأسباب الرئيسية للتورم في الرقبة هي:

التهاب العقد اللمفية غير النوعي: غالبًا ما يكون التورم الجانبي المؤلم في الرقبة ناتجًا عن التهاب العقد اللمفية غير النوعي الناتج عن عدوى بكتيرية أو فيروسية في الرأس (مثل التهاب البلعوم).

كيس عنق الرحم، ناسور عنق الرحم: الخراجات عبارة عن تجاويف أنسجة مملوءة بالسوائل. إذا كان هناك فتحة صغيرة في الجلد تخرج منها الإفرازات باستمرار، فهذا يسمى ناسور عنق الرحم. قد تظهر أيضًا أكياس الرقبة ونواسير الرقبة على شكل نتوء على الرقبة. تظهر على شكل تورم منتفخ فوق الحنجرة (كيس الرقبة المتوسط) أو بشكل جانبي على الرقبة في زاوية الفك (كيس الرقبة الجانبي). عندما تلتهب، تكون كيسات الرقبة مؤلمة ويكون الجلد المغطي لها أحمر.

الخراج: قد يكون تورم الرقبة أيضًا بسبب تجمع القيح المغلف.

تضخم الغدة الدرقية أو عقيدة الغدة الدرقية (تضخم الغدة الدرقية): غالبًا ما يكون خلف التورم في الرقبة تضخم الغدة الدرقية بشكل عام أو عقيدة في الغدة الدرقية. الأسباب المحتملة هي نقص اليود، زيادة الحاجة إلى هرمونات الغدة الدرقية (البلوغ، الحمل)، أمراض المناعة الذاتية في الغدة الدرقية (مرض جريفز، التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو)، التهاب الغدة الدرقية، تناول بعض الأدوية أو سرطان الغدة الدرقية.

أمراض الغدد اللعابية: تورم مؤلم عادة من جانب واحد على الرقبة تحت الأذن مع جلد ساخن ومحمر يشير إلى تضخم الغدة النكفية الملتهبة. قد تلتهب الغدد اللعابية الأخرى أيضًا وتسبب التورم. عادة ما يحدث التهاب الغدة اللعابية الحاد بسبب البكتيريا أو الفيروسات (مثل النكاف).

نقائل العقد الليمفاوية: عند مرضى السرطان، قد يشير التورم في الرقبة إلى انتقال الورم الخبيث إلى العقد الليمفاوية. تتضخم العقد الليمفاوية المصابة ببطء، وتكون خشنة، ولا يمكن تحريكها، ونادرًا ما تؤلمها.

سرطان العقد الليمفاوية (سرطان الغدد الليمفاوية الخبيثة): قد يكون التورم في الرقبة أو الإبطين أو الفخذ بسبب تضخم الغدد الليمفاوية علامة على سرطان الغدد الليمفاوية. عادة ما يحدث تورم الرقبة مع التعرق الليلي والتعب والحكة. ومع ذلك، فإن هذا النوع من السرطان نادر عند البالغين مقارنة بأنواع السرطان الأخرى.

أورام أخرى في الرقبة: يمكن أيضًا اعتبار الأورام الأخرى من أسباب تورم الرقبة. على سبيل المثال، يمكن أن يسبب ورم الأوعية اللمفاوية الكيسي نتوءًا جانبيًا على الرقبة. يتكون الورم من العديد من الأكياس الليمفاوية، بعضها يتواصل.

تورم في الرقبة: متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

الأعراض: ماذا يفعل الطبيب؟

في البداية، سيسألك الطبيب بالتفصيل عن تاريخك الطبي. من المهم، على سبيل المثال، متى حدث التورم في الرقبة وما إذا كانت هناك شكاوى أخرى (مثل الحمى). ويلي ذلك الفحص البدني. وهنا يقوم الطبيب بفحص، على سبيل المثال، ما إذا كان التورم صلبًا أم ناعمًا، قابلاً للاستبدال أم ثابتًا، مؤلمًا أم غير مؤلم. وبهذه الطريقة، يكتسب معلومات مهمة حول السبب المحتمل.

