ما هو التقران السفعي؟

التقران السفعي: الأعراض

في المراحل المبكرة، ليس من السهل على الأشخاص العاديين التعرف على التقران السفعي: ففي مكان واحد أو أكثر، يوجد في البداية احمرار واضح المعالم يبدو وكأنه ورق زجاج ناعم. في وقت لاحق، تتكاثف الطبقة القرنية وتتشكل رواسب قرنية سميكة، وأحيانًا ذات لون بني مصفر. يمكن أن يتراوح قطرها من بضعة ملليمترات إلى عدة سنتيمترات. هذه التغيرات الجلدية لا تسبب أي إزعاج مثل الحكة أو الحرق. ومع ذلك، فإنها يمكن أن تنزف بسهولة أكبر بسبب زيادة الضعف.

المناطق المفضلة للتقرن الشعاعي هي "المدرجات الشمسية" في الجسم. وتشمل هذه الرأس الأصلع والجبهة والأذن والأنف والشفة السفلية (التهاب الشفة الشعاعي) والساعدين وظهر اليدين ومنطقة أعلى الصدر.

في واحد من كل عشرة مرضى، يتطور التقرن السفعي في النهاية إلى سرطان الخلايا الشوكية (سرطان الخلايا الحرشفية، الورم الشوكي). يمكنك قراءة المزيد عن ظهور هذا النوع من سرطان الجلد وسلائفه تحت عنوان سرطان الجلد: الأعراض.

التقران السفعي: الأسباب والتشخيص

كيف يتعرف الطبيب على التقران الشعاعي؟

حتى مشهد التغيرات الجلدية الموصوفة أعلاه يثير شكوك الطبيب في الإصابة بالتقرن السفعي. وللتأكد تمامًا، يأخذ الطبيب عينة من الأنسجة ويفحصها تشريحيًا في المختبر. هذه هي الطريقة الوحيدة لتشخيص التقرن الشمسي بشكل مؤكد.

التقرن الشعاعي: العلاج

يعتمد العلاج على موقع وحجم ومدى تغيرات الجلد. يؤثر عمر المريض وأي أمراض مصاحبة له أيضًا على تخطيط علاج التقران السفعي. يتم العلاج والرعاية اللاحقة من قبل طبيب الأمراض الجلدية. تتوفر خيارات العلاج التالية:

  • استئصال جراحي
  • التثليج بالنيتروجين السائل (العلاج بالتبريد)
  • الإزالة باستخدام الليزر (مثل ليزر Erbium:YAG)
  • الإزالة بملعقة حادة أو مكشطة حلقية (الكشط)
  • تطبيق المحاليل الكاوية (التقشير الكيميائي)
  • العلاج الكيميائي الموضعي (مثل مرهم يحتوي على عامل تثبيط الخلايا 5-فلورويوراسيل، بالإضافة إلى 10% من حمض الساليسيليك)
  • العلاج المناعي المحلي (على سبيل المثال كريم مع عامل تنشيط المناعة Imiquimod)
  • جل يحتوي على 3% ديكلوفيناك في 2.5% حمض الهيالورونيك
  • مرهم يحتوي على 1 بالمائة تيبانيبولين

يمكنك قراءة المزيد عن علاج التقران السفعي والورم الشوكي الذي يمكن أن يتطور منه تحت عنوان سرطان الجلد: العلاج.

التقرن السفعي: الوقاية

يحدث التقران السفعي بسبب الأشعة فوق البنفسجية. لذلك فإن الوقاية سهلة:

  • لا تعرض بشرتك لأشعة الشمس الشديدة (خاصة في منتصف النهار). تجنب حمامات الشمس واسعة النطاق. إذا أمكن، ابق في الظل (يمكنك أيضًا الحصول على سمرة هناك).
  • الرجال الذين يعانون من الصلع هم أكثر عرضة بشكل خاص للإصابة بالتقرن الشمسي، ولذلك يجب عليهم دائمًا ارتداء أغطية الرأس في الشمس.
  • يُنصح عمومًا بحماية البشرة من أشعة الشمس الشديدة باستخدام المنسوجات.
  • يجب عليك أيضًا استخدام واقي الشمس دائمًا (مع عامل حماية عالي من الشمس).

هذه النصائح مهمة بشكل خاص للأشخاص ذوي البشرة الفاتحة. بشرتهم أكثر حساسية لأشعة الشمس من الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.

لا توجد الأشعة فوق البنفسجية في ضوء الشمس فحسب، بل يمكن أيضًا توليدها صناعيًا - على سبيل المثال في مقصورة التشمس الاصطناعي. لتجنب التقرن السفعي وسرطان الجلد، يجب عليك تجنب كراسي الاستلقاء للتشمس.