الموجات فوق الصوتية: التعريف والأسباب والعملية

ما هي الموجات فوق الصوتية؟

الموجات فوق الصوتية هي طريقة فحص سريعة وآمنة وخالية إلى حد كبير من الآثار الجانبية وغير مكلفة. ويشار إليه تقنيًا باسم التصوير بالموجات فوق الصوتية. وبمساعدته، يمكن للطبيب تقييم العديد من مناطق الجسم والأعضاء المختلفة. يمكن إجراء الفحص في العيادة الخارجية في عيادة الطبيب أو في العيادات. عادة لا تكون الإقامة في المستشفى ضرورية لهذا الغرض.

متى تكون هناك حاجة إلى الموجات فوق الصوتية؟

يستخدم التصوير بالموجات فوق الصوتية في الطب لتشخيص ومراقبة التقدم في العديد من الأمراض وكذلك للمراقبة الحية للتدخلات الصعبة من الناحية الفنية. تشمل مجالات التطبيق الشائعة ما يلي:

  • فحص أعضاء البطن (التصوير بالموجات فوق الصوتية للبطن)، مثل الكلى
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية للغدة الدرقية
  • الموجات فوق الصوتية للقلب (تخطيط صدى القلب)
  • الموجات فوق الصوتية للأوعية الدموية، مثل الشريان الأورطي أو الشرايين السباتية أو أوردة الساق
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية للثدي الأنثوي (تصوير الثدي بالموجات فوق الصوتية)
  • الموجات فوق الصوتية النسائية، على سبيل المثال لتقييم الرحم والمبيض وأثناء الحمل
  • الموجات فوق الصوتية للمفاصل، مثل مفصل الورك

الموجات فوق الصوتية في البطن

يتم استخدام الموجات فوق الصوتية على البطن، على سبيل المثال، لتقييم حالة الكبد والطحال و/أو الكلى. اقرأ المزيد عن هذا النوع من الفحص بالموجات فوق الصوتية في مقالة تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية.

تخطيط صدى القلب

الموجات فوق الصوتية الثدي

قد تكون الموجات فوق الصوتية للثدي ضرورية، على سبيل المثال، لتوضيح الكتل المشبوهة أو التغيرات الأخرى في أنسجة الثدي. يمكنك قراءة المزيد عن هذا في مقالة تصوير الثدي بالموجات فوق الصوتية.

الموجات فوق الصوتية: الحمل

يمكنك معرفة متى يجب إجراء الموجات فوق الصوتية أثناء الحمل ومن يدفع ثمنها في مقالة الموجات فوق الصوتية: الحمل.

ما الذي يتم فعله أثناء الموجات فوق الصوتية؟

اعتمادًا على الأعضاء أو منطقة الجسم التي يرغب الطبيب في تقييمها، يتم إجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية أثناء جلوس المريض أو وقوفه أو استلقائه (وضعية الانبطاح أو الجانب).

أولاً، يقوم الطبيب بوضع هلام الموجات فوق الصوتية على محول الطاقة وأيضًا على المنطقة المصابة من الجلد لإنشاء اتصال متساوي بين محول الطاقة وسطح الجسم. يرسل جهاز الموجات فوق الصوتية موجات فوق صوتية إلى الأنسجة عبر محول الطاقة. ولا يشعر المريض بأي من هذا. تنعكس الموجات فوق الصوتية بشكل مختلف على الأنسجة، اعتمادًا على بنيتها.

يعترض محول الطاقة هذه الموجات المنعكسة مرة أخرى، ويمكن لجهاز الموجات فوق الصوتية حساب صورة منها. يتم عرض هذا الآن للطبيب والمريض على الشاشة. غالبًا ما يعرض الطبيب النتائج ويشرحها للمريض مباشرة على الشاشة. يمكن للطبيب طباعة صور فردية خاصة بالمعلومات مباشرة على جهاز الموجات فوق الصوتية.

التصوير الداخلي

يمكنك أن تقرأ عن كيفية عمل فحص الموجات فوق الصوتية داخل الجسم والمخاطر التي ينطوي عليها في مقالة التصوير بالموجات فوق الصوتية.

تصوير دوبلر بالموجات فوق الصوتية

لتشخيص تضيق وانسداد الأوعية الدموية، من الضروري تقييم تدفق الدم. ويمكن القيام بذلك من خلال فحص خاص بالسونوغرافي يسمى التصوير بالموجات فوق الصوتية دوبلر.

لمعرفة كيفية عمل هذا النوع الخاص من الموجات فوق الصوتية وفي أي الحالات يتم استخدامه، اقرأ مقالة تخطيط الصدى بالدوبلر.

التصوير بالموجات فوق الصوتية المتوسطة على النقيض

هناك شكل آخر متطور من الفحص التقليدي بالموجات فوق الصوتية وهو التصوير بالموجات فوق الصوتية باستخدام وسط التباين. في هذا الإجراء، يتم إعطاء المريض في البداية وسط تباين يمكن استخدامه لتصور تدفق الدم إلى الأعضاء والأورام بشكل أفضل، على سبيل المثال.

إن وسيط التباين المستخدم في الموجات فوق الصوتية له آثار جانبية أقل من تلك المستخدمة في فحوصات الأشعة السينية.

التصوير بالموجات فوق الصوتية ثلاثي الأبعاد

باستخدام معدات الموجات فوق الصوتية الحديثة، يمكن للطبيب التقاط صور ثلاثية الأبعاد، حيث يمكن رؤية العضو بأكمله وتقييمه في لمحة عامة.

ما هي مخاطر الموجات فوق الصوتية؟

ما الذي يجب علي الانتباه إليه أثناء إجراء الموجات فوق الصوتية؟

بعد الفحص، سوف يعطيك الطبيب قطعة قماش لمسح هلام الموجات فوق الصوتية. إذا لامست ملابسك، فلا داعي للقلق: المواد الهلامية المستخدمة بشكل شائع هذه الأيام هي مائية جدًا ولا تترك عادةً بقعًا دائمة على ملابسك. لا توجد احتياطات خاصة فيما يتعلق بالنظام الغذائي أو القيادة أو ما شابه ذلك خلال فترة ما بعد الموجات فوق الصوتية.