عادةً ما يوفر الفحص بالموجات فوق الصوتية (التصوير بالموجات فوق الصوتية) يقينًا سريعًا بشأن ما إذا كان التورم في الرقبة ناتجًا عن كيس أو عقدة ليمفاوية متضخمة أو خراج، على سبيل المثال. عادةً ما تكون إجراءات التصوير الإضافية (التصوير بالرنين المغناطيسي، التصوير المقطعي بالكمبيوتر) أو فحص الطب النووي ضرورية لتوضيح أمراض الغدة الدرقية المحتملة.

كيف يمكن للطبيب علاج التورم في الرقبة

يختفي تورم الرقبة الناتج عن التهاب العقد اللمفية غير النوعي من تلقاء نفسه عندما تنحسر العدوى الأساسية. وفي مثل هذه الحالات، عادة ما ينتظر المرء. في بعض الأحيان يتم استخدام الأدوية لعلاج العدوى. يتم علاج التهاب العقد اللمفية المحدد وفقًا لسببه (على سبيل المثال، المضادات الحيوية لمرض السل).

تستخدم الأدوية لعلاج التهاب الغدد اللعابية الذي يسبب تورم الرقبة. قد تحتاج الغدة الملتهبة بشكل متكرر إلى إزالتها جراحيًا.

إذا كان التورم في الرقبة ناتجًا عن كيس عنق الرحم أو ناسور عنق الرحم أو خراج، يتم إجراء الجراحة أيضًا.

يتم علاج تجلط الوريد الوداجي بشكل عام بالأدوية.

كيف يمكن للطبيب علاج التورم في الرقبة

يختفي تورم الرقبة الناتج عن التهاب العقد اللمفية غير النوعي من تلقاء نفسه عندما تنحسر العدوى الأساسية. وفي مثل هذه الحالات، عادة ما ينتظر المرء. في بعض الأحيان يتم استخدام الأدوية لعلاج العدوى. يتم علاج التهاب العقد اللمفية المحدد وفقًا لسببه (على سبيل المثال، المضادات الحيوية لمرض السل).

تستخدم الأدوية لعلاج التهاب الغدد اللعابية الذي يسبب تورم الرقبة. قد تحتاج الغدة الملتهبة بشكل متكرر إلى إزالتها جراحيًا.

إذا كان التورم في الرقبة ناتجًا عن كيس عنق الرحم أو ناسور عنق الرحم أو خراج، يتم إجراء الجراحة أيضًا.

يتم علاج تجلط الوريد الوداجي بشكل عام بالأدوية.

كما تساعد كمادات التبريد على تقليل التورم والألم في حالة التهاب الغدة اللعابية مع تورم في الحلق. بالإضافة إلى ذلك، يجب عليك شرب كميات كافية، وتناول الأطعمة اللينة فقط، والاهتمام بنظافة الفم بعناية. بهذه الطريقة، يمكنك دعم عملية الشفاء.

منشطات اللعاب: يوصى أيضًا بمنشطات اللعاب (sialogoga) مثل الحلوى والعلكة والليمون والعصائر الحامضة. أنها تحفز إنتاج اللعاب، الذي ينظف الغدد اللعابية.

أملاح شوسلر: بالإضافة إلى ذلك، يقال أن أملاح شوسلر تساعد في علاج تورم الغدد الليمفاوية في النكاف. وأهمها رقم 4 كاليوم كلوراتوم ورقم 9 ناتريوم فسفوريكوم؛ وفي حالة سيلان اللعاب القوي يعطى أيضًا رقم 8 ناتريوم كلوراتوم. استشر معالجًا من ذوي الخبرة لمعرفة العلاج والجرعة التي ستساعد بشكل أفضل في علاج تورم الحلق.

فعالية المعالجة المثلية مثيرة للجدل ولم تثبت بشكل واضح من خلال الدراسات. يمكن للطرق الطبية البديلة أو العلاجات المنزلية أن تكمل العلاج الطبي التقليدي، ولكنها لا تحل محله. إذا استمرت الأعراض لفترة طويلة ولم تتحسن أو حتى ازدادت سوءًا على الرغم من العلاج، فيجب عليك دائمًا استشارة الطبيب.