زوبيكلون: التأثيرات والتطبيقات والآثار الجانبية

كيف يعمل زوبيكلون

زوبيكلون هو دواء من مجموعة ما يسمى بالمواد Z. له تأثير مهدئ (مهدئ) ومحفز للنوم.

يحتوي الجهاز العصبي البشري على العديد من المواد الناقلة (النواقل العصبية) التي يمكن أن يكون لها تأثير منشط أو مثبط. عادة، فهي موجودة في حالة توازن متوازن وتمكن من التغيير بين حالات الاستيقاظ والنوم.

أحد هذه المرسلات، GABA (حمض جاما أمينوبوتيريك)، له تأثير مثبط على الجهاز العصبي بمجرد ارتباطه بمواقع الالتحام (المستقبلات). يزيد زوبيكلون من تأثير الناقل العصبي GABA، مما يؤدي إلى التخدير. هذا يجعل من السهل النوم والاستمرار في النوم.

ترتبط مواد Z مثل زوبيكلون بشكل تفضيلي بالوحدة الفرعية ألفا-1 لمستقبل GABA، وهذا هو السبب في تراجع التأثيرات الأخرى (تأثير تخفيف القلق، استرخاء العضلات، التأثير المضاد للصرع) إلى الخلفية.

الامتصاص والتحلل والإفراز

بعد تناوله عن طريق الفم، يتم امتصاص زوبيكلون من الأمعاء إلى الدم بمعدل حوالي 80 بالمائة. يحدث التأثير الأقصى بسرعة نسبيًا ويستمر لمدة خمس إلى عشر ساعات. يتم بعد ذلك استقلاب زوبيكلون جزئيًا في الكبد ومن ثم يتم إخراجه بشكل أساسي عن طريق الكلى.

Eszopiclone

إن المتبلورين اللذين يشكلان زوبيكلون هما S-zopiclone (أو إزوبيكلون) وR-zopiclone. S-zopiclone هو المسؤول عن آثار الدواء المحفزة للنوم والمهدئة. يتم تضمينه أيضًا في بعض الحبوب المنومة كعنصر نشط وحده. يمكنك قراءة المزيد عن هذا في مقالة Eszopiclone.

متى يتم استخدام زوبيكلون؟

يتم استخدام حبوب منع الحمل المنومة زوبيكلون لعلاج قصير الأمد لبداية النوم واضطرابات الحفاظ على النوم لدى البالغين.

كيفية استخدام زوبيكلون

يتم تناول المادة الفعالة على شكل أقراص. تبلغ جرعة زوبيكلون عمومًا 7.5 ملليجرام يوميًا (للبالغين). المرضى المسنين والمرضى الذين يعانون من خلل في الكلى أو الكبد يحصلون على جرعة أقل.

يتم تناول الأقراص مباشرة قبل النوم مع كمية كافية من السوائل لمدة أقصاها أربعة أسابيع. وذلك لأن المادة الفعالة يمكن أن تسبب الإدمان، خاصة بعد الاستخدام لفترة طويلة وبجرعات عالية.

بالإضافة إلى ذلك، لا ينبغي إيقاف الحبوب المنومة فجأة، وإلا فقد تظهر أعراض الانسحاب. وبدلا من ذلك، ينبغي تخفيض الجرعة تدريجيا على مدى أسبوع تقريبا (“التناقص التدريجي”).

ما هي الآثار الجانبية للزوبيكلون؟

في كثير من الأحيان (أي في حوالي عشرة بالمائة من الذين تم علاجهم)، يحدث طعم معدني مرير في الفم وجفاف الغشاء المخاطي للفم وضعف التنسيق بعد تناول الحبوب المنومة. في بعض الأحيان، يسبب زوبيكلون أيضًا آثارًا جانبية مثل الصداع، والدوخة، والقلق، والغثيان، والارتباك.

مع التوقف المفاجئ، قد تشمل أعراض الانسحاب آلام العضلات، والصداع، والقلق، والرعشة، والكوابيس، والارتباك، والتهيج الخفيف. خاصة عند المرضى المسنين، فإن الاستخدام المطول للحبوب المنومة يشكل خطر السقوط.

