سعفة الجسم (السعفة)

سعفة الجسم: الوصف

يشير مصطلح السعفة (أو الفطار الجلدي) بشكل عام إلى إصابة الجلد والشعر والأظافر بالفطريات الخيطية (الفطور الجلدية). في حالة السعفة الجسدية (السعفة)، تؤثر فطريات الجلد على الظهر والبطن والصدر، وكذلك الأطراف (باستثناء راحتي اليدين والقدمين) – من حيث المبدأ، جميع المناطق المشعرة من الجلد. يمكن أيضًا أن يتأثر الوجه (سعفة الوجه).

من الأعراض النموذجية للسعفة احمرار الجلد المتقشر والحكة. عادة ما تكون العدوى سطحية فقط. ولكن في بعض الأحيان، يمكن أن ينتشر إلى طبقات أعمق من الجلد.

تنتقل مسببات أمراض السعفة الجسدية مباشرة من شخص لآخر أو عن طريق الأشياء الملوثة. يمكن أيضًا أن تنتقل مسببات أمراض السعفة من الحيوانات المصابة.

القوباء الحلقية مرض جلدي

متلازمة Trichophyton-rubrum

شكل آخر من أشكال سعفة الجسم هو متلازمة Trichophyton-rubrum. لا تؤثر هذه العدوى المزمنة الواسعة النطاق على الجلد فحسب، بل تؤثر أيضًا على الأظافر ويمكن أن تستمر في كثير من الأحيان لعقود. وسرعان ما يتكرر بعد الانتهاء من العلاج. نظرًا لأن متلازمة Trichophyton Rubrum تنتشر في العائلات، فمن المحتمل أن يكون هناك استعداد وراثي وراءها.

توكيلاو

شكل خاص آخر من الفطريات الجلدية هو Tinea imbricata، وتسمى أيضًا توكيلاو (على اسم جزر في جنوب المحيط الهادئ)، والتي تحدث فقط في المناطق الاستوائية. ويوجد بشكل حصري تقريبًا بين المجموعات العرقية الملونة، مثل سكان جزر بحر الجنوب، والصينيين، والهنود، وهنود أمريكا الجنوبية، وهو شديد العدوى بالنسبة لهم. وهذا يشير إلى الاستعداد الوراثي المقابل.

سعفة الجسم: الأعراض

سعفة الجسم السطحية

إذا كانت العدوى تؤثر في الغالب على طبقات الجلد السطحية، تظهر بقع جلدية التهابية حمراء ومتقشرة قليلاً ومستديرة حول بصيلات الشعر المصابة بالفطريات. مع تقدم العدوى، قد تندمج العديد من هذه البقع الجلدية معًا وتشكل أشكالًا واسعة النطاق على شكل خريطة أرضية. قد تتطور البثور، وخاصة على حواف البقع. من المركز، بقع الجلد شاحبة.

سعفة الجسم العميقة

سعفة الجسم: الأسباب وعوامل الخطر

تنجم السعفة الجسدية عن الفطريات الخيطية (الفطريات الجلدية). يمكن أن تنتقل هذه الفطريات الخيطية مباشرة من شخص لآخر، وبشكل غير مباشر من خلال الأشياء والتربة الملوثة، ومن خلال الاتصال بالحيوانات المصابة (مثل القطط والماشية).

عدة أنواع من الفطريات الخيطية يمكن أن تسبب سعفة الجسم. العامل المسبب الأكثر شيوعا في أوروبا الوسطى هو Trichophyton Rubrum. من الفطريات الخيطية الأخرى، T. mentagrophytes، Microsporum canis و Epidermophyton floccosum، على سبيل المثال، هي محفزات محتملة للسعفة.

هناك بعض العوامل التي تساعد بشكل عام على الإصابة بفطريات الجلد. وتشمل هذه البيئة الدافئة والرطبة، على سبيل المثال بسبب التعرق الشديد أو السباحة. كما أن ضعف الجهاز المناعي يؤدي إلى الإصابة بالعدوى الفطرية مثل سعفة الجسم. يمكن أن يكون ضعف دفاعات الجسم إما نتيجة لمرض خطير (مثل فيروس نقص المناعة البشرية) أو بسبب الأدوية (إدارة مثبطات المناعة، على سبيل المثال بعد زرع الأعضاء).

سعفة الجسم: الفحوصات والتشخيص

في حالة الاشتباه في الإصابة بالسعفة الجسدية، فإن الممارس العام أو طبيب الأمراض الجلدية هو الشخص المناسب للاتصال به. أول شيء عليك فعله هو التحدث معك لأخذ تاريخك الطبي (السوابق الطبية): سيسألك الطبيب، على سبيل المثال، عن مدة ظهور الأعراض لديك، وما إذا كانت هناك أي شكاوى أخرى وما إذا كان لديك أي أمراض كامنة.

في الحالات الفردية، يتم استخدام فحوصات إضافية، مثل فحص الجلد باستخدام ضوء الأشعة فوق البنفسجية (مصباح ضوء الخشب). يمكن اكتشاف بعض الفطريات الجلدية تحت هذا الضوء.

سعفة الجسم: العلاج

يعتمد علاج سعفة الجسم على مدى الإصابة. في معظم الحالات، تكون عدوى سعفة الجسم سطحية فقط وليست واسعة النطاق، لذا يكون العلاج الخارجي (الموضعي) كافيًا. على سبيل المثال، يتم استخدام الكريمات أو المحاليل أو المواد الهلامية أو المساحيق التي تحتوي على مكونات نشطة مضادة للفطريات – أي المكونات النشطة الفعالة ضد الفطريات، مثل ميكونازول وكلوتريمازول وتيربينافين. يتم تطبيق الأدوية لعدة أسابيع – اعتمادًا على مدى سعفة الجسم.

في الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات المصابين بالسعفة الجسدية، سيكون الطبيب حذرًا بشكل خاص في اختيار العلاج لأن مجموعات المرضى هذه قد لا تستخدم بعض العوامل.

سعفة الجسم: مسار المرض والتشخيص

تتطلب السعفة الجسدية، مثل الالتهابات الفطرية الأخرى، قدرًا كبيرًا من الصبر أثناء العلاج: الفطريات عنيدة، ولهذا السبب يجب على المرء أن يكون ثابتًا جدًا في استخدام العوامل المضادة للفطريات. يجب الالتزام الصارم بمدة العلاج التي أوصى بها الطبيب. إذا تم إيقاف العلاج في وقت مبكر جدًا، فسوف تعود السعفة الجسدية في كثير من الحالات.