تريامتيرين: الآثار، الجرعة، الآثار الجانبية

كيف يعمل تريامتيرين

يزيد تريامتيرين من إفراز أيونات الصوديوم في الكلى وفي نفس الوقت يمنع إفراز البوتاسيوم. يتم إخراج الماء أيضًا مع الصوديوم، لكن تأثير تريامتيرين المدر للبول - مثل مدرات البول الأخرى الموفرة للبوتاسيوم - يكون ضعيفًا فقط.

تكمن أهمية العنصر النشط أكثر في حقيقة أنه يحتفظ بالبوتاسيوم في الجسم – على عكس مدرات البول الأخرى، مما قد يؤدي إلى فقدان خطير للبوتاسيوم. إن الجمع بين مدرات البول هذه مع عوامل توفير البوتاسيوم مثل تريامتيرين يقلل من هذا الخطر.

تُستخدم الآن العديد من الأدوية التي تميل إلى زيادة مستويات البوتاسيوم في علاج ارتفاع ضغط الدم وقصور القلب. ونتيجة لذلك، أصبحت مدرات البول التي تحافظ على البوتاسيوم أقل أهمية، ونادرا ما توصف اليوم.

الامتصاص والتحلل والإفراز

يؤخذ تريامتيرين عن طريق الفم (عن طريق الفم) ويتم امتصاصه في الدم عن طريق جدار الأمعاء (ولكن جزئيًا فقط). يستمر تأثيره لمدة سبع إلى تسع ساعات، ويتم الوصول إلى التأثير الأقصى بعد حوالي ساعتين من تناوله.

يتم إخراج مدر البول ومنتجاته الأيضية عن طريق الكلى في البول. بعد حوالي أربع ساعات من تناوله، يكون نصف العنصر النشط قد غادر الجسم بالفعل.

متى يتم استخدام تريامتيرين؟

لم يعد هناك أي مستحضرات تحتوي على المادة الفعالة تريامتيرين في السوق في سويسرا.

كيفية استخدام تريامتيرين

يستخدم تريامتيرين في شكل أقراص. هذه دائمًا عبارة عن مجموعات ثابتة من تريامتيرين ومدر آخر للبول.

يتم تحديد الجرعة من قبل الطبيب المعالج، حيث تلعب شدة المرض وعمر المريض دورًا. الجرعة اليومية عادة ما تكون 100 إلى 200 ملليغرام.

ما هي الآثار الجانبية للتريامتيرين؟

غالبًا ما يسبب العنصر النشط الغثيان والدوار والقيء والإسهال.

تشمل الآثار الجانبية العرضية الجفاف (الاستئصال)، ونقص الصوديوم وزيادة مستويات اليوريا في الدم، خاصة عند دمج التريامتيرين مع مدرات البول الأخرى.

يمكن أن يؤدي تأثير تريامتيرين الذي يحافظ على البوتاسيوم إلى زيادة البوتاسيوم في الجسم (فرط بوتاسيوم الدم). يوجد هذا الخطر بشكل خاص في المرضى الذين يعانون من داء السكري أو اختلال وظائف الكلى أو الحماض الاستقلابي في الدم (الحماض الأيضي).

المرضى الذين يعانون من تليف الكبد الناجم عن الكحول قد يصابون بنوع معين من فقر الدم (فقر الدم الضخم الأرومات).

ما الذي يجب مراعاته عند استخدام تريامتيرين؟

موانع الاستعمال

لا ينبغي أن يؤخذ تريامتيرين من قبل:

  • فرط الحساسية للمادة الفعالة أو لأي من مكونات الدواء الأخرى
  • التهاب كبيبات الكلى (التهاب الكريات الكلوية – وهو شكل من أشكال التهاب الكلى)
  • انخفاض شديد أو غياب إفراز البول (قلة البول أو انقطاع البول)
  • حصوات الكلى (أيضًا في الماضي)
  • اضطرابات المنحل بالكهرباء
  • انخفاض حجم الدم في الدورة الدموية (نقص حجم الدم)
  • الإدارة المتزامنة للبوتاسيوم أو مدرات البول الأخرى التي تحفظ البوتاسيوم

طرق تواصل متعددة

عند دمجه مع أدوية أخرى لارتفاع ضغط الدم، يزداد تأثير خفض ضغط الدم.

الاستخدام المتزامن للأدوية التي تحتوي على البوتاسيوم يزيد من خطر زيادة البوتاسيوم (فرط بوتاسيوم الدم) وبالتالي لا ينصح به. الأمر نفسه ينطبق على الأدوية الأخرى التي يمكن أن تزيد مستويات البوتاسيوم (مثل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، السارتانات، مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، السيكلوسبورين).

قد تكون هناك حاجة إلى تعديل جرعة الأمانتادين (لمرض باركنسون والأنفلونزا) والليثيوم (للاضطراب ثنائي القطب).

قد يتم تقليل تأثير خفض نسبة السكر في الدم لأدوية مرض السكري (الأنسولين، مضادات السكر عن طريق الفم) عن طريق التريامتيرين.

بالاشتراك مع مضادات فيتامين K (مثل الوارفارين، فينبروكومون)، يوصى بالمراقبة الدقيقة لوقت التخثر (قيمة INR)، خاصة في بداية العلاج.

شرط العمر أو السن

لم يتم إثبات سلامة وفعالية تريامتيرين لدى الأطفال والمراهقين. لذلك لا ينصح باستخدامه في هذه الفئات العمرية.

الحمل والرضاعة الطبيعية

كيفية الحصول على الدواء مع تريامتيرين

الأدوية التي تحتوي على تريامتيرين متاحة فقط بوصفة طبية في ألمانيا والنمسا، وبالتالي لا يمكن الحصول عليها من الصيدليات إلا بناءً على وصفة طبية من الطبيب.

في سويسرا، لم تعد المستحضرات المحتوية على تريامتيرين متوافرة في الأسواق.