تريميبرامين: التأثيرات والتطبيقات والآثار الجانبية

كيف يعمل تريميبرامين

ينتمي تريميبرامين إلى مجموعة مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs). له تأثيرات تحسين المزاج (مضاد للاكتئاب)، ومهدئ (مهدئ)، وتخفيف القلق (مزيل القلق). وبالإضافة إلى ذلك، فإن التريميبرامين له تأثير مثبط قوي على إطلاق هرمون التوتر.

تطلق الخلية العصبية ناقلًا عصبيًا، والذي يرتبط بعد ذلك بمواقع إرساء معينة (مستقبلات) للخلايا المجاورة، وبالتالي ينقل إشارة مقابلة (استثارية أو مثبطة). بعد ذلك، يتم إعادة امتصاص الرسول في الخلية الأصلية، مما ينهي تأثير الإشارة الخاص به.

بالإضافة إلى ذلك، يمنع تريميبرامين إطلاق هرمونات التوتر (مثل الأدرينالين) ويمنع ما يسمى بمستقبلات الدوبامين D2. ربما يفسر هذا الفعالية الجيدة لمضادات الاكتئاب في حالات الاكتئاب الوهمي، والذهان الفصامي، والهوس (المزاج المرتفع بشكل مرضي)، واضطرابات النوم.

الامتصاص والإفراز

متى يتم استخدام تريميبرامين؟

يستخدم تريميبرامين لتأثيراته المضادة للاكتئاب، والمهدئة، والمحفزة للنوم، والمضادة للقلق في:

  • اضطرابات الاكتئاب مع الأعراض الرئيسية للأرق الداخلي والقلق واضطرابات النوم

الاستخدام الآخر المحتمل للتريميبرامين هو في علاج مدمني المواد الأفيونية. هنا، العنصر النشط يخفف من أعراض الانسحاب مثل القلق أو الأرق. وهنا أيضًا يكون الاستخدام "خارج التسمية".

كيفية استخدام تريميبرامين

يتم استخدام العنصر النشط في شكل أقراص أو قطرات أو محلول. يتم تحديد الجرعة من قبل الطبيب المعالج. عادة، يتم البدء بجرعة تتراوح من 25 إلى 50 ملليجرام يوميًا.

يبدأ علاج حالات الألم المزمن بجرعة قدرها 50 ملليجرام يوميًا ويمكن زيادتها إلى جرعة يومية قصوى تبلغ 150 ملليجرام. في حالة وجود اضطرابات في النوم دون أعراض اكتئابية، يتم تناول 25 إلى 50 ملليجرام عادة في المساء.

يعد تعديل الجرعة ضروريًا عند المرضى المسنين والمرضى الذين يعانون من ضعف الكبد أو الكلى.

ما هي الآثار الجانبية للتريميبرامين؟

الآثار الجانبية الشائعة جدًا هي التعب والنعاس والدوخة والإمساك والشهية وزيادة الوزن وجفاف الفم والتعرق وصعوبة تكيف العينين مع الرؤية القريبة والبعيدة (اضطرابات الإقامة).

تشمل الآثار الجانبية الشائعة للتريميبرامين أعراضًا عامة مثل الأرق واضطرابات النوم والغثيان وآلام المعدة، ولكن قد تكون هذه الأعراض أيضًا بسبب الاكتئاب نفسه.

ما الذي يجب أن أكون على دراية به عند تناول تريميبرامين؟

موانع الاستعمال

لا ينبغي أن يستخدم تريميبرامين في:

  • الجلوكوما ضيقة الزاوية غير المعالجة (شكل من أشكال الجلوكوما)
  • أمراض القلب الحادة
  • ضعف المسالك البولية
  • الشلل المعوي (العلوص الشللي)
  • الاستخدام المتزامن لمثبطات أوكسيديز أحادي الأمين (مثبطات MAO) - المستخدمة لعلاج الاكتئاب ومرض باركنسون، من بين أمور أخرى

التفاعلات المخدرات

  • المواد المثبطة المركزية مثل المواد الأفيونية (مسكنات الألم القوية)، والمنومات (الحبوب المنومة)، والكحول
  • مضادات الكولين مثل الأتروبين (المستخدم في طب الطوارئ وطب العيون) والأدوية المضادة للباركنسونية
  • أدوية معينة لاضطرابات ضربات القلب (مضادات اضطراب النظم) مثل سينيدين والأميودارون
  • الأدوية التي تسبب إطالة فترة QT في القلب

شرط العمر أو السن

لا ينبغي استخدام تريميبرامين لعلاج الاكتئاب لدى الأطفال والمراهقين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

يمكن الاستمرار في العلاج الذي بدأ بالفعل باستخدام التريميبرامين أثناء الحمل. إذا كانت المرأة الحامل تحتاج إلى مضاد للاكتئاب للمرة الأولى، فيجب تفضيل الأدوية الأخرى التي لديها خبرة أكبر (مثل سيتالوبرام أو سيرترالين) - حتى لو لم يكن هناك شك حتى الآن في أن التريميبرامين له تأثير ضار على تطور الاكتئاب. طفل لم يولد بعد.

لا توجد تجربة منشورة حول الرضاعة الطبيعية باستخدام التريميبرامين. لذلك، يتم وصفه أثناء الرضاعة الطبيعية فقط عندما لا تكون مضادات الاكتئاب المدروسة بشكل أفضل خيارًا.

كيفية الحصول على الدواء مع تريميبرامين

لا يمكن الحصول على تريميبرامين إلا من الصيدليات في ألمانيا وسويسرا بوصفة طبية. ينطبق شرط الوصفة الطبية أيضًا على المستحضرات ذات الجرعات المنخفضة.

لا توجد مستحضرات تحتوي على المادة الفعالة تريميبرامين متوفرة في النمسا.

تم تطوير مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات في الخمسينيات من القرن الماضي وهي من أقدم المواد في هذه المجموعة. كان إيميبرامين أول دواء في هذه الفئة له تأثير مضاد للاكتئاب.

وفي وقت لاحق، تم تطوير العديد من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات الأخرى ذات التركيب الكيميائي المماثل وطرحها في الأسواق، بما في ذلك التريميبرامين في عام 1961.