علاج الحالة: التأثيرات والاستخدامات والآثار الجانبية

كيف يعمل علاج الحالة

علاج الحالة هو عنصر نشط من مجموعة مثبطات PDE-5 مع خصائص توسع الأوعية الدموية.

يحدث الانتصاب عندما يمتلئ النسيج الانتصابي للقضيب بالدم أثناء الإثارة الجنسية. عادة، يكون تدفق الدم إليها قليلًا لأن الأوعية الدموية ضيقة - وتكون خلايا العضلات الملساء الموجودة في جدران الأوعية متوترة.

ومع ذلك، أثناء الإثارة الجنسية، يتم إطلاق أكسيد النيتريك (NO) أولاً، والذي بدوره يزيد من إطلاق cGMP (أحادي فوسفات الغوانوزين الحلقي). تضمن هذه المادة الرسولة استرخاء العضلات الملساء في جدران الأوعية الدموية. يؤدي هذا إلى تمدد الأوعية الدموية، مما يزيد بشكل كبير من تدفق الدم إلى أنسجة الانتصاب – مما يؤدي إلى تصلب القضيب.

يضمن إنزيم فوسفوديستراز 5 (PDE-5) تراجع الانتصاب. يوجد بشكل رئيسي في أنسجة الانتصاب للشرايين (الشرايين الصغيرة) ويكسر الـ cGMP. وهذا يؤدي إلى تراجع الانتصاب.

كمثبط PDE-5، يحجب علاج الحالة إنزيم فوسفودايستراز 5. وبالتالي يزيد تركيز cGMP، مما يقوي أو يطيل الانتصاب.

علاج الحالة يعمل فقط أثناء التحفيز الجنسي.

الامتصاص والتحلل والإفراز

متى يتم استخدام علاج الحالة؟

تمت الموافقة على علاج الحالة لعلاج أعراض ضعف الانتصاب ("العجز الجنسي") لدى البالغين الذكور.

كيفية استخدام علاج الحالة

يُنصح عادةً بتناول قرص واحد يحتوي على عشرة ملليغرامات من علاج الحالة قبل 25 إلى 60 دقيقة من النشاط الجنسي، بغض النظر عن الوجبة. إذا لزم الأمر، يمكن زيادة الجرعة إلى حد أقصى قدره 20 ملليجرام أو تخفيضها إلى خمسة ملليجرام.

يجب على الرجال الأكبر سنًا تجربة جرعة خمسة ملليجرام أولاً.

يجب تناول المقوي الجنسي مرة واحدة فقط في اليوم.

ما هي الآثار الجانبية التي يسببها علاج الحالة؟

علاج الحالة هو عنصر نشط جيد التحمل بشكل عام. تشمل الآثار الجانبية المحتملة الصداع واحمرار الوجه واحتقان الأنف والدوخة وعسر الهضم في الجزء العلوي من البطن (عسر الهضم). يعاني بعض المرضى أيضًا من اضطرابات رؤية الألوان.

في بعض الأحيان أو نادرًا، تسبب مثبطات PDE-5، مثل علاج الحالة، آثارًا جانبية في شكل تفاعلات فرط الحساسية، وألم واحمرار في العين، وقيء، وطفح جلدي، والقساح (الانتصاب الدائم المؤلم)، والخفقان، وعدم انتظام ضربات القلب، والنوبات القلبية، والموت القلبي المفاجئ.

ما الذي يجب مراعاته عند استخدام علاج الحالة؟

موانع الاستعمال

لا ينبغي تناول علاج الحالة إذا كنت:

  • تعاني من ارتفاع حاد في ضغط الدم أو فشل كبدي حاد (قصور كبدي)
  • يتم علاجك بالنترات أو غيرها من الجهات المانحة التي تسمى NO (مثل مولسيدومين) (على سبيل المثال، الذبحة الصدرية = قصور القلب)
  • لديك مرض معين في العين (الاعتلال العصبي البصري الإقفاري الأمامي غير الشرياني)
  • تتناول مثبطات الأنزيم البروتيني لفيروس نقص المناعة البشرية مثل ريتونافير أو إندينافير في نفس الوقت
  • تتناول ريوسيجوات في نفس الوقت (دواء لأشكال معينة من ارتفاع ضغط الدم الرئوي).
  • يزيد عمرك عن 75 عامًا ويتناولون الكيتوكونازول أو الإيتراكونازول (مضادات الفطريات) في نفس الوقت

طرق تواصل متعددة

يمكن أن يؤدي استخدام المعزز الجنسي إلى زيادة تأثير أدوية ارتفاع ضغط الدم (الأدوية الخافضة للضغط).

إذا تم استخدام علاج الحالة مع ما يسمى بحاصرات ألفا (حاصرات مستقبلات ألفا)، يزداد خطر الآثار الجانبية لنظام القلب والأوعية الدموية والقساح (الانتصاب الدائم المؤلم). تستخدم حاصرات ألفا لتضخم البروستاتا الحميد وارتفاع ضغط الدم.

المواد التي تثبط إنزيمًا معينًا في الكبد (CYP3A4) تزيد من تركيز علاج الحالة في الدم. وهذا يزيد من خطر الآثار الجانبية. مثل هذه المواد هي، على سبيل المثال، ريتونافير وساكوينافير (ضد فيروس نقص المناعة البشرية)، وإريثروميسين وكلاريثروميسين (مضادات حيوية)، وإيتراكونازول وكيتوسينازول (مضادات الفطريات)، وعصير الجريب فروت.

شرط العمر أو السن

لا يُنصح باستخدام علاج الحالة للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

الحمل والرضاعة الطبيعية

علاج الحالة غير مخصص لعلاج النساء.

كيفية الحصول على الدواء مع علاج الحالة

يتوفر علاج الحالة في الصيدليات في ألمانيا والنمسا وسويسرا على شكل أقراص قابلة للتشتت في الفم أو أقراص مغلفة بوصفة طبية.