ما الذي يجب مراعاته عند تناول زوبيكلون؟

موانع الاستعمال

يمنع استخدام زوبيكلون في الحالات التالية:

  • ضعف العضلات المرضي (الوهن العضلي الوبيل)
  • ضيق شديد في التنفس
  • خلل شديد في الكبد
  • فرط الحساسية للمادة الفعالة أو المكونات الأخرى للأقراص
  • الرضاعة

التفاعلات المخدرات

عند تناوله في نفس الوقت، يزيد زوبيكلون من تأثير الأدوية الأخرى ذات التأثير المركزي مثل مسكنات الألم ومضادات الاكتئاب (مضادات الاكتئاب) والصرع (مضادات الصرع) وأدوية الحساسية (مضادات الهيستامين) ومرخيات العضلات (مرخيات العضلات).

تجنب تناول الكحول أثناء العلاج باستخدام زوبيكلون - فقد يزيد من الآثار الجانبية ويزيد من خطر الاعتماد.

في المقابل، فإن الأدوية التي تعزز التحلل تقلل من تأثير زوبيكلون. وينطبق هذا، على سبيل المثال، على الريفامبيسين (مضاد حيوي)، والكاربامازيبين، والفينيتوين والفينوباربيتال (للصرع والنوبات) ونبتة سانت جون (مضادات الاكتئاب العشبية).

إذا لم يكن من الممكن تجنب الاستخدام المتزامن لهذه العوامل، فيجب تعديل الجرعة وفقًا لذلك من قبل الطبيب المعالج.

إمكانية المرور وتشغيل الآلات

بسبب تناول زوبيكلون في المساء، فإن التأثير الرئيسي يقتصر على الليل. ومع ذلك، فإن القدرة على التفاعل قد تضعف أيضًا خلال النهار.

ولذلك يجب على أي شخص يستخدم زوبيكلون الامتناع عن المشاركة النشطة في حركة المرور على الطرق وعن تشغيل الآلات الخطرة. هذا ينطبق بشكل خاص عند تناول الكحول في نفس الوقت.

اشترك في قائمتنا البريدية حتى لا تفوتك على موعد فتح التسجيل!

لا ينبغي علاج الأطفال والمراهقين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا والذين يعانون من بداية النوم واضطرابات الحفاظ على النوم باستخدام زوبيكلون.

الحمل والرضاعة

مستوى الخبرة فيما يتعلق باستخدام زوبيكلون على المدى القصير أثناء الحمل مرتفع نسبيًا. ولا يشك الخبراء في حدوث أي آثار متأخرة على المولود الجديد. ومع ذلك، قد تحدث اضطرابات التكيف لدى الوليد في الأيام الأولى بعد الولادة (خاصة إذا تم استخدام الحبوب المنومة في الثلث الأخير من الحمل).

يمر زوبيكلون إلى حليب الثدي فقط بكمية صغيرة جدًا. ومع ذلك، لا ينبغي استخدام الحبوب المنومة أثناء الرضاعة الطبيعية.

جرعة مفرطة

أعراض التسمم بالمادة الفعالة زوبيكلون هي النعاس والنعاس وضعف العضلات حتى فقدان الوعي ومشاكل في التنفس. الجرعة الزائدة من زوبيكلون لا تهدد الحياة بشكل عام. ومع ذلك، عندما يتم دمج الدواء مع أدوية أخرى ذات تأثير مركزي أو كحول، يمكن أن تكون التأثيرات مهددة للحياة.

كيفية الحصول على الأدوية التي تحتوي على زوبيكلون

يتطلب زوبيكلون وصفة طبية في ألمانيا والنمسا وسويسرا، وبالتالي فهو متاح فقط في الصيدليات بوصفة طبية من الطبيب.

لا تُباع حاليًا أي مستحضرات تحتوي على المادة الفعالة زوبيكلون في النمسا.

حقائق أخرى مثيرة للاهتمام حول زوبيكلون

تمت الموافقة رسميًا على المادة الفعالة زوبيكلون في ألمانيا في عام 1990. وتم إطلاقها في السوق بعد عام واحد.